المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية »
2017-09-09 16:08:50
حذر من الإعتماد على الوهم الأمريكي

مهنا: يجب وضع خطة نضالية لمواجهة الوضع القائم

غزة- وكالة قدس نت للأنباء

حذر عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطيني رباح مهنا، من الاستمرار في الإعتماد على الوهم الامريكي إزاء إحداث أي اختراق في عملية السلام.

وقال مهنا وفق ما نقله مراسل "وكالة قدس نت للأنباء" عنه، "إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يؤكد انحيازه الكامل لصالح بنيامين نتنياهو، كون خطته تتحدث عن سلام نتنياهو الاقتصادي".

واوضح مهنا ان خطة نتنياهو لا تتحدث عن حقوق الشعب الفلسطيني ولا حتي عن حل الدولتين ، بل تتحدث عن عودة المفاوضات مع إستمرار الإستيطان وتحسين الظروف الحياتية للفلسطينيين في الأراضي المحتلة بمعنى مقايضة الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني بتحسين ظروف الحياة في الضفة وقطاع غزة .

يذكر ان وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، رحبت بالأمس بتصريح الرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال مؤتمر صحفي مشترك مع أمير دولة الكويت في واشنطن، بخصوص القضية الفلسطينية والجهود الاميركية المبذولة لإحياء عملية السلام واستئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، والذي أكد فيه على جدية تلك الجهود، واصراره على انجاحها، مؤكدا على وجود فرصة حقيقية لتحقيق السلام، وأن الولايات المتحدة ستواصل توظيفها لخبرتها الطويلة في هذا المجال لحل الصراع.

واكدت الوزارة مجددا، أن الجانب الفلسطيني سيواصل التعاون بكل إيجابية مع جهود الرئيس الاميركي ترامب لاستئناف المفاوضات، واستعداده الدائم لتقديم كل ما يلزم لإنجاحها.

ولمواجهة ذلك دعا مهنا الواهمين للحل مع إسرائيل في تصريح نشره على صفحته الشخصية بشبكة التواصل الاجتماعي فيس بوك، اليوم السبت،  إلى التوقف عن وهمهم لأن أمريكا لم ولن تكون طرف محايد.

وجدد مهنا دعوته إلى طرفي الإنقسام للتوجه بخطوات جدية وعملية لإنهاء الإنقسام ،ووضع خطة نضالية لمواجهة الوضع القائم على أساس التمسك بالثوابت ومراعات الواقع الحالي.

كما شدد مهنا على اهمية عقد مجلس وطني توحيدي بالخارج يشمل الجميع لإعادة الروح إلي م.ت.ف بقيادة نضال الشعب الفلسطيني ، و تفعيل الإطار القيادي الموحد المتفق عليه ، و العمل على حملة سياسية ودبلوماسية ومؤسساتية تقودها م.ت.ف لإعادة الإعتبار للثوابت الفلسطينية.

وكان ترامب تعهد خلال لقاء مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في 23 أيار/مايو الماضي في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية ضمن أول زيارة له شملت ايضا إسرائيل، بالعمل على استئناف مفاوضات السلام المتوقفة بين الفلسطينيين والإسرائيليين منذ عام 2014.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورعالقونيطالبونبفتحمعبررفحخلالوقفةأمامبوابته
صورميناغزة
صورالحياةاليوميةفيغزة
صورجلساتالحوارالفلسطينيفيالقاهرةبإشرافالمخابراتالمصرية

الأكثر قراءة