المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.487
دينار اردني4.929
يورو4.114
جنيه مصري0.198
ريال سعودي0.93
درهم اماراتي0.95
الصفحة الرئيسية » قضايا وتقارير
2017-09-17 07:27:21
إنهاء خصومات الموظفين..

3 نقاط عالقة وابتهاج فلسطيني حذر بعد حل الإدارية

غزة- وكالة قدس نت للأنباء

استقبل الشارع الفلسطيني مع الساعات الأولى من فجر اليوم الأحد، خبر حل اللجنة الإدارية من قبل حركة "حماس" وذلك في إطار المصالحة وإنهاء الانقسام مع حركة "فتح" بفرحة حذرة، خوفا من أي يحدث شيء يفجر التفاهمات التي رعتها مصر من أجل إنهاء الانقسام الذي استمر إلى 11 عام.

وأمام هذا الحدث، ضجت شبكات التواصل الاجتماعي بهذه الفرحة الحذرة والآن ينتظر الكل الفلسطيني الوقت للبدء الفعلي لركوب قطار المصالحة من أجل عودة الوحدة بين أبناء الشعب الواحد.

وعقب الكاتب و المحلل السياسي ذوالفقار سويرجو في تدوينه له وفق ما رصده تقرير" وكالة قدس نت للأنباء"، بالقول "حماس تحل رسميا اللجنة الحكومية  ، و نحن ذاهبون في الممر الإجباري نحو الوحدة و إنهاء حقبة سوداء من تاريخ الشعب الفلسطيني ، المخابرات المصرية بصدد إعداد بيان تُجمل فيه نتائج مباحثاتها مع "حماس" و"فتح" تمهيداً للانتقال لمرحلة متقدمة لإنهاء الانقسام وعودة الوحدة للأراضي الفلسطينية ، وتؤكد مصادر خاصة أن اجتماع المسئولين المصريين مع وفد"حماس" امتد حتى الساعات الأولى من فجر هذا اليوم، ونتج عنه صدور بيان حركة "حماس" والذي أعلنت فيه حل اللجنة الإدارية في قطاع غزة، وهو الشرط الذي كانت قد وضعته حركة"فتح" حتى تعود لتستأنف جلسات الحوار والمصالحة مع حركة "حماس". والآن الجميع بانتظار الخطوة التالية والانتقال للمرحلة المتقدمة لإنهاء الانقسام وعودة الوحدة للأراضي الفلسطينية.

الدور المصري ضامن للتنفيذ التام

بينما رأى وليد العوض عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني، أن الدور المصري ليس راع للحوار فقط ، بل الضامن للتنفيذ التام ،(هاي المرة ليس كما سبقها) ، من جهته قال الكاتب و المحلل السياسي الدكتور مأمون أبو عامر " إن حل اللجنة الإدارية يعني أن العربة قد وضعت على سكة الحديد ، بقى الآن أن تتحرك العربة" فهل نرى المسير " التطبيق " ؟

وبدوره قال الإعلامي عادل الزعنون في تدوينه له (( آمال الناس أن تتكلل بالنجاح على ارض الواقع حوارات القاهرة خصوصا بعدما حلت حركة حماس لجنتها الإدارية (الحكومة في غزة) فجر اليوم وان تعود رواتب وأوضاع موظفي السلطة الوطنية لما كانت عليه قبل الإجراءات الأخيرة,,وان تنطلق جولة حوار جدي لتشكيل حكومة وحدة تحل كل الأزمات وان ينتهي الانقسام المشؤوم بلا رجعة نحو شعب واحد في وطن واحد تسوده العدالة)) ، أما الكاتب و الإعلامي رضوان الأخرس فقال في تدوينته "حركة حماس تعلن عن حل "اللجنة الإدارية". وقد كان هذا شرط عباس لإتمام المصالحة و وقف الخطوات التصعيدية ضد قطاع  غزة فنسأل الله التمام على خير".

الكهرباء و الموظفين و المعبر

هذا و تداولت مواقع وشبكات التواصل الاجتماعي تسريبات لبنود ما تم الاتفاق عليه بين حركتي "حماس" و "فتح" برعاية مصرية ، علما بأنه لم تؤكد أي جهة رسمية هذه التسريبات .

