المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.533
دينار اردني4.983
يورو3.952
جنيه مصري0.196
ريال سعودي0.942
درهم اماراتي0.962
الصفحة الرئيسية » الأسرى
2017-05-16 03:37:00

فشل لقاء فلسطيني ـ إسرائيلي حول إضراب الأسرى

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

قالت مصادر إسرائيلية وفلسطينية، إن لقاء أمنيا فلسطينيا - إسرائيليا فشل في وضع اتفاق لإنهاء إضراب الأسرى الفلسطينيين، بعدما أصر الجانب الفلسطيني على ضرورة التوصل إلى تفاهمات مع الأسرى المضربين أنفسهم.
وتضغط السلطة الفلسطينية من خارج السجون من أجل استجابة إسرائيل لطلبات الأسرى المضربين، فيما تسعى إسرائيل للتوصل إلى اتفاق خارجي وليس مع الأسرى أنفسهم.
ونشر موقع "واللا" الإسرائيلي، أن مسؤولين أمنيين كبارا في السلطة التقوا مع مسؤولين كبار في جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك)، في محاولة للتوصل إلى تفاهمات بشأن الإضراب عن الطعام الذي دخل يومه التاسع والعشرين، أمس، لكنهم فشلوا.
وبحسب مصادر فلسطينية، فقد أخبر مدير المخابرات الفلسطينية العامة، ماجد فرج، وقائد الأمن الوقائي، زياد هب الريح، المسؤولين في "الشاباك" أن على إسرائيل التوصل إلى تفاهمات مع الأسرى والاستجابة إلى مطالبهم من أجل إنهاء الإضراب.
واتهم فرج وهب الريح، وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، غلعاد إردان، بالمسؤولية عن تصعيد الموقف، واستمرار أزمة الإضراب، والتسبب بحالة غليان في الشارع الفلسطيني بسبب رفضه مفاوضة الأسرى.
ورفض وزير الأمن الداخلي غلعاد إردان التفاوض مع الأسرى، وقال إنه لن يتفاوض مع "إرهابيين". لكن الأسرى هددوا من جانبهم بتصعيد الإضراب إذا ما استمر تجاهلهم، وذلك بالامتناع عن شرب الماء.
وقال القيادي في فتح، مروان البرغوثي، الذي يعد قائد الإضراب، إن الإضراب مستمر حتى تحقيق مطالب الأسرى، وتعهد بمواصلة "معركة الحرية والكرامة لفلسطين حتى تحقيق أهدافها، وأن لا شيء يكسر إرادة أسرى الحرية"، في وقت تستمر فيه مسيرات التضامن مع الأسرى.
وفي تل أبيب، كشفت مصادر في مصلحة السجون الإسرائيلية أنها بدأت تتجاوب مع قسم من المطالب التي يطرحها الأسرى الفلسطينيون المضربون عن الطعام. لكن الخلافات السياسية داخل الحكومة وخوف رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو من عائلات الجنود الإسرائيليين المحتجزين لدى حماس في قطاع غزة، يمنعه من تشجيع التقدم في المفاوضات وتحقيق تفاهمات مع الأسرى.
وقال مصدر أمني أمس، إن بعض المطالب التي تقدم بها السجناء كانت معقولة، ومنها على سبيل المثال تركيب رشاشات رذاذ ماء على أسطح السجون لترطب الأجواء في حر الصيف القائظ، خصوصا في السجون الواقعة في المناطق الصحراوية والأغوار. وقد تم إنجاز ذلك في الأسبوع الماضي بهدوء تام ودون ضجة إعلامية، ولم يطلب من السجناء المضربين أي مقابل لذلك.حسب المصادر

فيما ذكرت القناة العاشرة العبرية، بأن الأسير مروان البرغوثي بعث برسالة باللغة العبرية، لإدارة مصلحة السجون الإسرائيلية، عرض فيها مطالب الأسرى الفلسطينيين.
وتضمنت الرسالة 19 بند من أهمها، تركيب هاتف عمومي داخل السجون، وزيادة 20 قناة فضائية، وحل مشاكل زيارة العائلات، العلاج الطبي للأسرى وزرع أسنان لهم وادخال أطباء متخصصين وعلاج دوري للأسرى فوق الخمسين.
وأيضاً، من مطالب الأسرى: رفع العقوبات المفروضة عليهم، مساواة أسرى قطاع غزة بالأسرى الآخرين من ناحية زيارة الأهالي، ادخال المجلات والكتب بدون قيود، تنويع البضائع في الكانتينا وزيادة المبالغ المسموحة لكل أسير لتصل إلى 2000 شيكل، تحسين وضع المعابر خلال نقل الأسرى، نقل الأسيرات بسيارات خاصة والاستجابة لجميع متطلباتهن، تركيب مكيفات داخل السجون وخصوصاً في سجن جلبوع، حل مشكلة الازدحام داخل الزنازين وعدم تخطي أربعة أسرى داخل الزنزانة الواحدة، إعادة السماح بالدراسة في الجامعات المفتوحة والتوجيهي، تحسين شروط الاعتقال والحوار مع الأسرى، تعويض كل أسير تفوته زيارة عائلته بمكالمة تليفونية معهم تساوي زمن الزيارة وقف سياسة العزل الانفرادي، اطلاق سراح الأسرى المرضى وذوي الاحتياجات الخاصة، إعادة اعداد الطعام وإدارة المطبخ للأسرى، بالإضافة إلى تمديد فترة فتح الأقسام حتى الساعة العاشرة مساء.
وبحسب القناة العبرية، فقد رد الوزير جلعاد أردان على الرسالة واصفًا المطالب بالمتشددة.
ويدخل الإضراب الجماعي الذي تخوضه الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال الإسرائيلي، تحت عنوان "إضراب الحرية والكرامة" اليوم الثلاثاء، يومه الثلاثين على التوالي.

 



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورجماهيرحاشدةتحيييومالقدسالعالميبغزة
صورحفلإفطارلإحياايومالقدسالعالمي
صورميناغزة
صورتوزيعالجوائزعلىالفائزينفيمسابقةالقدسلحفظالقرنالكريم

الأكثر قراءة