2017-12-13الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية »
2017-09-24 00:53:37
والبدء بممارسة الصلاحيات

مركزية "فتح" تدعو حكومة الوفاق للذهاب الى غزة لتقييم الوضع

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

دعت اللجنة المركزية لحركة "فتح" حكومة الوفاق الوطني برئاسة رامي الحمد الله للذهاب الى قطاع غزة في خطوة أولى لتقييم الوضع بعد قبول حركة "حماس" المطالب "الثلاث"، والبدء في عملية تمكين حقيقية وممارسة الصلاحيات في كل المجالات.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته اللجنة المركزية لحركة "فتح"، مساء السبت، برئاسة الرئيس محمود عباس (أبومازن) زعيم الحركة، حيث توقفت اللجنة بمناقشة تفصيلية للتطورات المتعلقة بالوضع في قطاع غزة، وقبول "حماس" المطالب الثلاث وهي: حل اللجنة الادارية وتمكين حكومة الوفاق الوطني من الاضطلاع بمهامها في القطاع، والموافقة على اجراء الانتخابات العامة"، إضافة الى الجهود الكبيرة التي بذلها المسؤولين في جمهورية مصر العربية لتحقيق كل ذلك.

في بيان صدر عن الاجتماع اطلعت على نصه "وكالة قدس نت للأنباء" عبرت اللجنة المركزية عن تقديرها لموقف المسؤولين في مصر وتقديرها لجهودهم من أجل استعادة الوحدة وانهاء الانقسام. واعتبرت موقف "حماس" موقفاً ايجابياً، وأكدت استعدادها للتعامل بجدية مع هذا التطور.

وفي هذا المجال دعت اللجنة المركزية عبر بيانها حكومة الوفاق الوطني للذهاب الى قطاع غزة في خطوة أولى لتقييم الوضع والبدء في عملية تمكين حقيقية وممارسة الصلاحيات في كل المجالات. وأبدت اللجنة المركزية استعدادها لمزيد من الحوارات بهدف التوصل لرؤية تفصيلية لتنفيذ اتفاق المصالحة واستعادة الوحدة.

كما دعت اللجنة المركزية كافة الدول الشقيقية والصديقة الى تعزيز مساعداتهم لقطاع غزة، وتوجيه هذه المساعدات الى حكومة الوفاق الوطني باعتبارها الجهة الشرعية الوحيدة.

هذا واستمعت اللجنة لاحاطة من الرئيس عباس حول رحلته إلى الأمم المتحدة وخطابه أمام الجمعية العامة، والإجتماعات الهامة التي عقدها هناك، بما في ذلك الاجتماع مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والنقاش الذي جرى حول تسوية الصراع الفلسطيني- الاسرائيلي، وضرورة أخذ المبادرة في هذا المجال بشكل عاجل.

وعبر الرئيس عباس عن ارتياحه لنتائج الرحلة، وعبرت اللجنة المركزية عن ترحيبها بخطابه الهام وضرورة متابعة المهام التي حددها ومتابعة نتائج الاجتماعات التي عقدت هناك.

وكان قد أكد الرئيس عباس في مستهل اجتماع اللجنة المركزية على "أن إعلان حركة حماس الأخير في القاهرة بشأن المصالحة الفلسطينية "جاء ملبيًا لما طلبناه".

وقال أبو مازن: "إننا سنناقش موضوع المصالحة الفلسطينية وخاصة أن ما أعلنته حماس جاء ملبيًا لما طلبناه، وهو إلغاء الحكومة (اللجنة الإدارية) وتمكين حكومة الوفاق من العمل في قطاع غزة والوصول إلى انتخابات تشريعية ورئاسية".

وذكر أن "إعلان حماس حل لجنتها الادارية يتطلب نقاشًا موسعًا من القيادات كلها حتى نذهب على ضوء هذه المناقشات لنصل إلى النتيجة التي نتمناها ونريدها وهي عودة وحدة الوطن والُلحمة بين الأرض الفلسطينية والشعب الفلسطيني وإن شاء الله في القريب العاجل".

وأوضح أن القيادة الفلسطينية تعقد عدة اجتماعات قيادية للجنة المركزية والتنفيذية لمناقشة النتائج التي توصلت إليها في الأمم المتحدة إلى جانب المصالحة الفلسطينية.



مواضيع ذات صلة