2017-12-12الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2017-06-10 16:55:00
السلطة في موقع الذيل من الهجمة..

حماس: ما يجري تجاهنا سيضر الشعب الفلسطيني بأكلمه

غزة – وكالة قدس نت للأنباء

اكد يحيى العبادسة القيادي في حركة حماس، أن القضية الفلسطينية ليست قضية حماس وقطر لأن ما يجري الأن تبعاته ستؤثر على الشعب الفلسطيني بأكلمه.

وأضاف العبادسة في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، أن أي صراع بين الاشقاء العرب أمر مأسوف له، متمنياً لكل الأطراف العربية دائما ان تتوحد على القضية المركزية وهي قضية فلسطين ومجابهة كل مخططات الأعداء، مشيراً الى ان تداعيات أي خلاف عربي يجب ان تكون القضية الفلسطينية هي الضحية وان تدفع ثمن أي خلافات تحصل بمزيد من الإهمال ومزيد من الانشغال.

وأوضح، ان قطر تدعم القضية الفلسطينية عموما فهي تدعم رام الله وغزة وليس غزة فقط، ودعمها لحركة حماس لم يكن دعما للتنظيم وانما كان دعما للشعب الفلسطيني على شكل مشاريع، مؤكداً ان المتضرر الان من الوضع القائم هو الشعب الفلسطيني.

اما بخصوص احتضان قطر لبعض قيادات حركة حماس اكد العبادسة، ان الوضع لم يتأثر وان مغادرة بعض القيادات لقطر تأتي في إطار رؤى تخص الحركة، مؤكدا ان القيادات الموجودة الان في قطر ستظل هناك ولا شيء يؤثر على وجودها هناك.

وتابع العبادسة ان القضية الفلسطينية في حد ذاتها هي رافعة لقطر وان احتضان قطر لبعض قيادات حماس يمثل عنصر قوة وليس عنصر ضعف على الاطلاق لان القضية الفلسطينية هي رافعة لأي دولة تحتضنها، مؤكدا على ان حركة حماس لها موقع ومكانة كبيرة في نفوس الجماهير العربية والخليجية، مشددا أيضا على ان قطر ليست متضررة من وجود قيادات الحركة فيها.

ونوه إلى اننا امام ثورة مضادة في المنطقة العربية، معتبرا ان من يصرحون الان ضد حماس ويعتبرونها ارهابية هم الذين رعوا الانقلاب على ما اسماها بثورات الربيع العربي. معتبرا إياهم جزءا من النظام العربي القديم .

وأضاف أن هذه التصريحات لا تضر بحركة حماس لان حضور الحركة في قلوب الجماهير امر لا يمكن لاحد ان يتجاهله على الاطلاق، مشيرا في ذات الوقت الى ان هذه التصريحات لاقت استنكارا من شعوب هذه القيادات.

اما عن موقف السلطة في رام الله إزاء ما يجري خاصة اعتبار حركة حماس حركة إرهابية وبالإشارة أيضا الى تصريح الناطق باسم حركة فتح أسامة القواسمي  بضرورة وقف حماس التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية، قال العبادسة: ان "السلطة تضع نفسها في موقع الذيل من هذه الهجمة وهذا التحالف وتحاول كما العادة ان تلحق بقطار التحالف الصهيوامريكي في المنطقة الامر الذي يأتي في اطار استمرارهم في تقديم اعتمادهم من خلال الحديث عن حماس والمقاومة".

وفى معرض سؤاله حول تصريح الاونروا عن اكتشافها في الأول من حزيران، جزءا من نفق يمر تحت مدرستين تابعتين لها، قال العبادسة: ان حركة حماس وفرت للأونروا كل الظروف المثالية كي تعمل في ظروف امنة لموظفيها ومنشآتها خدمة للشعب الفلسطيني كي تبقي هذه الخدمات وتستمر، مضيفا ان ما يحدث الان هو  تساوق مع ما يجري من هجمة على حركة حماس وبالتزامن مع زيارة بعض المسؤولين الأمريكيين للاحتلال، الامر الذي يجعل فحوى هذى التصريح وزمانه مثاراً لكثير من التساؤلات، مشددا على انه كان على الاونروا ان تدافع عن نفسها حين تم قصف مقراتها وان تصطف مع القانون الدولي والإنساني بدلا من ان تثير هذه الاتهامات الباطلة.

وقالت الاونروا فى بيان صحفي اليوم، إنها اكتشفت في الأول من حزيران، جزءا من نفق يمر تحت مدرستين تابعتين لها، وأدانت وجوده بأقوى العبارات الممكنة، وقالت إنه "من غير المقبول أن يتعرض الطلاب والعاملون للخطر وبهذه الطريقة".

وبخصوص زيارة وفد حركة حماس للقاهرة قبل أيام، أوضح العبادسة ان هذه الزيارة  تأتي في اطار استكمال مباحثات سابقة وفى سياق طبيعي جدا يتضمن رغبة مصر في ان يكون لها دور في حماية الشعب الفلسطيني ومساعدته وتوفير ظروف طبيعية له، وان حركة حماس هي أيضا معنية بحوار معمق واستراتيجي مع مصر لحل كل الإشكاليات العالقة والوصول لقواسم يتم البناء عليها بما يخدم الشعب الفلسطيني ويؤمن له حياة كريمة، مبديا اطمئنانه من ان الامل موجود في سرعة تحقيق الوعود التي وعدت بها مصر.

 



مواضيع ذات صلة