المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.487
دينار اردني4.929
يورو4.114
جنيه مصري0.198
ريال سعودي0.93
درهم اماراتي0.95
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2017-06-12 21:49:45

هرتسوغ: كانت هناك فرصة نادرة ولكنها ضاعت بسبب تعنت نتنياهو

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

اعترف زعيم المعارضة الإسرائيلي يتسحاق هرتسوغ، اليوم الاثنين، بأن الاجتماعات التي شارك فيها مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو والقادة العرب، كان من الممكن أن "تغير وجه الشرق الأوسط"، لكن "المتشددين في حزب الليكود نجحوا في نهاية المطاف بنسف المبادرة".

وجاءت تصريحات هرتسوغ بعد أن كشفت صحيفة "هآرتس" العبرية، عن لقاء سري عقده كل من نتنياهو وهرتسوغ والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة العام الماضي، لمناقشة الجهود لاستئناف محادثات السلام الإسرائيلية - الفلسطينية.

وأكد هرتسوغ في حديثه لإذاعة الجيش الاسرائيلي، عقد اللقاء، قائلاً: "إنه كان جزءا من عملية أثمرت عن وثيقة كان من الممكن أن تغير وجه الشرق الأوسط".

وأضاف أن نتنياهو قال أمورا للقادة في العالم العربي لا يقولها للجمهور الإسرائيلي، من دون الخوض في التفاصيل.

وجاءت القمة في القاهرة بينما كان نتنياهو وهرتسوغ يجريان اتصالات مكثفة هدفت إلى إدخال حزب هرتسوغ، "المعسكر الصهيوني" إلى الائتلاف الحاكم.

لكن بعد أن قام نتنياهو، كما قال هرتسوغ، بإدخال أعضاء من حزبه "الليكود" في محادثات تشيكل حكومة الوحدة انهارت هذه المحادثات.

وقال هرتسوغ، "عندما أحضر أشخاصا من حزبه، من ضمنهم ياريف ليفين، قاموا بتحطيم كل شيء إلى قطع صغيرة".

ووفقا للتقرير، فقد سافر هرتسوغ ونتنياهو في أبريل 2016 برفقة مستشارين ومسؤولين أمنيين ليلا إلى القاهرة على متن طائرة خاصة اتجهت مباشرة إلى القصر الرئاسي للقاء السيسي.

وعاد الوفد الإسرائيلي في ساعات الفجر بعد أن حضّهم السيسي على المضي قدما في جهد مشترك لإحياء محادثات السلام.

وذكرت "هآرتس" إنها علمت عن الاجتماع في القاهرة من "شخصية ليست في السياسة حاليا ولا تربطها صلة بهرتسوغ بأي شكل من الأشكال".

وقال هرتسوغ:  "في العام الماضي كانت هناك فرصة نادرة، ولكنها ضاعت بسبب تعنت رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو(..).

وجاء اجتماع القاهرة بعد وقت قصير من انعقاد قمة في العقبة في شهر فبراير 2016، وهي قمة سرية أخرى شارك فيها كل من نتنياهو والسيسي وملك الأردن عبد الله الثاني ووزير الخارجية الأمريكي في ذلك الوقت جون كيري.

وورد أن نتنياهو حاول ضم هرتسوغ إلى حكومته لأن إئتلاف اليمين الذي يقوده لن يدعم نوع التنازلات التي كان عليه تقديمها من أجل جلب الفلسطينيين إلى طاولة المفاوضات، وعلى وجه الخصوص، لم يكن تجميد جزئي للبناء في مستوطنات الضفة الغربية كشرط مسبق للمحادثات سيحظى بدعم من حزب "البيت اليهودي" الشريك في الإئتلاف والذي يدعم بقوة المشروع الاستيطاني، كما هو الحال مع الكثيرين في حزب "الليكود" الذي يرأسه نتنياهو.

لكن المفاوضات بين هرتسوغ ونتنياهو انهارت بعد انضمام حزب اليمين "إسرائيل بيتنا"، بقيادة وزير الجيش أفيغدور ليبرمان إلى الإئتلاف، ما أغلق عمليا الباب أمام دخول هرتسوغ إلى الحكومة.

ويتزامن التقرير الذي كشفته هآرتس حول قمة هرتسوغ ونتنياهو والسيسي، وسط جهود جديدة يبذلها الرئيس الأمريكي دونالد ترمب لإحياء المحادثات بين إسرائيل والفلسطينيين.

يذكر أن المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، توقفت نهاية نيسان/ أبريل 2014، دون تحقيق أية نتائج تذكر، بعد 9 شهور من المباحثات برعاية أمريكية وأوروبية؛ بسبب رفض إسرائيل وقف الاستيطان، وقبول حدود 1967 كأساس للمفاوضات، والإفراج عن أسرى فلسطينيين قدماء في سجونها.

 



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورموسمحصادالزيتونفيقطاعغزة
صوروقفةاحتجاجيةبغزةضداغلاقالاحتلالللمكاتبالصحفيةبالضفة
صورالطالبةالشريفالأولىفيمسابقةتحديالقراةالعربي
صورأبومازنأثنااجتماعاللجنةالتنفيذيةلمنظمةالتحريرالفلسطينية

الأكثر قراءة