2019-08-20الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2013-07-21 17:16:48

فلسطيني مغترب يقلد اعلي وسام من جمهورية تشوفا شيا


فلسطيني مغترب نال اعلي وسام جمهورية تشوفا شيا هو د بسام البلعاوي ،اغترب عن الوطن ولكن قلبه معلق بوطنه وبقضيته وبقضايا أمته العربية والإسلامية ،،متابع عن كثب مجريات الأمور في فلسطين والأحداث التي تمر بها قضيته وقضايا أمته العربية ،،اكتسب الدكتور خبرة في مجال السياسة والعلوم الاقتصادية والقانون الدولي ، أصبح خير سفير لموطنة الأصلي فلسطين مدافعا عن قضيته في المحافل الدولية ،استثمر موقعة بتوصيل رسالة شعبة وقضيته العادلة ،أثناء تواجده في روسيا إستطاع أن يوصل رساله شعبه بكل الطرق عبر المؤتمرات ومطالبته بإدانة أمريكيا وإسرائيل ضد جرائمها بحق شعبنا الفلسطيني ، دكتور بسام فتحي البلعاوى روسي من أصل فلسطيني، مواليد فلسطين و في مدينة غزة 13 مارس 1962متزوج و لديه بنتان ،،حاصل على ماجستير في العلوم الاقتصادية من الاتحاد السوفييتي عام 1988.
1992 حاصل على شهادة الدكتوراه في القانون الدولي من أكاديمية العلوم السوفيتية عام
حاصل على درجة اكاديمى من الأكاديمية الشوفاشية،حاصل على عشرات الجوائز منها حصوله على أعلى وسام فئ جمهورية تشوفا شيا نظرا لدعمه و إسهامه في التعايش و السلم الامنى طوال سنين عديدة بين الشعوب التي تقطن جمهورية تشوفا شيا،حاصل على جائزة حماية الطفولة من المؤسسة الروسية لحماية الطفولة، حاصل مرتين على ميدالية رئيس جمهورية ماريا متخصص في الدفاع عن حقوق الإنسان حقوق الشعوب ،كتب أطروحته للدكتوراه عن معشقته فلسطين و ألف كتابين في القانون الدولي و شارك في تأليف كتاب آخر باللغة الروسية و كلها تتمحور حول الانتهاكات الإجرامية و النازية من فبل الاحتلال الاسرائيلى لفلسطين و انتهاك حقوق شعبها ،،شارك في مؤتمرات دولية عديدة منها مؤتمرات في القانون الدولي و حقوق الإنسان إضافة لأنه شارك في أول مؤتمر عن حقوق الإنسان يعقد في العاصمة السوفيتية موسكو عام 1988 و اتهم بإفشال المؤتمرالذى كلف الاتحاد السوفيتي ملايين الدولارات بعد إلقائه كلمة هاجم فيها الولايات الأمريكية الداعم الأول للإرهاب و الإجرام في العالم كحليف استرتيجى لإسرائيل و طالب فيها المؤتمر بإصدار بيان واضح يدين أمريكيا و إسرائيل و كادت الولايات المتحدة و معها حلفائها على اثر ذلك أن يتركوا المؤتمر و ينسحبوا و خصوصا بعد تعاطف عشرات الدول مع فلسطين و شعبها و إصرار المشاركين على إضافة بند يدين الجرائم الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني المدعومة أمريكيا لولا انه تم عقد تسوية بعد توقف المؤتمر تم فيها الاتفاق على إلغاء النتائج النهائية للمؤتمر مقايل عد م الانسحاب منه و هو عمليا فشل ذريع للمؤتمر و كاد ذلك أن يتسبب بفصل الدكتور بسام البلعاوى من معهد الدولة و القانون التابع لأكاديمية العلوم السوفيتية لولا تدخل رئيس جمهورية جورجيا الأسبق العالم الكبير فيكتور تشيكفادزيه الذي وقف إلى جانبه و سانده،عمل مستشارا لرئيس جمهورية تشوفا شيا لشؤون العالم العربي و الشرق الأوسط بين أعوام 1994 و 1997،
انتخب عام 2006 رئيسا لمنظمة التضامن و التعاون الأسيوية و الإفريقية في جمهورية تشوفا شيا بالاتحاد الروسي و لا يزال حتى اليوم يشغل هذا المنصب، ،إستطاع هذا الرجل أن يستثمر موقعه و أصبح صوره مشرقه لفلسطين يدافع عن شعبنا في العالم وخير سفير ،إن شعبه يعتز بهذا الرجل ولن ينسي الرجال الأوفياء لفلسطين ،،فهنيئا بهذا الوسام وبهذا الشرف العظيم لك ولشعبك في فلسطين ،،لقاءنا معكم في فلسطين ،،إخوتك ومحبيك في فلسطين،،،،،،،

بقلم /أسامة أحمد أبو مرزوق ،،،،،


مواضيع ذات صلة