المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.489
دينار اردني4.941
يورو4.174
جنيه مصري0.198
ريال سعودي0.93
درهم اماراتي0.95
الصفحة الرئيسية » منوعات
2017-08-11 00:22:09

65 عريسا وعروس يزفون في مخيم الفارعة

نابلس - وكالة قدس نت للأنباء

بدت الفرحة عارمة على وجه 65 عريسا وعروس زفوا مساء الخميس في عرس جماعي بمخيم الفارعة للاجئين الفلسطينيين شمال مدينة نابلس في الضفة الغربية.

وجاء حفل الزفاف تحت رعاية الرئيس الفلسطيني محمود عباس وهو الأول من نوعه في المخيم الذي يقطنه 7 آلاف نسمة ويعاني سكانه من أوضاع اقتصادية صعبة في خطوة لدعم المخيمات الفلسطينية في الضفة الغربية.

وأقيم الحفل الذي حمل (أفراح رغم الجراح) في مركز (صلاح خلف) وسط المخيم والذي كان سجنا إسرائيليا كبيرا في السابق يضم عشرات الأسرى من أبناء المخيم.

وجرت مراسم الحفل الذي قدمت فيه فقرات فنية وتراثية وسط أجواء من الفرحة والسرور بحضور مئات المدعوين من آهالي العرسان وشخصيات فلسطينية رسمية وفصائلية.

وقال نائب رئيس حركة "فتح" وعضو لجنتها المركزية محمود العالول في كلمة له خلال الحفل، إن هدف الرئيس وهدفنا هو إدخال الفرح إلى قلوب أبناء الشعب الفلسطيني في كل مكان.

وأضاف العالول في كلمة نيابة عن الرئيس عباس، "نريد الحياة التي نمارس فيها الفرح والزواج والإنجاب والتربية والتعليم والفن والأدب والثقافة هذه هي الحياة المتكلمة التي نريدها للشعب الفلسطيني".

وأردف المسؤول الفتحاوي "اليوم نمارس الفرحة وبالأمس قاومنا وصمدنا وصلينا على الأسفلت حول المسجد الأقصى شرق القدس".

واعتلى العرسان المنصة الرئيسية ومن خلفهم صورة كبيرة للرئيس الفلسطيني محمود عباس وسلفه الراحل ياسر عرفات يتوسطهما المسجد الأقصى.

وأعرب العريس أحمد العارجة (46 عاما) بينما كان يقف بجوار عروسه لوكالة أنباء "شينخوا" الصينية، عن فرحته الكبيرة بعد تحقيق حلمه بالزفاف لفتاة أحلامه.

وقال العارجة وهو أكبر العرسان المتواجدين سنا، إن وضعه الإقتصادي الصعب هو الذي منعه من الزواج إلا أن هذه الفرصة أحيت الأمل لديه وأرجعته للحياة مرة أخرى، معربا عن شكره للرئيس الفلسطيني على مكرمته ورعايته للشباب الفلسطيني.

بدوره، قال منسق الحفل ياسر ابو كشك ، إن الحفل بمكرمة من الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورعايته بتكلفة مالية وصلت 200 ألف دولار من تحضيرات ومكأفآت للعرسان.

وأضاف أبو كشك، أن الحفل جاء تحفيزا للشباب الذين لم يستطعون الزواج بسبب تكاليف الباهظة وارتفاع معدلات البطالة في المخيمات الفلسطينية.

ويقبل الكثير من الشبان على الزواج بهذه الطريقة والمشاركة في حفلات الزفاف الجماعي نظرا للتكلفة الباهظة لمصاريف الزواج العادية.

وبحسب الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني فقد ذكر في تقرير له مؤخرا ، أن عدد العاطلين في الضفة الغربية بلغ 154 ألفا، لافتا إلى أن معدل البطالة فيها ارتفع من 17.9 في المائة عام 2007 إلى 18.2 في المائة في العام الماضي.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورمتابعةخطابأبومازنفيالاممالمتحدةبالميادينالعامةفيفلسطين
صورمخيمالشاطئللاجئينفيمدينةغزة
صورسامريونيصلونداخلكنيسعلىقمةجبلجرزيمفينابلسفيليلةرأسالسنةالعبرية3656حسبالتقويمالسامري
صورافتتاحمعرضالجوافةالقلقيليةفيالبيرة

الأكثر قراءة