المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.489
دينار اردني4.941
يورو4.174
جنيه مصري0.198
ريال سعودي0.93
درهم اماراتي0.95
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2017-09-07 13:24:21
القرار طال ثلاث وزرات حتى الآن..

أبو جراد: نخشى أن يؤدي التقاعد المبكر لإنهاء ملف الموظفين بغزة

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

أكد نقيب الموظفين العموميين في السلطة الفلسطينية في قطاع غزة عارف أبو جراد، صحة الوثيقة الموقعة من مجلس الوزراء برام الله، والتي تحيل 449 موظفاً من وزارة الزراعة بغزة للتقاعد المبكر، مشدداً في ذات الوقت على أن اللجنة تم تشكيلها لتخفيف إجراءات الرئيس محمود عباس ضد القطاع هدفها قتل القضية في حقيقة الأمر.

وقال أبو جراد في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، بشأن صحة الوثيقة المسربة عن تقاعد موظفي وزارة الزراعة إن " الوثيقة ليست مسربة، بل خرجت من مجلس الوزراء أول أمس، وذلك بعد تكليفه جميع الوزراء بإعادة ترتيب أوضاع موظفي قطاع غزة على وجه التحديد".

وأضاف أن بعض الوزراء قدم كشوفات إلى مجلس الوزراء، من أجل تقديم طلبات التقاعد المبكر لوزراتهم، وقد قدم الكشف الأخير من وزير الزراعة الفلسطيني في حكومة الوفاق الوطني شوقي العيسة، وبناء عليه تم إحالة 449 موظف للتقاعد المبكر ".

ونوه إلى أن القرار سيدخل حيز التنفيذ بدءاً من راتب شهر سبتمبر، وبالتالي سُيعرف أنه تم إحالته للتقاعد من خلال قسيمة البنك.

وأكد أن التهديدات التي صدرت من جانب الناطقين باسم حكومة التوافق الوطني، بشأن فرض عقوبات على قطاع غزة، كانت صريحة وواضحة، بأنها خطوات سيتبعها خطوات أخرى.

وشدد على أنه حتى الآن يوجد ثلاثة وزرات تم إحالة موظفيها للتقاعد المبكر بدءاً بموظفي سلطة الطاقة والموارد الطبيعية، مروراً بموظفي وزارة المالية، وصولاً حتى الأن إلى موظفي ووزارة الزراعة، منوهاً إلى أن الخشية من أن تكون هناك مقدمات لإنهاء ملف الموظفين في قطاع غزة وإنهاء اعتماداتهم المالية في الضفة الغربية كمقدمة للفصل بين غزة والضفة.

وبشأن اللجنة التي تشكيلها من مركزية حركة فتح للتخفيف من الإجراءات ضد قطاع غزة أكد أبو جراد أن "اللجنة تم تشكيلها لإرضاء أعضاء اللجنة المركزية بحركة فتح، معللاً الأمر بعدم وجود آثار ملموسة لعملها من تخفيف الإجراءات ضد موظفي القطاع".

وشدد على ضرورة حل اللجنة الإدارية كي تعود الأوضاع إلى سابق عهدها كما يتحدث الرئيس عباس.

وتساءل قائلاً:" لنرى ماذا سيحصل بعدها؟ هل سيؤدي حلها لقيام حكومة الوفاق بمهامها ومن ثم تُشكل حكومة وحدة وطنية؟.

ومضى متسائلاً: "ولكن، إذا لم تقم حكومة الوفاق بمهامها؟ فليتم تشكيل لجان إدارية أخرى في القطاع؟" على حد قوله.

يذكر ان تلك القرارات تأتي ضمن جملة القرارات التي اتخذتها السلطة الفلسطينية ضد موظفي قطاع غزة والتي جاءت بدءا من خصم رواتب موظفي السلطة الفلسطينية  بنسبة 30 الي 50% من رواتبهم كذلك احالة عدد كبير منهم الى التقاعد المبكر، كإجراء عقابي لحركة حماس  بسليم السلطة لحكومة الوفاق الوطني لتتمكن من ادارة مهامها وحل اللجنة الادارية التي تشترطها السلطة لتطبيق مصالحة شاملة مع حركة حماس.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورمتابعةخطابأبومازنفيالاممالمتحدةبالميادينالعامةفيفلسطين
صورمخيمالشاطئللاجئينفيمدينةغزة
صورسامريونيصلونداخلكنيسعلىقمةجبلجرزيمفينابلسفيليلةرأسالسنةالعبرية3656حسبالتقويمالسامري
صورافتتاحمعرضالجوافةالقلقيليةفيالبيرة

الأكثر قراءة