المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.576
دينار اردني5.043
يورو4.024
جنيه مصري0.198
ريال سعودي0.954
درهم اماراتي0.974
الصفحة الرئيسية »
2017-04-19 21:02:22

فيديو.. الزق يروي تفاصيل اختطافه على يد مجهولين

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

روى أمين سر هيئة العمل الوطني محمود الزق حادثة تعرضه للاختطاف من قبل مسلحين مجهولين في مدينة  غزة  قائلا "إن أربعة مسلحين اختطفوه من الشارع في حي الشجاعية ووضعوه في السيارة واعتدوا عليه بالضرب"، دون أن يحدد هويتهم.

وأضاف الزق في حديث صحفي بعد ان عُثر عليه، مساء الأربعاء، عقب ساعات من اختطافه على يد مجهولين في حي الشجاعية شرق غزة " هذا أمر غريب خارج عن عادات وتقاليد شعبنا الفلسطيني".

وقالت زوجة الزق الذي تم العثور عليه بمخيم النصيرات وسط قطاع غزة وعليه آثار اعتداء : " هذا أسير مناضل قضى أكثر من 15 عاماً في السجن، هذا إنسان معارض، وفي كل دولة أجنبية في معارضة وفي حق أنه يتكلم شو ما بده، وبإذن الله لن يزيده هذا الا إصراراً" .

وأجرى الرئيس الفلسطيني محمود عباس(أبو مازن)، مساء الأربعاء، اتصالا هاتفيا مع أمين سر هيئة العمل الوطني في قطاع غزة محمود الزق.

واطمأن الرئيس عباس خلال الاتصال على صحة الزق، مستنكرا بشدة ما جرى معه في قطاع غزة من خطف واعتداء.

وأكد أبو مازن على أن "هذا الحادث يتنافى مع قيم وعادات وتقاليد شعبنا الفلسطيني، ويتنافى مع أسس ومبادئ الديمقراطية التي دفعنا ثمنا غاليا من أجل تكريسها نهجا في مجتمعنا، ومصرون على تمسكنا بهذا النهج السليم."

من جهته، شكر الزق الرئيس عباس على هذا الاتصال.

وكان قد ألقى خاطفو أمين سر هيئة العمل الوطني في قطاع غزة، مساء اليوم، به من سيارة على قارعة الطريق وسط قطاع غزة. حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية.

ونقلت الوكالة عن وليد العوض عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني قوله " إن الزق مصاب بالرضوض في شتى أنحاء جسمه، جراء تعرض للضرب المبرح بعد اختطافه عصر اليوم، وأن خاطفيه طلبوا منه عدم التدخل بالسياسة، وأن لا ينتقد سلطة الأمر الواقع في قطاع غزة."

ورفض العوض ما جرى بحق الزق، محملا حماس مسؤولية الكشف عن الجناة.

وعبرت هيئة العمل الوطني الفلسطيني، عن إدانتها الشديدة على إقدام مجموعة مسلحة باختطاف الزق عصر اليوم واقتياده إلى جهة مجهولة، ومن ثم الاعتداء عليه بالضرب في مختلف إنحاء جسمه  وإلقائه في الشارع في ظل تهديد  ووعيد بعدم تدخله أو حديثه بالشأن السياسي.

وقالت الهيئة في بيان لها إن "هيئة العمل الوطني تؤكد أن هذا الأسلوب مرفوض ومدان بكل المعايير والمقاييس الوطنية والأخلاقية، كما تحذر من مغبة اعتماد هذه الأساليب في العلاقات الداخلية لما في لذلك من مخاطر لوحدة النسيج المجتمعي الفلسطيني."

وقال المتحدث باسم حركة فتح أسامه القواسمي في تصريح صحفي، إن" حماس هي من نفذ عملية الاختطاف والتعذيب بحق المناضل الزق ".حد قوله

وأضاف: "إن هذا العمل مدان وجبان ومرفوض من كل أبناء شعبنا، ويعبر عن عقلية تعتمد البلطجة أسلوبا لها في إسكات الأصوات الحرة التي لا تخاف في الله ومصلحة الوطن لومة لائم."كما قال واستهجن القواسمي "صمت" الكثيرين من الفصائل وأصحاب الرأي أمام هذا "العمل الخطير".

