2017-12-11الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية »
2017-03-20 02:45:54
اصابة المطلوب الاول

استشهاد عنصر امن في اشتباك مسلح بمخيم بلاطة

نابلس - وكالة قدس نت للأنباء

اعلن عن استشهاد احد عناصر الامن الفلسطيني متأثرا بجراح خطيرة اصيب بها اثناء اشتباك مسلح مع "مطلوبين" في مخيم بلاطة شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.
وقالت مصادر طبية وامنية ان عنصر الأمن الوطني المساعد حسن علي أبو الحاج من كوبر في رام الله استشهد في المستشفى العربي التخصصي بنابلس متأثرا بجراح خطيرة اصيب خلال اشتباك مسلح وقع  بين "مطلوبين" وعناصر من اجهزة الامن  الفلسطينية بمخيم بلاطة.
وكان رجل الامن الوطني الذي تزوج منذ ستة اشهر فقط، قد خضع لعملية جراحية اجريت له واستمرت اكثر من ساعتين، الا انه لم يتمكن من النجاة، حيث اصيب برصاصة اخترقت جبينه وخرجت من الخلف .
وكان اشتباك مسلح وقع ليلة الاثنين مع اكبر "مطلوب" لقوى الامن في نابلس وهو أحمد ابو حمادة الملقب  بـ "الزعبور" على خلفية قضية قتل مواطن قبل نحو عامين في مخيم عسكر شرق نابلس، حيث اصيب هو الاخر اصابة خطيرة بالعنق والبطن اثناء الاشبتاك ونقل الى احد مشافي  نابلس .
وذكرت مصادر محلية بأن قوات الأمن الفلسطيني دخلت إلى المخيم بلباس مدني ونصبت كمينا عند المقبرة الشرقية، واشتبكت مع عدد من "المطلوبين" لقوات الأمن ،  قبل ان تسنحب من المخيم بعد أن أصابت المطلوب رقم واحد.حسب المصادر


وجاء في تصريح صدر عن الناطق الرسمي لاجهزة الأمن الفلسطينية اللواء عدنان الضميري حول احداث مخيم بلاطة " ان قوات الأمن حاولت اعتقال المطلوب للقضاء الفلسطيني احمد ابو حمادة والمتهم بعملية قتل وإطلاق النار على قوات الأمن أكثر من مرة واختطاف مخيم الشهداء والبطولة بلاطة الصمود .."
واضاف الضميري "رفض (المطلوب) تسليم نفسه وبدأ بإطلاق النار مما أدى إلى استشهاد المساعد في قوات الأمن حسن علي ابو الحج، رحمه الله بطلا في مواجهة المجرمين والفلتان بعد إصابته البليغة خلال العملية ..رغم ذلك حاولت قوات الأمن اعتقاله الا انه رفض وأصر على إطلاق النار مما أدى إلى إطلاق النار عليه وإصابته.."
وتابع "وقد حاولت جماعته من الفارين من وجه العدالة عدم تسليمه من أجل اسعافه ونقله للمستشفى .. الا ان وضعه أجبرهم على السماح للإسعاف بنقله .." مضيفا "هذه المجموعة مطلوبة منذ شهور لقوات الأمن بتهمة القتل وإطلاق النار على قوات الأمن.. والتعدي على القانون والممتلكات العامة .. والخطف وإتلاف الممتلكات .. وإصابة رجال أمن بإطلاق نار .. وهي مجموعة خارجة على القانون .."
وقال اللواء الضميري "حاول الأمن الفلسطيني مرات عدة مع شخصيات من المخيم ومن خارج المخيم إقناعهم بتسليم أنفسهم وضمان محاكمة عادلة لهم الا انهم رفضوا واصروا على مواجهة قوات الأمن…قوات الأمن تقدم خيرة رجالها في مواجهة الفوضى والفلتان ومجموعات الخارجة على القانون .."

من جانبه، قال محافظ نابلس اكرم الرجوب إنه قد أصيب في هذه الاحداث أيضا رجل من قوات الأمن بجروح طفيفة، وأن "الزعبور" هو الذي بدأ بإطلاق النار والاعتداء على قوات الأمن بعد محاصرة مكان تواجد فيه.
وأضاف الرجوب أن النشاط الأمني مستمر ومستدام وهناك نتائج عملية على الأرض، فعدد المطلوبين للعدالة قد انخفض، ولا يتجاوز 10 أشخاص في مخيم بلاطة.

ونعت حكومة الوفاق الوطني أبو الحاج، الذي قالت انه" استشهد خلال تأديته واجبه تجاه أبناء شعبه في توفير الأمن، وملاحقة المتسببين في الفلتان، والفوضى، وتهديد حياة المواطنين، وممتلكاتهم".
وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود، "إن الحكومة ماضية في تحقيق وتوفير الأمن والاستقرار المجتمعي، ولن تتهاون في ملاحقة الخارجين عن القانون، وتقديمهم للعدالة ضمن ما يمليه الواجب الوطني، وتفرضه مصالح المواطنين".
وأوضح المحمود أن الحكومة تجدد دعوتها الى كافة المخالفين التوجه فورا الى جهات الاختصاص، من أجل تسوية أوضاعهم، مشيدا بالمؤسسة الأمنية، وبشجاعة وبطولة منتسبيها، في إقدامهم، وتفانيهم، من أجل حماية أبناء الشعب الفلسطيني.

 



مواضيع ذات صلة