البند الاول ما تمخض عن اجتماع المخابرات العامة المصرية مع وفد "فتح"، و جاء فيه: موافقة فتح على حل حماس اللجنة الادارية / الموافقة على دمج موظفي حماس على سلم رواتب السلطة وفق الورقة السويسرية / رفع العقوبات عن قطاع غزة وانهاء اجراءات الخصومات لموظفي السلطة / عقد الاطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير في القاهرة / يتولى فريق مصري امني عسكري تنفيذ الاتفاق على الارض بين حركة فتح وحماس / التوقيع على المصالحة الفلسطينية في القاهرة بحضور فتح وحماس / عقد اجتماع اخر يضم كل الفصائل والقوى الفلسطينية / اعادة ربط كهرباء قطاع غزة بالشركة الاسرائيلية وبالشركة المصرية الى ان يتم انشاء محطة جديدة او تطوير المحطة الحالية / فتح معبر رفح على ان يتولى حرس الرئيس داخل المعبر وامن حماس خارج المعبر وفي المعابر الاسرائيلية ايضا يطبق ذلك الاتفاق / تمكين حكومة الوفاق الوطني من استلام الوزارات بعد حل اللجنة الادارية ولا يحق في الوقت الحالي لاي وزير في حكومة الوفاق الوطني عزل اي وكيل وزارة الا بعد تشكيل حكومة وحدة وطنية / وقف التراشق الاعلامي بين حركة فتح وحماس وتوفير مناخ اعلامي وحدودي / اقامة منطقة تجارة حرة بعد تشكيل حكومة الوحدة الوطنية ووظيفتها الاعداد للانتخابات الرئاسية والتشريعية بعد اصدار المرسوم الرئاسي / يمنع المس بسلاح المقاومة في غزة من مختلف التشكيلات العسكرية / صفقة تبادل الاسرى ستكون برعاية المخابرات المصرية ووسطاء اخرين / حركة حماس والقوى الفلسطينية ستدعم اي توجه للرئيس عباس للحصول على صفة عضوية دولة فلسطين الدائمة في الامم المتحدة.

3 نقاط عالقة

وجاء في البند الثاني وفق ما رصده تقرير" وكالة قدس نت للأنباء": ان هناك ثلاث من النقاط العالقة بعد لم يتم الاتفاق عليها حتى اللحظة وهي (( فتح تريد عقد انتخابات تشريعية اولا ورئاسية ثانيا وحماس تريد عقد الانتخابات التشريعية والرئاسية بتوقيت واحد / رفض عزام الاحمد ووفد فتح عرض المخابرات المصرية بجمع الشمل الفتحاوي واصلاح الرئيس عباس مع المفصول محمد دحلان / الصندوق المصري الاماراتي الاغاثي لتعويض ضحايا الانقسام يجب على الرئيس عباس وحركة فتح مواكبته والدخول مع باقي القوى الفلسطينية به لانهاء قضايا الدم الفلسطيني كاملة )).

وذكر أيضا أن اجتماع المخابرات المصرية مع وفد فتح استمر سبع ساعات ونصف الساعة ولم يجر وفد فتح اي اتصال ، و أن الرد من فتح بعد مشاورة الرئيس عباس ومن ثم الرد على المخابرات المصرية في غضون 24 ساعة ، و انه تم الاتفاق على 90% من مجمل القضايا وتبقى النقاط الثلاث العالقة مؤجلة لحين البت بها من الرئيس عباس وفتح للمخابرات المصرية.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورالحمداللهيزورالمواطنةنسرينعودةويهنئهابنجاحزراعةالرئة
صورالاتحادالفلسطينيلألعابالقوىبختتمبطولةالوسطفيالضفةالغربيةالتيأقيمتعلىمضمارجامعةالاستقلالفياريحابمشاركة190لاعبولاعبة
صورموسمحصادالزيتونفيقطاعغزة
صوروقفةاحتجاجيةبغزةضداغلاقالاحتلالللمكاتبالصحفيةبالضفة

الأكثر قراءة