المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.489
دينار اردني4.941
يورو4.174
جنيه مصري0.198
ريال سعودي0.93
درهم اماراتي0.95
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2017-09-16 14:09:51

اللاجئين في حماس: الاحتلال يسعى لإنهاء توريث صفة اللاجئ

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

قالت دائرة شئون اللاجئين في حركة حماس، في بيان لها اليوم السبت، بأن هناك محاولات للاحتلال، واللوبي الصهيوني الداعم له في الولايات المتحدة الأمريكية تهدف لدفع الكونجرس الأمريكي لصياغة تشريعات تُنهي بموجبها توريث صفة لاجئ بشكل تلقائي على أحفاد اللاجئين الفلسطينيين الذين طردوا من أراضيهم عام 1948.

جاء ذلك تعقيباً على الخبر الذي نشرته صحيفة معاريف الإسرائيلية عن أن إسرائيل قد بدأت بحملة تستهدف الضغط على الإدارة الأمريكية من أجل تفكيك "الأونروا"، وتغيير التفويض الممنوح لها.

وذكرت الدائرة في بيانها: "بأن ما يسمى رئيس وزراء الكيان سيتوجه للكونجرس الأمريكي بهذا الطلب مستغلاً تولي إدارة أمريكية جديدة بقيادة ترامب تتماهى تماماً مع السياسة الصهيونية، إضافة للبيئة الإقليمية والدولية التي تسمح للاحتلال إنفاذ سياساته التعسفية ضد الفلسطينيين".

وأضاف البيان: "لا زال الاحتلال يسعى لاستغلال كل فرصة للقضاء على قضية اللاجئين الفلسطينيين، ويحاول مراراً شطب حق العودة لما يزيد عن ثلثي الشعب الفلسطيني المشرد داخل أرضه وخارجها".

وأورد البيان بأن الاحتلال يحاول طمس الهوية الفلسطينية التي زادت في عهد الإدارة الأمريكية الجديدة، ساعياً نحو تحقيق عدة أهداف، منها تغيير وصف وتعريف اللاجئ الفلسطيني ليقتصر فقط على الجيلين الأول والثاني، ولا ينتقل للجيل الثالث في سجلات "الأونروا"، والتصدي لكل المحاولات لدعم موازنة "الأونروا"، ودمج خدمات اللاجئين الفلسطينيين في ممثليات أو هيئات غير "الأونروا" كالمفوضية السامية للاجئين.

وأكد بيان الدائرة رفضه المطلق لما وُصفه بهذه "المحاولات الخبيثة" خاصة ما يتعلق بإعادة توصيف مكانة اللاجئ الفلسطيني، ودعت الدائرة بأن يكون هذا الملف على سلم أولويات الفصائل الوطنية، وضرورة أن يتم تشكيل جبهة موحدة لإفشال هذا المخطط.

وطالب البيان وزارة الخارجية الفلسطينية القيام بدورها ومخاطبة الوحدات الدولية المختلفة، ووضعها في صورة ما يجري، إضافة لضرورة أن يكون هناك تقديم طلب رسمي لدى الأمم المتحدة لزيادة ميزانية "الأونروا"، والسعي نحو استصدار مشاريع قوانين تحفظ حق اللاجئين وتحسن ميزانية "الأونروا".

وتجدر الإشارة إلى أنه في مايو/ أيار 2012، كان قد تقدّم ثلاثون عضواً في الكونغرس الأميركي، بقيادة الجمهوري مارك كيرك، بقانون يقضي بإعادة تعريف اللاجئ الفلسطيني، بحيث يقتصر على الجيل الأول من الذين طردوا من مدنهم وقراهم في حرب عام 84، ذلك ووفقاً لتقرير المتقدمين بالمشروع، بأن عدد الأحياء من هؤلاء لا يتجاوز الثلاثين ألفاً، جميعهم شيوخ، وهؤلاء وحدهم يستحقون مساعدة "أونروا". وقد تضمن المشروع المقدّم إلى الكونغرس طلباً بتخفيض مساهمة الولايات المتحدة في ميزانية "أونروا"، بذريعة الحفاظ على أموال دافعي الضرائب.

وتبين أن اقتراح تعديل القانون الذي قدمه السيناتور كيرك بدأ في مكتب عضو الكنيست الإسرائيلي عينات ويلف (من كتلة هعتسمؤوت" مع جماعات الضغط المؤيدة لإسرائيل (إيباك)، ومع عناصر طاقم السيناتور كيرك.

وقد ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت حينها، أن للهدف المباشر لهذا الفحص علاقة بالميزانية، ما يعني خفض حجم المساعدات الأميركية للوكالة الأممية، في المرحلة القريبة، على أن تتبعه خطوة للمدى البعيد، هي شطب حق عودة اللاجئين الفلسطينيين الذي يوصف بأنه "حجر عقبة جديد أمام اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين".



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورمتابعةخطابأبومازنفيالاممالمتحدةبالميادينالعامةفيفلسطين
صورمخيمالشاطئللاجئينفيمدينةغزة
صورسامريونيصلونداخلكنيسعلىقمةجبلجرزيمفينابلسفيليلةرأسالسنةالعبرية3656حسبالتقويمالسامري
صورافتتاحمعرضالجوافةالقلقيليةفيالبيرة

الأكثر قراءة