2017-08-21الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.62
دينار اردني5.112
يورو4.26
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.965
درهم اماراتي0.986
الصفحة الرئيسية »
2017-08-02 18:38:16

تفاصيل مبادرة "وطنيون لإنهاء الانقسام" التي ستعلن الخميس

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

أعلن تيسير الزبري عضو تجمع "وطنيون لإنهاء الانقسام"، عن مبادرة جديدة لإنهاء الانقسام الفلسطيني، وتحقيق الوحدة بين الضفة الغربية وقطاع غزة تعرض على حركتي "فتح" و"حماس"، وستعلن رسميا غدا الخميس.
وقال الزبري في حديث صحفي، إن المبادرة تهدف إلى إنهاء الانقسام المستمر منذ منتصف يونيو / حزيران 2007، وتم التوصل إليها على إثر اجتماعات عقدت في رام الله وغزة، وبمشاركة ممثلين عن كافة القوى الفلسطينية، بما فيها حركتا "فتح" و"حماس".
وأضاف أن "المبادرة تدعو إلى تطبيق كافة التفاهمات بين طرفي الانقسام، وعلى رأسها تشكيل حكومة وحدة وطنية، والتحضير لانتخابات رئاسية وتشريعية ومجلس وطني."
وأشار إلى أن نسخة من المبادرة جرى تسليمها اليوم الأربعاء الى الرئيس الفلسطيني محمود عباس(أبو مازن)، ورئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية، ، ورئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون.
وعن تفاصيل المبادرة قال الزبري، إن "أبرز بنود المبادرة ، هو التزامن بين حل اللجنة الإدارية لحركة "حماس" في قطاع غزة وتراجع الرئيس محمود عباس عن كل الإجراءات التي اتخذها بحق قطاع غزة، بما يشمل الموظفين والكهرباء والصحة."
وأكد عضو تجمع "وطنيون لإنهاء الانقسام" أن المبادرة "ستدعو إلى تطبيق كل الاتفاقيات الوطنية لإنهاء الانقسام، وأبرزها اتفاق القاهرة 2011، واتفاق الشاطئ، وقد عقد أخيرًا اجتماع في العاصمة اللبنانية بيروت، مطلع العام الجاري، وشاركت فيه جميع القوى الفلسطينية، تحت عنوان (اجتماع اللجنة التحضيرية) برئاسة سليم الزعنون، وصدرت عنه قرارات هامة جدًّا، لم يسبق أن التفت لها الرئيس محمود عباس منذ تم الإعلان عنها".
وحسب الزبري، فإن أهم "قرارات اجتماع بيروت التي يتبناها (وطنيون لإنهاء الانقسام)، تشكيل حكومة وحدة وطنية، وليس حكومة الوفاق الوطني القائمة، وإجراء انتخابات شاملة، وإنهاء الانقسام وكل ما ترتب عليه".
وأضاف: "هذه اللجنة اجتمعت مرة واحدة في 15 يناير/كانون الثاني مطلع العام الجاري في بيروت، وشارك فيها جميع أعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، ونحن ندعوها لإعادة الاجتماع حتى تتحول هذه القرارات إلى خطوات ضغط عملية لا بد منها".
وأكد أن "الإخوة في حماس في الضفة الغربية مقتنعون بإلغاء اللجنة الإدارية، بالتزامن مع التراجع عن إجراءات الرئيس أبو مازن ضد قطاع غزة".

 



مواضيع ذات صلة