وكان قد حمّل أحمد مجدلاني ، الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني حركة حماس و"الأجهزة التابعة لها "، المسؤولية المباشرة عن تعرض محمود الزق ، عضو المكتب السياسي للجبهة ، أمين سر هيئة العمل الوطني في قطاع غزة لعملية "اختطاف".

وأكد مجدلاني في تصريح صحفي تقلت "وكالة قدس نت للأنباء" نسخة عنه، على أن "حركة حماس تتحمل المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة الرفيق المناضل الذي تعرض للاختطاف عصر اليوم في حي الشجاعية بمدينة غزة."

مضيفاً أن "مثل هذه الاعمال الغير مبررة والخطف والتنكيل بالمناضلين لا تنم إلا عن اعمال عصابات لا تريد سوى فرض الأمر الواقع ولغة الاستبداد والترهيب بحق ابناء شعبنا ، وأن هذه الاعمال لا تخدم بأي شكل من الأشكال جهود المصالحة الوطنية نحو انهاء الانقسام ، حيث يأتي هذا الاختطاف في محاولة مكشوفة للنيل من احد الأصوات الوطنية الجريئة في قطاع غزة ومصادرة حرية الرأي والتعبير والاختلاف في الموقف السياسي" .كما قال

ودعا مجدلاني كافة القوى والفصائل الفلسطينية الى ادانة هذه" الجريمة" وتحمل المسؤولية للكشف عن "المجرمين" المتورطين باختطاف الزق ومن يقف خلفهم .كما قال معتبراً "انها جريمة قد تفتح شهية الخاطفين نحو المزيد من الاستبداد بحق المناضلين من أبناء الحركة الوطنية الفلسطينية" .حسب تعبيره

وكانت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية قد ذكرت، بان مسلحون ملثمون اختطفوا أمين سر هيئة العمل الوطني في قطاع غزة، محمود الزق، قرب منزله في مدينة غزة، ونقلوه إلى جهة مجهولة.

ونقلت عن شهود عيان" أن مسلحين يستقلون سيارة اختطفوا الزق الذي كان في طريقه لشراء الخبز لعائلته"، فيما حملت زوجته حركة حماس المسؤولية عن حياة زوجها، واتهمتها باختطافه، وقالت، "إن زوجها بالأيام الأخيرة تعرض عدة مرات للتهديد بالقتل من قبل حركة حماس".حد قولها

وأضافت، إن" كل ممارسات حماس هذه لن تنال من عزيمة زوجها ولن تثنيه عن قول الحق صوب جرائمها تجاه شعبنا".حسب تعبيرها
يذكر أن الزق مناضل محرر من معتقلات الاحتلال الاسرائيلي وأمضى 15 عاما في الأسر.

إلى ذلك طالبت حركة فتح بإطلاق حرية أمين سر هيئة العمل الوطني في قطاع غزة، واعتبرت ما تعرض له بمثابة "اختطاف" للموقف الوطني الشجاع .

وجاء في بيان صحفي للحركة صدر عن مفوضية الاعلام والثقافة: "إن فتح وهي تعرب عن رفضها التام واستنكارها لكل اشكال القمع السياسي والمادي بحق المواطنين في قطاع غزة، فإنها تعتبر خطف أمين سر هيئة العمل الوطني القيادي محمود الزق بمثابة اختطاف للموقف الوطني الشجاع المعبر عن المصالح الوطنية العليا للجماهير" .كما قالت

وطالبت فتح القوى الوطنية كافة للوقوف صفا واحدا، للدفاع عن حق القيادات الوطنية وجماهير الشعب في غزة في التعبير عن مواقفهم السياسية، لا سيما أن محمود الزق قد عرف بالمواقف الواضحة الصلبة غير المهادنة في القضايا الوطنية.حسب تعبيرها
 

 

 



مواضيع ذات صلة