2017-12-12الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » القدس
2017-10-08 04:04:44

خبير عسكري إسرائيلي يحذر من تردي الأوضاع المعيشية بالقدس

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

حذر الخبير العسكري الإسرائيلي أمير بوخبوط مما أسماه "الحزام الناسف" الذي يوشك على الانفجار بمدينة القدس بسبب تردي الأوضاع المعيشية بين سكانها.

وذكر في مقال له بموقع "ويللا" الإخباري أن زيارة ميدانية لمخيم شعفاط للاجئين الفلسطينيين والقرى المحيطة به يشير إلى تردي الأوضاع المعيشية فيها، مما يزيد قناعة الفلسطينيين فيه بأنه من الأفضل الموت بكرامة بدل الموت بمهانة وذل بسبب السياسة الإسرائيلية تجاههم.

 وأوضح أن من بين القرى المقدسية التي تعاني تدهور الأوضاع المعيشية بلدة عناتا وحي ضاحية السلام، الذي يقع جزء منه في المناطق التابعة لسيادة إسرائيل، والجزء الآخر خاضع لسيطرة السلطة الفلسطينية.

وأضاف أن أوضاع هذه المناطق تشي بأن انفجارها بات قاب قوسين أو أدني، وسيجد طريقه باتجاه إسرائيل، لأن الشعارات المؤيدة لحماس وجناحها العسكري كتائب عز الدين القسام تتزايد على جدران هذه الأحياء الفلسطينية.

واعتبر أن عملية القدس الأخيرة التي قتل فيها ثلاثة جنود إسرائيليين نفذها نمر الجمل من سكان المدينة، ويحمل تصريح عمل داخل إسرائيل، وقال إن هذه العملية تثير انتباه أجهزة الأمن الإسرائيلية لهذا الواقع السيئ.
 
وذكر أن السير في القرى والبلدات الفلسطينية المقدسية يظهر تراجع الاهتمام الإسرائيلي بالخدمات اليومية للسكان، بجانب حالة الازدحام السكاني، كما أن ظاهرة اقتناء السلاح باتت منتشرة في الأحياء الفلسطينية المقدسية، مما يزيد من الفوضى وغياب القانون، ويخلق مشكلة أمنية.

وأضاف أن الواقع الديني في القدس يزيد الحساسية لدى المقدسيين خشية إقدام إسرائيل على تغيير الأمر الواقع في المسجد الأقصى.

وأشار إلى أن السلطات الإسرائيلية تبذل جهودا حثيثة لمنع اندلاع متجدد للعمليات التي اندلعت قبل حوالي عامين، وأخذت أشكالا مختلفة منها الطعن بالسكاكين والدعس بالسيارات وإطلاق النار، وكان من بين أسبابها تراجع الخدمات المعيشية، وتدهور الظروف الحياتية.



مواضيع ذات صلة