2017-12-13الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2017-10-08 17:07:01

آلاف الإسرائيليات والفلسطينيات يتظاهرن في أريحا دعما لتحقيق السلام

أريحا - وكالة قدس نت للأنباء

تظاهرت آلاف الإسرائيليات والفلسطينيات اليوم الأحد في مدينة أريحا في الضفة الغربية، دعما لتحقيق السلام وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية.

وأطلق القائمون على التظاهرة التي نظمتها ناشطات إسرائيليات اسم "نداء السلام"، وانطلقت من جنوب شرق أريحا وجابت عددا من الطرق الرئيسية في المدينة.

ورفعت المشاركات في التظاهرة شعارات مكتوبة تطالب بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، واستئناف المفاوضات، وأن السلام خيار استراتيجي للجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وقال عضو اللجنة الفلسطينية للتواصل مع المجتمع الإسرائيلي زياد درويش، لوكالة أنباء "شينخوا" الصينية إن نحو 20 ألف سيدة شاركن في التظاهرة، بينهن ألفا سيدة فلسطينية على الأقل.

وذكر درويش أن رسالة التظاهرة واضحة بالمطالبة بتحقيق السلام وضرورة دعمه من المجتمع الإسرائيلي، مؤكدا أهمية هكذا فعاليات لدعم تحقيق السلام الشامل والعادل في المنطقة.

ووجه الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبومازن)، كلمة مكتوبة خلال التظاهرة تم إلقاؤها باللغتين العربية والعبرية، أكد فيها على خيار السلام والعودة للمفاوضات السلمية لتحقيقه.

وشدد الرئيس عباس في كلمته، على التمسك بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على الحدود المحتلة منذ عام 1967 وفق رؤية حل الدولتين باعتباره مصلحة للشعبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وأثار تنظيم التظاهرة انتقادات من فصائل فلسطينية بوصفها "تطبيع" مع إسرائيل.

ورفضت اللجنة الفلسطينية للتواصل مع المجتمع الإسرائيلي الانتقادات الموجهة للتظاهرة ولنشاطها الداعم لها، مؤكدة أنها "تقود عملا أقل ما يمكن أن يقال فيه أنه اشتباك سياسي وفكري واجتماعي بامتياز لطرح الرواية الفلسطينية والسردية التاريخية".

وبحسب اللجنة، فإن الناشطات الإسرائيليات القائمات على تظاهرة أريحا سبق أن نظمن سلسلة فعاليات شعبية في إسرائيل لدعم خيار السلام مع الفلسطينيين.

وسبق أن استقبل الرئيس عباس في مكتبه في مدينة رام الله العام الماضي الوفد النسائي الإسرائيلي القائم على تنظيم الفعاليات الشعبية الداعمة لخيار السلام.

وفي حينه، أكد الرئيس عباس أهمية التحرك السلمي الشعبي في الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي للوصول إلى السلام الحقيقي بين الشعبين، مشيدا بمبادرة الوفد النسائي الإسرائيلي.

وتوقفت آخر مفاوضات للسلام بين الفلسطينيين وإسرائيل منذ منتصف عام 2014 بعد تسعة أشهر من المحادثات برعاية أمريكية من دون أن تسفر عن أي تقدم لحل الصراع المستمر بين الجانبين منذ عدة عقود.



مواضيع ذات صلة