2017-09-26الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.515
دينار اردني4.978
يورو4.171
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.937
درهم اماراتي0.957
الصفحة الرئيسية » محليات
2017-07-13 21:21:45

"النضال الشعبي" تحتفل بذكرى انطلاقتها الخمسون بزيارات لأضرحة الشهداء

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

أطلقت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، اليوم الخميس، باكورة احتفالاتها بذكرى انطلاقتها الـخمسون، بزيارة لأضرحة الشهداء القادة المؤسسين  وفاءا لسيرهم  وتضحياتهم  مجددة العهد على مواصلة المسيرة على  هدي خطاهم.

واستهلت الجبهة اليوم بزيارة  الى ضريح الرئيس الخالد ياسر عرفات في المقاطعة  حيث وضع الامين العام احمد مجدلاني اكليلا من الزهور على الضريح بحضور امين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، وقيادة الجبهة  في خطوة تظهر عمق العلاقة التي ربطت بين  الشهيدين ابو عمار وفارس القدس سمير غوشة وبين الحركتين.

 وثمن أمين عام الرئاسة في كلمته مبادرة النضال الشعبي في تكريم  الشهداء القادة المؤسسين  والوفاء لنضالهم ومسرتهم، التي أضحت تقليدا سنويا راسخا في انطلاقتها وفعالياتها.

 وشدد عبد الرحيم  بهذه المناسبة على "اهمية الوفاء لرموزنا وقادتنا  خاصة في مثل هذه الاوقات التي يحاول فيها الاعداء ان يقتلعون من جذورنا وأرضنا، وتشويه رموزنا."

وأضاف، "ابو عمار  وقادتنا وشهدائنا في عقولنا ونبض عروقنا رمزا خالدا نقتدي بتعاليمه ونهتدي بمسيرته وسيرته."

 وبارك امين عام الرئاسة للجبهة انطلاقتها وثمن مبادرتها وحرصها على" اهداف وثوابت وحقوق شعبنا وعلى القرار الوطني المستقل ودورها الوحدوي".

 وقال:" اشكركم رفاقي في جبهة النضال على هذا الوفاء الذي عودتمونا عليه منذ  قادتها الاوائل، خاصا بالذكر الامين العام السابق د. سمير غوشة  الذي قال انه كان رفيقا عزيزا وقريبا من قلب ياسر عرفات ووجدانه، خاتما كلمته بالترحم على ارواح القادة والرموز العظام ومتضرعا الى الله  ان يسكنهم فسيح جناته."

وكان الامين العام مجدلاني  القى كلمة في رحاب ضريح أبو عمار،وقال "ياسر عرفات كان وفيا لكل اخوانه ولكل من شاركوا معه في انطلاقة الثورة المعاصرة و وفي مقدمتهم قادة ومؤسسي جبهة النضال الشعبي ، د صبحي غوشة، ود، سمير غوشة وإبراهيم الفتياني، والرائد خالد وكل المناضلين الذين تشاركوا البندقية والرغيف والآلام الكفاح والنضال في مطلع الثورة المعاصرة."
 وذكر مجدلاني بأن  "جبهة النضال لم تكن  تجاور فتح فقط في الساحات وإنما اختلطت وامتزجت في هذا النضال الوطني، في قواعد العمل الفدائي في لبنان وفي كل مكان، وكانت الجبهة دائما الى جانب اخواتها فصائل العمل الوطني مدافعة عن شعبنا وحقوقه في الحياة والعودة وتقرير المصير وفي الدفاع عن القرار الوطني المستقل والذي هو ضمانه تحقيق اهدافنا ومشروعنا الوطني."

وأضاف "في هذا اليوم وفي وقفة الوفاء هذه نترحم على شهدائنا الابرار  على قادتنا ومؤسسيي الحركة الوطنية الفلسطينية  وفي مقدمتها الشهيد الخالد ابو عمار وقادة جبهتنا."

