2017-08-23الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.615
دينار اردني5.11
يورو4.266
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.964
درهم اماراتي0.984
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2017-06-18 21:07:55

احتجاز باحثَين ميدانيّين من "بتسيلم" في الخليل

الخليل - وكالة قدس نت للأنباء

احتجزت شرطة الاحتلال الاسرائيلي، اليوم الاحد، في الخليل الباحثين الميدانيّين من منظمة "بتسيلم " الحقوقية: منال الجعبري وموسى أبو هشهش ، وذلك حين كانا يوثّقان بالفيديو تشديد القيود (الشديدة أصلاً) التي يفرضها جيش الاحتلال على حركة الفلسطينيّين في حاجز "المافيا" في المدينة.
وذكرت المنظمة الحقوقية الاسرائيلية  في بيان لها بان الجعبري ما زالت محتجزة لدى شرطة مستوطنة "كريات أربع"، بعد التحقيق معها، أمّا أبو هشهش فقد احتُجز في الحاجز لمدّة أربعين دقيقة ثمّ أطلق سراحه.  
وجاء في بيان المنظمة ان" الباحثة الميدانية في بتسيلم – منال الجعبري، خرجت في ساعات الصباح لتوثّق بواسطة تصوير الفيديو ما يجري في حاجز "المافيا" المنصوب عند مدخل الشارع الرئيسي في حيّ السلايمة القريب من الحرم الإبراهيمي. كان ذلك في أعقاب تقارير أفادت فرض مزيد من التشديد في القيود المشدّدة المفروضة على حركة سكّان المنطقة منذ سنوات. "
وأضاف البيان بأن "أفراد من شرطة حرس الحدود احتجزوا الجعبري واقتادوها إلى محطة الشرطة. وفيما وصل أبو هشهش إلى المنطقة لاستكمال توثيق القيود على الحركة في الحاجز، قام أفراد من شرطة حرس الحدود هناك باحتجازه هو أيضًا. بل ومنع أفراد الشرطة كلا الباحثَين الميدانيّين من الاتصال بمكتب منظمة بتسيلم".
وأفاد المحامي نِري رَماتي، من مكتب المحامية جابي لاسكي، أنّه قد جرى نقل الجعبري إلى محطة شرطة كريات أربع – نحو الساعة 16:00، حيث جرى التحقيق معها تحت شبهة عرقلة شرطيّ أثناء أداء وظيفته؛ والآن تشترط الشرطة الإفراج عنها بإيداع كفالة ماليّة. أمّا أبو هشهش فقد تمّ الإفراج عنه، دون تحقيق، بعد أن احتجزه أفراد الشرطة في الحاجز طيلة أربعين دقيقة.  
وكان الباحثون الميدانيّون من "بتسيلم"، وكذلك المتطوّعون في المنظمة الحقوقية الاسرائيلية، أفادوا مرارًا وتكرارًا حول عرقلة أفراد قوّات الاحتلال الاسرائيلي لهم، إذ يمنعونهم من توثيق انتهاكات حقوق الإنسان، ويحتجزنهم طيلة ساعات، ويصادرون منهم آلات التصوير. ذلك، رغم أنّ هذه الممارسات هي مخالفة صارخة للقانون وللتوضيحات التي تلقّتها "بتسيلم" في السابق من الجيش ومن شرطة حرس الحدود بأنّه ليس هناك ما يمنع العاملين في بتسيلم والمتطوّعون فيها من تصوير ما يجري في المناطق، طالما لا يعيق ذلك عمل قوّات الأمن.حسب بيان المنظمة



مواضيع ذات صلة