2017-12-13الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية »
2017-06-09 03:46:13
لقاء مرتقب بين أبو مازن ونتنياهو

وفد فلسطيني إلى واشنطن لبحث استئناف المفاوضات

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

قال مسؤول فلسطيني إن "وفدا فلسطينيا سيتوجه إلى واشنطن، بعد شهر رمضان الكريم كما هو متوقع، للبحث مع المسؤولين الأميركيين حول سبل استئناف المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي، في ضوء المساعي الأميركية المبذولة للعملية السلمية".
وأضاف المسؤول، الذي فضل عدم كشف اسمه، لصحيفة "الغد" الأردنية، إن "فكرة زيارة الوفد جرى طرحها خلال زيارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، للأراضي المحتلة، مؤخراً، واللقاءات التي أجراها مع الجانبين الفلسطيني وألإسرائيلي".
وأوضح بأنه "تم طرح قيام وفد فلسطيني بزيارة الولايات المتحدة، قريباً، من أجل بحث إمكانية استئناف المفاوضات"، حيث "سيقدم الوفد رؤية القيادة الفلسطينية تجاه استئناف المفاوضات وتحقيق تقدم على مسار العملية السياسية".
وأكد "الموقف الفلسطيني الثابت بإنهاء الاحتلال، وفق سقف زمني محدد، وإقامة الدولة المستقلة على حدود العام الرابع من حزيران (يونيو) 1967، وعاصمتها القدس المحتلة".
وبيّن أن "الإدارة ألأمريكية لم تقدم أي مقترحات أو خطة محددة لتحريك العملية السياسية"، فيما التعنت ألإسرائيلي بشأن استمرار الاحتلال الإستيطاني يفشل جهود لإحلال السلام".
وما يزال الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي بانتظار قيام الولايات المتحدة الأمريكية بطرح خطة واضحة للحل، تتضمن قضايا الوضع النهائي؛ محلّ الصراع الجذريّ، خلا رفض سلطات الاحتلال طرح تقسيم القدس على طاولة النقاش.
وكان الرئيس ترمب، قد طلب من الرئيس الفلسطيني محمود عباس(أبو مازن)، إرسال وفد إلى واشنطن من أجل مباحثات حول ما يسميها "الصفقة" الأميركية المرتقبة.
وكان أمين سر اللجنة المركزية لحركة "فتح"، جبريل الرجوب، قد نفى أن "يكون الجانب الأمريكي قد عرض أو سيعرض خلال زيارة الوفد أي وثيقة أو مبادرة جديدة على الجانب الفلسطيني لحل الصراع مع الجانب الإسرائيلي".
وأشار، خلال تصريح صدر مؤخراً، إلى "الرفض الفلسطيني المطلق لأي حلول انتقالية"، معتبراً أن "زيارة الوفد رفيع المستوى إلى واشنطن، مقدمة باتجاه بدء مفاوضات الوضع النهائي مع الجانب الإسرائيلي"، بحسبه.

هذا وتحدثت قناة تلفزيونية عبرية، عن أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، سيلتقيان في واشنطن في غضون 4 إلى 6 أسابيع.
وقالت القناة السابعة العبرية، إن هدف اللقاء هو تسريع إجراء المفاوضات المتوقفة بين الطرفين، منذ أكثر من 3 أعوام، دون ذكر أي تفاصيل أخرى أو تحديد يوم بعينه.
ولم يصدر تعقيب فوري، من الجهات الرسمية الحكومية في إسرائيل أو فلسطين.

وأواخر مايو/أيار الماضي، قام ترامب بزيارة لإسرائيل والأراضي الفلسطينية استمرت يومين، التقى خلالها نتنياهو وأبو مازن.

والمفاوضات بين الجانبين، الفلسطيني والإسرائيلي، متوقفة منذ أبريل/نيسان 2014، جراء رفض إسرائيل وقف الاستيطان، والقبول بحدود 1967 كأساس للتفاوض، والإفراج عن أسرى فلسطينيين قدامى.



مواضيع ذات صلة