2017-12-13الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » القدس
2017-09-26 19:02:35
اعتقال شقيق منفذ العملية..

مواجهات في بيت سوريك وقرى مجاورة وإغلاق بيت إكسا

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

اعتقلت قوات الاحتلال، اليوم الثلاثاء، مدحت الجمل شقيق منفذ عملية "هاردار" التي قتل فيها 3 إسرائيليين صباح اليوم، بالتزامن مع حصار القرية وفرض حصار مشدد عليها وعلى قرية بيت إكسا المجاورة.

جاء ذلك بعد قيام الشاب نمر الجمل (37 عاما) بإطلاق النار على 4 جنود إسرائيل وقتل ثلاثة منهم قبل أن يستشهد برصاص الاحتلال، ولا زالت تدور مواجهات متفرقة بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال التي داهمت القرية.

وقال عضو بلدية بيت سوريك معتصم قنديل، إن" قوات الاحتلال اقتحمت القرية الساعة 7 صباحا، وأغلقت كل مداخلها، وطالبت كافة أصحاب المحلات التجارية بإغلاق أبوابها، وفرضت حظر التجول، ومنعت المواطنين من الدخول أو الخروج إليها، وفرضت حصارا كاملا على القرية لا يزال متواصلا حتى الساعة، حيث تمنع الدخول الخروج من القرية حتى مساء اليوم".

إلى ذلك، قالت مصادر محلية، إن مواجهات اندلعت في قريتي بدو وقطنة المجاورتين لقرية بيت سوريك، وأصيب عشرات المواطنين بالاختناق جراء قيام قوات الاحتلال بقمع المواطنين في القريتين.

وفي تطور لاحق، احتجزت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم، عشرات السيارات على مدخل النفق المؤدي لقرى شمال غرب القدس.

وأفاد شهود عيان بأن عشرات السيارات تنتظر السماح لها بالمرور منذ وقت طويل، حيث أغلق جنود الاحتلال النفق وهو الطريق الوحيد المؤدي لقرى شمال غرب القدس التي يقطنها قرابة 60 ألف نسمة، ويسمحون بين الفينة والأخرى لعدد محدود من السيارات بالمرور.

وأوضح الشهود أن جنود الاحتلال يقومون بتفتيش هذه المركبات بشكل دقيق ويستفزون ركابها قبل السماح لها بالمرور، وتصطف عشرات المركبات بانتظار السماح لها بالمرور.

وفي قرية بيت إكسا المجاورة المحاصرة بجدار الضم والتوسع العنصري والمعزولة عن محيطها الفلسطيني، تواصل قوات الاحتلال منع الدخول والخروج من القرية بشكل تام.

في سياق متصل، قالت مصادر إسرائيلية إن جهاز "الشاباك" وجيش الاحتلال اعتقل ثلاثة فلسطينيين على علاقة بمنفذ العملية، وأنه يجري التحقيق معهم لمعرفة ما إذا كان لهم علاقة بالعملية.

في غضون ذلك توالت ردود الفعل الإسرائيلية، وقال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، "سنستعد لاحتمال أن يكون هذا نمط عمليات جديد".

وأضاف نتنياهو أن قوات الاحتلال ستهدم بيت الجمل، وأنه سيتم سحب تصاريح العمل من أبناء عائلات منفذي العمليات.

واعتبر نتنياهو أن "هذه العملية القاتلة تأتي أيضا نتيجة التحريض الممنهج الذي تمارسه السلطة الفلسطينية وجهات فلسطينية أخرى وأتوقع من أبو مازن أن يدينها وألا يحاول أن يبررها".

واعتبر المفتش العام للشرطة الاحتلال روني الشيخ، أن رد الفعل السريع من جانب جندية وجندي بإطلاقهما النار باتجاه الجمل منع دخوله إلى المستوطنة. وأوضح الشيخ أنه "من الصعب رؤية بروفايل (منفذ عملية)، وهو قد يكون أي شخص قرر أنه سئم من الوضع ويفرغ غضبه بواسطة عملية".



مواضيع ذات صلة