2017-10-24الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.49
دينار اردني4.933
يورو4.1
جنيه مصري0.198
ريال سعودي0.931
درهم اماراتي0.95
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2017-10-08 13:52:38
الرهان على السلام الأمريكي وهم..

أبو يوسف: حديث ترامب عن نقل السفارة للقدس إعلان حرب فعلية

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف، أن حديث الولايات المتحدة الأمريكية عن نقل سفارتها إلى القدس يعد إعلان حرب فعلية على شعبنا الفلسطيني وحقوقه، مشدداً في ذات الوقت على أن الرهان على السلام بمنطق الولايات المتحدة وهم وسراب. على حد قوله

وقال أبو يوسف في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، بشأن حديث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن احتمالات نقل السفارة الأمريكية إلى القدس إنه "يأتي في سياق معاداة حقوق شعبنا الفلسطيني والتحالف الاستراتيجي مع الاحتلال، الأمر الذي نحذر من مغبة انعكاساته على الأرض في حال قامت الولايات المتحدة على نقل سفارتها للقدس".

وشدد على أن "الأمر مرفوض تماماً لأن القدس مدينة احتلت في عدوان عام 67، وينطق عليها ما ينطبق على قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي، وأن نقل السفارة إعلان حرب فعلية على الشعب الفلسطيني وحقوقه، الثابتة في العودة وتقرير المصير وإقامة دولة فلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس".

وفيما يتعلق بمحاولته تحقيق السلام قبل نقل السفارة إلى القدس أكد واصل أن "السلام الذي يتحدث عنه الرئيس ترامب هو غير السلام الذي لابد أن يسود في المنطقة الخالية من الاستيطان الاستعماري والجدار والحواجز".

وشدد إلى أن أي حديث عن السلام سيبقى هلامي، طالما لم يأتِ في سياق عملية سياسية تندرج في إطار إنهاء الاحتلال وعودة اللاجئين.

ونوه إلى أن الولايات المتحدة تُعد حليف استراتيجي للاحتلال وتحميه من أي مُساءلة عن جرائمه وتدعمه على كل المستويات الأمنية والعسكرية والاقتصادية.

وفيما يتعلق بادعاء الاحتلال عن تراجع العرب والفلسطينيين عن طرح مشاريع قرار تدينه في اليونسكو أكد أبو يوسف، أن "المعركة الدبلوماسية لم تنته بعد، وأن الانضمام لكافة المؤسسات الدولية مستمر، والتي كان آخرها الانضمام للإنتربول بتصويت 75 دولة صالحنا، بالإضافة للمعركة في اليونسكو حول الحرم الإبراهيمي والبلدة القديمة في القدس".

وشدد قائلاً "نحن لسنا في صدد الرد على ما يتداوله الاحتلال، لأنه يقوم بحرب نفسية ضد الشعب الفلسطيني ونحن ماضون قدمًا بالتمسك بالقرارات التي لابد أن تضع فلسطين على خارطة دول العالم".

وادعت إسرائيل، أن مجموعة الدول العربية وكذلك السلطة الفلسطينية تراجعت عن عزمها أن تطرح للتصويت في اللجنة الإدارية لمنظمة التعليم والثقافة والعلوم التابعة للأمم المتحدة (اليونسكو)، التي ستفتتح أعمالها في باريس هذا الأسبوع، مشاريع قرار تنتقد سياسة الحكومة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ العام 1967، أي القدس والضفة الغربية وقطاع غزة.



مواضيع ذات صلة