2017-06-27الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.516
دينار اردني4.963
يورو3.969
جنيه مصري0.195
ريال سعودي0.938
درهم اماراتي0.957
الصفحة الرئيسية » محليات
2017-05-17 13:51:52

الزراعي يطالب بتدخل دولي لحماية المزارعين والصيادين

غزة – وكالة قدس نت للأنباء

طالب اتحاد لجان العمل الزراعي المجتمع الدولي بضرورة التدخل الفوري من أجل ضمان حماية وقف اعتداءات الإسرائيلية اليومية بحق الصيادين والمزارعين الفلسطينيين، مستنكراً الجريمة الإسرائيلية التي أودت بحياة الصياد الفلسطيني محمد ماجد فضل بكر (23عاماً).

وأستشهد الصياد بكر متأثرا بجراحة التي أصيب بها، بتاريخ 15 مايو (ايار) 2017 وذلك في أعقاب قيام جنود قوات البحرية الإسرائيلية بفتح نيران أسلحتهم الرشاشة تجاه مركب الصيد الذي كان على متنه برفقة أخرين من عائلته، وذلك في أثناء إبحارهم لاصطياد الأسماك.

وأكد الاتحاد أنه ينظر بقلق بالغ لتكرار حالات القتل والاعدام الميداني التي تنفذها البحرية الإسرائيلية بحق الصيادين الفلسطينيين، معتبراً أن هذا الامر الذي يكشف عن سياسة إسرائيلية ممنهجة تحمل بين طياتها استخفافاً إسرائيلياً صارخا بالقانون الدولي .

وبين الاتحاد هذه الجريمة تندرج في سياق استمرار الاحتلال الإسرائيلي تطبيق سياسة الحصار والعزل البحري الإسرائيلي، مطالباً المجتمع الدولي بممارسة مزيداً من الضغط على إسرائيل من أجل رفع - الحصار البحري والبري الظالم عن قطاع غزة وتمكين الصيادين والمزارعين من الوصول الى مصادر رزقهم بسلام دون خوف او ترهيب.

ودعا الاتحاد أصحاب القرار في غزة والضفة الى انهاء الانقسام والعمل على تفعيل قضية الصيادين والمزارعين في كافة المحافل العربية والإقليمية والدولية.

وطالب الاتحاد حركات التضامن واحرار العالم للعمل على فضح جرائم الاحتلال الإسرائيلي وصولاً لإنهاء الاحتلال وتجلياته.

وحسب إفادة عائلة الشهيد للاتحاد فإن الصياد بكر كان برفقة أثنين من اخوته وابن عمه على متن قاربهم على بعد 3 كيلو متر من الحدود البحرية الشمالية وعلى بعد 2 ميل تقريبا من شاطئ البحر في منطقة السودانية غرب غزة، ودون سابق انذار أو تحذير قام قارب مطاطي (يطلق عليه العباس) بملاحقة ومضايقة قاربهم، وحاول الشهيد واخوته الابتعاد والهروب باتجاه الجنوب، ومن ثم بدأ جنود الاحتلال بإطلاق الاعيرة النارية باتجاههم، وعندما حاول الصياد محمد حماية المحرك الخارجي (الماتور) باحتضانه لأنه مصدر رزقهم جميعاً أطلق الجنود النار بكثافة على جسده .



مواضيع ذات صلة