المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.546
دينار اردني5.005
يورو3.954
جنيه مصري0.197
ريال سعودي0.946
درهم اماراتي0.966
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2017-03-19 18:08:10

صيدم: الاحتلال المحرض الأول ضد الشعب الفلسطيني

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

أكد وزير التربية والتعليم العالي الفلسطني صبري صيدم أن الاحتلال الإسرائيلي هو المحرض الأول والرئيس ضد الشعب الفلسطيني، معبراً عن رفضه المطلق لكافة أشكال الاتهامات المغرضة بحق "مدارسنا ومؤسساتنا التربوية ووصفها بالمحرضة".
ودعا صيدم في تصريح صحفي ، اليوم الأحد، الى زيارة  المدارة الفلسطينية والاطلاع على المناهج الدراسية التي تزرع في عقول الناشئة القيم الإنسانية العالمية النبيلة التي تدعو إلى المحبة والتسامح والحرية، داعياً الجميع إلى فتح الكتب الدراسية الإسرائيلية والتمحص الجيد فيها ومراجعة النظام التعليمي الإسرائيلي وما تدرّسه المدارس الإسرائيلية خاصةً التلمودية منها.
وأشار صيدم إلى مسلسل الاحتلال العدواني المتواصل على المؤسسات التعليمية في كافة أرجاء الوطن، لافتاً إلى أن الاحتلال قتل 27 طالباً العام الماضي وجرح ما يزيد عن 1911 والاعتداء على 162 مدرسة، وتسليم 9 مدارس إخطارات تضمنت وقف بناء وأوامر هدم حيث كان آخرها إخطار مدرسة الخان الأحمر في بادية القدس والتي هبت للدفاع عنها، بالإضافة إلى أبناء شعبنا، مجموعة من المؤسسات الدولية المناصرة لحق الشعب الفلسطيني.   
وجدد دعوته لكافة المؤسسات الدولية الحقوقية والإنسانية والإعلامية إلى رفض التساوق مع ممارسات الاحتلال الإسرائيلي وسياساته العنصرية ومحاولاته الرامية إلى محاربة الهوية الوطنية الفلسطينية خاصة في مدينة القدس التي تعاني من انتهاكات احتلالية بشعة وفي البلدة القديمة بالخليل، وكذلك في المناطق المصنفة "ج" حيث تمارس ضد الأطفال انتهاكات يندى لها جبين الإنسانية.  
ووجه صيدم سؤالأ للدول الغربية التي تدعم مدارس إسرائيلية تحمل أسماء قتلة إسرائيليين أيديهم ملطخة بدماء الأبرياء والمدنيين، قائلاً: "من يدفع رواتب أمثال قاتل الشهيد الطفل محمد أبو خضير والرضيع علي دوابشة وأمه المربية رهام دوابشة ووالده، والشاب عبد الفتاح الشريف وأيضاً من يدفع رواتب قتلة الأطفال والنساء الأبرياء في قطاع غزة ودفنهم تحت ركام مدارسهم وبيوتهم تحت حجج واهية.
واستغرب صيدم تساوق بعض الجهات الأجنبية مع الرواية الإسرائيلية التي تنضح كذباً وزوراً وبهتاناً، وتحاول قلب الحقائق وتشويه التاريخ وتزوير الروايات بصورة تظهر الأطفال الأبرياء على أنهم مجرمون والقاتل المدجج بالسلاح والحقد بريئاً كالحمل الوديع.
وتساءل صيدم عن الأحكام المخففة التي صدرت بحق جنود وضباط سبق وأن تورطوا في قتل فلسطينيين.

 



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورميناغزة
صورتوزيعالجوائزعلىالفائزينفيمسابقةالقدسلحفظالقرنالكريم
صور300ألفمصليحيونليلةالقدرفيالمسجدالأقصى
صورمقاومونعلىحدودقطاعغزةفيرمضان

الأكثر قراءة