2017-11-20الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية »
2017-09-17 15:30:52

غنيم: مع انطلاق قطار المصالحة نحن بحاجة لإرادة مشتركة لتذليل الصعاب

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

رحب نافذ غنيم عضو المكتب السياسي لحزب الشعب، بما تم انجازه من تفاهمات في القاهرة بين حركتي فتح وحماس على طريق طي صفحة الانقسام الأسود وتحقيق الوحدة الوطنية الشاملة، معربا عن تقديره الشديد لجهود الأشقاء في جمهورية مصر العربية الذين لم يتوانوا في أي لحظة لمد يد العون لشعبنا، وبذل أقصى جهودهم لإنهاء الحالة الشاذة التي عاشها شعبنا خلال السنوات العشر الأخيرة .

واعتبر غنيم، موافقة حركة حماس على حل اللجنة الإدارية، وتمكين حكومة التوافق تولي مهامها في قطاع غزة، وإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية، يعكس حرص الحركة على تجاوز الأوضاع الصعبة التي يعانيها شعبنا على كافة المستويات وتحقيق الوحدة، كما أن التفاعل الايجابي لحركة فتح مع ذلك ومع الجهود المصرية، يؤكد حرصها على وحدة شعبنا وتوحيد طاقاته في معركته الأساس ضد الاحتلال الإسرائيلي وسياسته الإجرامية .

وأشار إلى أن ما تم انجازه حتى الآن يعتبر بداية هامة، ونقطة انطلاق تحتاج لمزيد من التفصيل لا سيما فيما يتعلق باليات تنفيذ ذلك، مؤكدا بان الأشقاء المصرين في طريقهم إلى ذلك بهدف ضمان نجاح هذه المسيرة، مضيفا بان مراقبة ومتابعة تنفيذ تفاصيل تنفيذ هذا الاتفاق من قبل الأشقاء المصريين سيشكل ضمانه لتنفيذه بالصورة المثلى، ويساهم في علاج أي إشكاليات قد تعترض التنفيذ العملي على الأرض، كما شدد على أهمية ان تلعب جميع القوى الفلسطينية المشاركة في حوارات القاهرة دورا فاعلا من اجل ضمان تنفيذ المخرجات النهائية للاتفاق، والذي سيتوج باجتماع مشترك للجميع في القاهرة خلال الأيام القادمة .

وقال غنيم، "يجب علينا جميعا ان نتوقع بروز العديد من الصعاب هنا او هناك خلال عملية تنفيذ الاتفاق، فما زرعته العشرة سنوات السابقة من اشكاليات وتعارضات كبير جدا، الأمر الذي يحتاج إلى صبر وطول نفس وإرادة جماعية للتغلب على العراقيل كافة وصولا إلى تحقيق هدفنا السامي المتمثل بوحدة شعبنا وإصلاح ما أعطبته سنوات الانقسام البغيض".

وأضاف "إن الانتقال من مربع الانقسام والعداء والمناكفات الى مربع الوحدة والتودد والتآخي والتسامح والتشارك بحاجة لجهود كبيرة من قبل الجميع، لا سيما من قبل قيادات التنظيمات الفلسطينية وفي مقدمتهم حركتي فتح وحماس، إنهم بحاجة لتصويب وعي وتربية كوادرهم وعناصرهم بروح الثقافة الوطنية الوحدوية التي ترفض بالمطلق نهج التعصب والتخوين والإقصاء".



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورالاعتصامالاسبوعيلاهاليالاسرىفيغزة
صورصلاةالاستسقافيغزة
صورالعملعلىمعبررفحفيأولأيامفتحهتحتإدارةالسلطةلأولمرةمنذ11عام
صورانقطاعالتيارالكهربائيفيقطاعغزة

الأكثر قراءة