المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.614
دينار اردني5.119
يورو4.256
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.964
درهم اماراتي0.984
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2017-08-03 19:31:59

تيسير خالد: عطاءات الاستيطان فاقت نظيرتها من العام الماضي 3 أضعاف

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

دان تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين قيام بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي ، بوضع ما سمي حجر الأساس لبناء المرحلة الثالثة من المخطط الاستيطاني في مستوطنة “ بيتار عيليت ” المقامة على أراضي قرية واد فركين غرب بيت لحم ، بعد أن اغلقت قوات الاحتلال المدخل الوحيد للقرية بالسواتر الترابية ومنعت المواطنين من الدخول إليها أو الخروج منها ، لتأمين حضوره إلى المستوطنة لوضع حجر الأساس لبناء (1100) وحدة استيطانية جديدة.

 

وأضاف "بأن هذه الخطوة الاستفزازية من جانب بنيامين نتنياهو تأتي في سياق السباق المحموم ، الذي تقوم به حكومته اليمينية المتطرفة لخلق المزيد من الحقائق على الارض لقطع الطريق تماما على فرص قيام دولة فلسطينية مستقلة مترابطة وقابلة للحياة وفي إطار الاستثمار الواسع لموقف الادارة الاميركية الجديدة ، التي لا ترى في الاستيطان عقبة في طريق التسوية السياسية ، مثلما تأتي في سياق مناورات نتنياهو لحرف الأنظار عن قضايا الفساد ، التي باتت تلاحقه في أكثر من قضية ."

 

وتابع : "من الخطأ الفادح استمرار الرهان على دور تقوم به الادارة الاميركية لكبح جماح النشاط الاستيطاني المسعور ، الذي فاق في النصف الاول من هذا العام العطاءات الاستيطانية على امتداد العام الماضي بثلاثة أضعاف ، فمثل هذا الدور لا أمل منه في المدى المنظور ، خاصة بعد التسريبات التي تداولتها وسائل الاعلام والأوساط السياسية حول التسجيلات الصوتية للسيد جاريد كوشنير مستشار وصهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب ومسؤول ملف تسوية الصراع الفلسطيني – الاسرائيلي في الجلسة المغلقة مع عدد من أعضاء مجلس الشيوخ من الحزب الجمهوري ، والتي أكد فيها أنه لا يرى أملا يلوح في الافق لتسوية الصراع الفلسطيني – الاسرائيلي وبعد المؤتمر الصحفي الأول لوزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون يوم أمس والذي لم يتطرق فيه بكلمة واحدة للقضية الفلسطينية والصراع الفلسطيني – الاسرائيلي "

وجدد تيسير خالد التأكيد على ضرورة وضع حد للانقسام المدمر بعيدا عن المناورات السياسية والاشتراطات المسبقة والاتحاد حول قرارات الاجماع الوطني ، قرارات المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية وقرارات اللجنة التنفيذية من أجل النهوض بالمسؤوليات الوطنية الجسام في مواجهة سياسة حكومة المستوطنين في تل أبيب مستفيدين من الدروس الثمينة ، التي تقدمها لنا معركة الدفاع عن القدس والحرم القدسي الشريف والمسجد الأقصى .



مواضيع ذات صلة