وضم وفد الجبهة اعضاء من مكتبها السياسي واللجنة المركزية وقادة الفروع في الضفة.
وفي مقبرة الشهداء في البيرة وضع مجدلاني يرافقه  قادة الجبهة اكيلا من الزهور على  ضريح الامين العام المؤسس (فارس القدس) سمير غوشة وقرءوا الفاتحة على روحه فيما القى خليفته في حضره الضريح كلمه تأبين استعرض فيها قضايا مهمة تتعلق بالجبهة عشية ذكرى الانطلاقة.

 وقال: "الدكتور سمير غوشة الذي امضى حياته مناضلا أصيلا في سبيل حرية واستقلال شعبه ومن اجل استعادة حقوقه في تقرير  المصير  كرس وقته وحياته النضالية بالتوازي في تأسيس الجبهة وتعزيز دورها ومكانتها في الحركة الوطنية
 وذكر د. مجدلاني بهذه المناسبة بان نضال فارس القدس العنيد والصلب لم يقتصر على الكفاح من اجل انتزاع حقوق شعبه الوطنية  وفي الدفاع عن الجبهة والثورة  بل وبالانحياز الدائم الى القرار الوطني المستقل الذي كان يرى انه ضمانه تحقيق اهداف وتطلعات شعبنا  الى الحرية والاستقلال."

 وذكر "بأن الراحل  انحاز  دائما الى مصالح الفقراء والشغيلة  والكادحين  وكان يرفع دائما راية الدفاع عن ع المرأة وحقوقها في المساواة الاجتماعية والسياسية  والاقتصادية وبذلك ترك ارثا نضاليا اثر على تطور الجبهة الى التحول لحزب اشتراكي ديمقراطي."

 وقال مجدلاني "في هذه الذكرى ونحن على ابواب الاحتفالات بالانطلاقة  المجيدة  نؤكد من امام ضريحه اننا بذات العزيمة  والقوة في التمسك بذات المبادئ والمثل والقيم والأخلاق  الكفاحية والنضالية  والاجتماعية  التي تبناها  تنظيمنا وحزبنا خلال السنوات الماضية."

 وخاطب مجدلاني روح القائد المؤسس معلنا "استمرار التحضيرات لعقد المؤتمر العام الثاني عشر للجبهة وهو مؤتمر قال انه سينعكس ايجابا على فكر  وأداء ودور الجبهة  في النضال الوطني والمطلبي الاقتصادي والاجتماعي الذي هو ايضا اساس لتحقيق الاستقلال وباقي اهداف وتطلعات شعبنا."

وزارت قيادة الجبهة اضرحة قادتها ايضا في مقابر الشهداء في البيرة، والمقبرة الجديدة وفي بيتونيا واختتمت فعاليات اليوم بلقاء مع القيادي من الرعيل الاول ابراهيم الفتياني في منزله في لفته تكريم ووفاء واستمع القادة الجدد الى توجيهاته بهذا الصدد.
ومن المقرر ان تنظم الجبهة ، مهرجان خطابي  سياسي مركزي تحت عنوان " من اجل انهاء الانقسام لضمان وحدة الارض والشعب والقضية"، السبت المقبل الذي يصادف ذكرى الانطلاقة 15/ تموز، في قاعة الهلال الأحمر الفلسطيني  بالبيرة على ان يفتتح بالنشيد الوطني الفلسطيني الساعة 12 ظهر  وتستمر فعالياته ساعتين

ويتضمن المهرجان ، كلمة الرئيس محمود عباس أبو مازن ويلقيها بالإنابة ممثلة  صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، ويلقي أيمن عودة رئيس القائمة المشتركة الأمين العام السابق  للجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة كلمة  فلسطينيي الداخل ، فيما يلقي كلمة القوى والفصائل الوطنية  منسقها العام وأمين عام جبهة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف ، ويلقي كلمة جبهة النضال الشعبي الأمين العام احمد مجدلاني .

وينتظر ان يشارك في المهرجان الى جانب ممثل عن الرئيس محمود عباس  أمين الأمناء العامون للفصائل وأعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح، ومسؤولين ووزراء، وممثلي الاتحادات والنقابات، وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد ، وحشد جماهيري من كوادر وأعضاء الجبهة في محافظات الضفة.

 



مواضيع ذات صلة