2017-11-20الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية »
2017-09-11 22:31:56

حرب إعلامية بين حزب الله والجيش الإسرائيلي

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

شهد اليوم مرحلة جديدة في الحرب الإعلامية بين تنظيم حزب الله اللبناني والجيش الإسرائيلي، مع إطلاق حملتين اعلاميتين وتهديدات متبادلة سرعان ما راجت كأوسمة على وسائل التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر، في العالم العربي وبالأخص لبنان وسوريا وفلسطين.
ورد حزب الله الذي أطلق مساء الاثنين حملة #إن_فكرتم_أبدناكم، على الجيش الإسرائيلي والناطق بلسانه أفيحاي أدرعي الذي كان قد أطلق في وقت سابق اليوم حملة #إن_تجرأتم_فاجأناكم.
وقد أصدر الإعلام الحربي المركزي التابع  لحزب الله مجموعة من الصور ردا على الجيش الإسرائيلي.
وصعّد الجيش الإسرائيلي الحملة الإعلامية الموجهة الى حزب الله في إطار التمرين الكبير "نور داغان" والذي يجرى على مدار الاسبوعيْن الأخيرين حيث أطلق المتحدث بلسان الجيش عبارة "إن تجرأتم فاجأناكم" ردًّا على حملة "إن عدتم عدنا" التي أطلقها حزب الله.
ومن بين المنشورات التي وضعها الناطق على صفحته في الفيسبوك وتويتر صورة شخصية مع لافتة وذلك ردًّا على عدة منشورات لعناصر حزب الله مع لافتات موجهة اليه. كما نشر فيديو خاص من قاعدة حاتسور الجوية مؤكدًا "تفوق سلاح الجو الاسرائيلي وقدرته على حزب الله".
وكان الجيش الإسرائيلي قد كشف قبل شهرين عن وضع حجر الأساس لبناء منشأة للتدريب لمقاتليه، تحاكي "قرية لبنانية"، وذلك على ما يبدو إستعدادا لأي مواجهة مع تنظيم "حزب الله" اللبناني، وذلك بتكلفة تصل الى نحو 400 مليون دولار.
وأوضح الجيش الاسرائيلي حينها أن المنشأة "تحاكي قرية لبنانية كبيرة، تتواجد بها قيادات وادارات رقابة تابعة لحزب الله، وبيوت سكن، ومساجد، ومبانٍ عامّة يتم اطلاق الصواريخ منها. هدف منشأة التدريبات هو تمكين المحاربين من التجهّز على أفضل وجه للمعركة ضد حزب الله، وما يميزها هو انها تمكن من دخول السيارات من عدة اتجاهات وحتى اطلاق النار خلال التدريبات، الأمر غير الممكن في منشآت التدريب الأخرى".
وتشير تقديرات أجهزة الاستخبارات العسكرية الى أن "المجموعات اللبنانية المسلحة كحزب الله يمتلكون نحو 150 ألف صاروخ، بما في ذلك عدد من الصواريخ بعيدة المدى إيرانية الصنع قادرة على ضرب المدن الإسرائيلية من الشمال إلى الجنوب".حسب تقرير لقناة i24NEWS
وتحتل اسرائيل منذ حرب حزيران/ يونيو 1967 منطقة مزارع شبعا المتاخمة لبلدة شبعا ويطالب لبنان باستعادتها، بينما تقول الامم المتحدة انها تعود الى سوريا، كون اسرائيل استولت عليها من الجيش السوري.

 

 
 


مواضيع ذات صلة