المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.572
دينار اردني5.033
يورو3.997
جنيه مصري0.198
ريال سعودي0.953
درهم اماراتي0.972
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2017-05-20 12:20:36
لا خطة للتوجيهي..

كهرباء غزة: تركيز جدول الوصل في رمضان على الإفطار والسحور

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

اكد محمد ثابت مسؤول العلاقات العامة والاعلام في شركة توزيع كهرباء محافظات غزة، ان الكهرباء تصل إلى الغزيين يومياً نحو 4 ساعات وصل، مقابل 12 ساعة قطع، بسبب نفاد الوقود الخاص بتشغيل محطة الكهرباء المحلية التي تنتج تقريباً 60 ميجاواط.

واشار ثابت في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، إلى ان ثبات جدول كهرباء 6 ساعات وصل و12 ساعة قطع، مرهون بإصلاح  خطوط الكهرباء المصرية والاسرائيلية المغذية لقطاع غزة، منوها إلى أن الخطوط الإسرائيلية والمصرية المغذية للقطاع دائمة التعطل لأسباب فنية، وغير ثابتة من ناحية الكمية.

ولفت إلى أنهم يوزعون الكميات القادمة من الجانب الإسرائيلي والمصري بالتساوي على جميع مناطق القطاع.موضحا بانهم بالكاد يمكنهم في شركة توزيع الكهرباء ترجمة ما يصلهم من الكهرباء الاسرائيلية إلى جدول 4 ساعات في ظل تذبذب الخطوط المصرية وتعطلها في كثير من الاوقات وهي التي تمد القطاع بـ 30 ميجاواط.

وفي سياق اخر بيّن ثابت أن الدافع وراء تدوير الشركة لجدول التوزيع في مدينة غزة جاء بسبب مطالب تقدم بها مشتركون لعدم استفادتهم من حصة الكهرباء التي تصلهم في أوقات متأخرة من الليل أو في ساعات الفجر.

وشدد ثابت على أهمية توصل كافة الأطراف المعنية إلى حلول عاجلة لمشكلة الكهرباء، داعيا المسؤولين إلى التدخل السريع لحل المشكلة وتجنيبها كافة الخلافات السياسية، خاصة في ظل الأجواء الصيفية الحارة، وقدوم شهر رمضان المبارك، واقتراب امتحانات الثانوية العامة، مجددا دعوته للتوصل لاتفاق نهائي وجذري يتم من خلاله حل هذه الأزمة، وضمان تزويد القطاع بكهرباء إضافية تواكب الزيادة السكانية والتوسع العمراني والطلب المتزايد ايضا.

وحول دورهم في شركة الكهرباء بتوفير الكهرباء لطلبة الثانوية العامة قال ثابت: "إن هذا الأمر غاية في الصعوبة خاصة أن الطلاب  منتشرون في كافة أنحاء القطاع وليس في مكان واحد، حتى يتم توفير كهرباء دائمة لهم"، لافتاً في الوقت ذاته إلى أن الشركة مدركة مدى تأثير هذه الأزمة على التحصيل الدراسي للطلبة.

وفى معرض سؤاله حول تفاقم ازمة الكهرباء مع اقتراب شهر رمضان المبارك  وامكانية تحسن جدول الكهرباء، قال ثابت:"ندرك في شركة الكهرباء ان شهر رمضان يتطلب وجود كميات كافية من الكهرباء للمواطنين حتى يقوموا بأعمالهم نظرا لخصوصية هذا الشهر."

وأضاف: "لا نعلم كيف سيكون الوضع في شهر رمضان، وما هي الكمية التي ستكون متوفرة، ولكن هناك خشية من وجود عجز كبير في الطاقة"، مردفا ان "هناك خطة من قبل الشركة لتركيز جدول الكهرباء بما هو متوفر منها في فترتي الافطار والسحور حتى يتلاءم الجدول مع ظروف هذا الشهر الكريم."

ويحتاج قطاع غزة إلى نحو 400 ميغاوات من الكهرباء، لا تتوفر منها سوى 212 ميغاوات، توفر إسرائيل منها 120 ميغاوات، ومصر 32 ميغاوات (خاصة بمدينة رفح المحاذية للأراضي المصرية)، ونحو 60 ميغاوات من شركة توليد الكهرباء في غزة، التي تتوقف بين فينة وأخرى عن العمل، بسبب نفاد الوقود.



مواضيع ذات صلة