2017-12-11الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2017-10-09 11:40:43

د. حمدونة: السجان لم يحطم أحلام المحررين رغم حكم المؤبد بمدى الحياة

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

أكد مدير مركز الأسرى للدراسات الدكتور رأفت حمدونة اليوم الاثنين أن السجان الاسرائيلى  لم يحطم أحلام المحررين رغم حكم المؤبد بمدى الحياة ،  رغم الظروف القاسية والمضايقات المريرة والسنوات الطويلة التى أمضوها في السجون والمعتقلات .

وهنأ د. حمدونة الأسيرين المحررين عبد الهادي غنيم وزهير الششنية بمناسبة تخرجهما من جامعة الأزهر تخصص " تاريخ وعلوم سياسية " رغم أنهما كانا محكومان بالمؤبد مدى الحياة ، والتحقا بالجامعة بعد الافراج عنهما في صفقة وفاء الأحرار في العام 2011 .

جدير بالذكر أن المحرر عبد الهادى غنيم المعتقل مواليد 28/3/1965م ، والمعتقل في 6/7/1989 إثر قلب باص رقم (405) في طريق مدينة القدس ، وحوكم في حينه بستة عشر  مؤبداً ، وأربعمائة وثمانون عاماً ، وتم الافراج عنه في صفقة وفاء الأحرار 2011  ، وقد أمضى ما يقارب من 23 عاماً في السجون الاسرائيلية .

والمحرر زهير الششنية ويعتبر الأسير زهير الششنية من مواليد 3/7/1967م ، والمعتقل منذ 22/9/1990م ، وحكم عليه بالسجن مدى الحياة لاتهامه بعملية قتل خلال انتفاضة 1987م ،  وتم الافراج عنه في صفقة وفاء الأحرار 2011  ، وقد أمضى ما يقارب من 22 عاماً في السجون الاسرائيلية .

وقال د. حمدونة أن دولة الاحتلال حاولت من خلال سياساتها وعزلها الانفرادى ، والضغوط النفسية والجسدية أثناء التحقيق وخلال القمعات أثناء الاعتقال والنقليات والتفتيشات وكل أشكل الحرمان أن تقتل في الأسرى أحلامهم وطموحهم ، وتجعل من السجون والمعتقلات مدافن للرجال والطاقات ، وعبء على مجتمعاتهم بعد التحرر ، ألا أن الأسرى خرجوا من السجون وهنالك المئات من أكمل طريقه العلمى وإكمال مشواره التعليمى  ، وتحول إلى مدرساً ومحاضراً في الكليات والجامعات بعد حصوله على أعلى الشهادات الأكاديمية .

وأضاف د. حمدونة أن المحررين خرجوا من السجون والمعتقلات كوادر تنظيمية تملك تجربة نضالية واعتقالية أكثر من ذي قبل ، وقادة سياسيين وعسكريين فهموا حقيقة عدوهم بأكثر وعي وحكمة ودراية وعمق، وشاركوا في مجتمعاتهم كخبراء ومختصين، وكتاب وأدباء وصحفيين، فانخرطوا في المؤسسات الرسمية والأهلية والفصائل الوطنية، قادة ومفكرين، وأمناء لتنظيماتهم وأعضاء مجلس وطني ووزراء حكوميين ، وهم من يقودوا عملية المصالحة الفلسطينية بعد أكثر من عشر سنوات من الانقسام.



مواضيع ذات صلة