المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.494
دينار اردني4.935
يورو4.192
جنيه مصري0.198
ريال سعودي0.932
درهم اماراتي0.952
الصفحة الرئيسية » القدس
2017-08-06 20:49:59

ابو صالح هشام: القدس ستبقى أحد العناوين المركزية للصراع ضد الاحتلال

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

اكد ابو صالح هشام عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية ، ان "القدس ستبقى أحد العناوين المركزية للصراع ضد الاحتلال، فضلا عن قداستها ورمزيتها وقيمتها المعنوية كعاصمة للشعب الفلسطيني، ولذلك لم يخلو أي خطاب أو لقاء عن الحديث عن مدينة القدس، وعن صمود أهلها، والإشادة بهم واعتبارهم بأنهم رافد أساسي من روافد النضال الفلسطيني"، مؤكدا دائما أن "القدس وأهلها بحاجة إلى الدعم المادي والمعنوي"، منتقدا الموقف العربي في هذا الموضوع، متطرقا إلى تجاهل الدول العربية لقراراتها اتجاه دعم صمود الشعب الفلسطيني و القدس وأهلها.
وشدد هشام على ان "لانتصار القدس دلالاتها ورمزيتها باعتبارها عاصمة الدولة الفلسطينية"، مشيرا الى ان" تركيز الاحتلال في سياساته على عزل مدينة القدس عن باقي مدن الضفة، ومحاولات سن القوانين العنصرية ضد أهل المدينة، والقيام بكل الإجراءات في مسعاه لتهويد المدينة والمسجد الاقصى، هي محاولة تحويل الصراع إلى صراع ديني وليس صراع وجودي."
وأشار إلى أن "أهل القدس والفلسطينيين بشكل عام وكل العرب، بحاجة بشدة ليشعروا أن هناك انجازا بما نفعله مهما كان بسيطا وصغيرا، ولكن يمكن أن نراكم عليه، هذا النصر يجب أن نحتفي به ونسميه باسمه"، مؤكدا أن" صورة رفع العلم الفلسطيني بحد ذاتها انتصار، والاحتلال يعرف هذا جيدا، وفي الأمس كان الإسرائيليون في حالة عويل أن خسروا الهيكل."
ورأى في بناء الف وحدة سكنية استيطانية "من شأنه إحكام عزل القدس المحتلة ومحاولة تقطيع أوصال الضفة ، لكن نؤكد أن شعب فلسطين لن يتنازل عن حقوقه ولن يقف مكتوف الأيدي أمام هذه الهجمة الجديدة مهما كانت الظروف"، داعيا للتوجه إلى المؤسسات الدولية لتنفيذ مبادئ القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية والأمم المتحدة المنصفة للشعب الفلسطيني.
ورأى ان "قضية القدس وحق العودة لا ينفصلان وهم من اسس الثوابت الفلسطينية "، مؤكدا ان" شعبنا اللاجئ لم يتوقف عن النضال من أجل حق العودة، وعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم وبيوتهم وأراضيهم التي هجروا منها"، مشددا على التمسك بحق العودة باعتباره حق شرعي وقانوني وممكن، وهو خط أحمر لا يمكن لأي أحد أن يتجاوزه.
واعتبر هشام ان" قضية الأسرى تشكل الوجدان الحي للقضية بل ضميرها، وأن قيودهم الحديدية هي أوسمة شرف على صدور الأمة والأحرار وكل الشرفاء، وأصواتهم العالية أعطت للعالم صورة الحرية والاستقلال."
ودعا هشام الى" إعادة القضية الفلسطينية إلى مكانها الطبيعي في الحالة العربية وتكريس البعد القومي لقضيتنا باعتباره ضرورة ملحة لحماية الحقوق الوطنية والتاريخية للشعب الفلسطيني، وبما يعيد للقضية الفلسطينية مركزيتها في مواجهة المشاريع الامريكية والصهيونية."
وتوجه هشام باسم جبهة التحرير الفلسطينية، بالتحية الى" الشهداء الابطال الذين رسموا انتصار القدس والى الشهداء محمد تنوح وعبد الله طقاطقة ورأفت نظمي الحرباوي" ،مؤكدا بان "دماء شهدائنا ومواصلة مسيرة نضال شعبنا ستؤدي حتما الى تحرير الارض والانسان."



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورمتابعةخطابأبومازنفيالاممالمتحدةبالميادينالعامةفيفلسطين
صورمخيمالشاطئللاجئينفيمدينةغزة
صورسامريونيصلونداخلكنيسعلىقمةجبلجرزيمفينابلسفيليلةرأسالسنةالعبرية3656حسبالتقويمالسامري
صورافتتاحمعرضالجوافةالقلقيليةفيالبيرة

الأكثر قراءة