المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.487
دينار اردني4.929
يورو4.114
جنيه مصري0.198
ريال سعودي0.93
درهم اماراتي0.95
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2017-10-09 19:48:18

القوى الوطنية والاسلامية تؤكد اهمية المضي بانجاح المصالحة وانهاء الانقسام

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

 اكدت القوى الوطنية والاسلامية  على اهمية المضي بانجاح المصالحة الوطنية وانهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوحدة الوطنية الفلسطينية وطي صفحة الانقسام البغيض وازالة كل العقبات امام ذلك ، الامر الذي يتطلب تكثيف دور الحكومة وتمكينها من عملها بعد الغاء اللجنة الادارية المشكلة من قبل حركة حماس في قطاع غزة
كما اكدت القوى في ختام اجتماعا قياديا في رام الله، بحثت فيه اخر التطورات السياسية وقضايا الوضع الداخلي ، اهمية اللقاء بين حركتي فتح وحماس في القاهرة وما يعقبه من اجتماع الفصائل الموقعة على اتفاق 2011 والتمسك بتطبيق الاتفاق ، متوجهة بكل "التحية للجهود المصرية المبذولة في سياق ذلك واهمية ايضا اعادة النظر بالعقوبات المفروضة على قطاع غزة في ظل هذه الاجواء مع اهمية العمل الفوري لانهاء الحصار الظالم والجائر المفروض على شعبنا في القطاع من قبل الاحتلال وتكثيف العمل قبل حلول فصل الشتاء" .
وشددت القوى على ان "تصعيد حكومة الاحتلال لعدوانها وجرائمها وتكثيف اعتداءاتها واستيطانها الاستمعاري في الاراضي المحتلة بما فيها عاصمة دولتنا القدس يمثل جريمة مستمرة ضد شعبنا" يتطلب من المجتمع الدولي ومؤسساته الدولية والقانونية لمحاكمتها على هذه الجرائم بما فيها "احالة ملف الاستيطان الاستعماري الى المحكمة الجنائية الدولية والبدء بفتح تحقيق قضائي على هذه الجرائم وعلى سياسة الاغلاق وفرض الطوق المستمرة تحت ذرائع ما يسمى الاعياد اليهودية بالتزامن مع اغلاق الحرم الابراهيمي الشريف ومنع الاذان وتكثيف الاقتحامات للمستوطنين الاستعماريين بحماية جيش الاحتلال للمسجد الاقصى المبارك الامر الذي يمثل فرض الوقائع على الارض وتصعيد اجرامي ضد شعبنا في ظل موقف امريكي منحاز لا يتحدث عن اقامة الدولة وحدودها ولا القدس ولا يتحدث عن سياسة تكثيف البناء الاستعماري الاستيطاني غير الشرعي وغير القانوني بما فيها عاصمة دولتنا القدس المحتلة ."
ودانت القوى ورفضت الموقف الامريكي المعادي لحقوق ونضال الشعب الفلسطيني "والمنحاز بشكل سافر للاحتلال ومحاولة وسم نضال شعبنا بما يسمى الارهاب وهذا النضال والمقاومة ضد الاحتلال كفلته كل القوانين الدولية."
كما ادانت اعادة ادراج اسم د . رمضان شلح الامين العام للجهاد الاسلامي والمناضلة احلام التميمي واخرين تحت قائمة ما يسمى "الارهاب" حيث ان "هذا الموقف يأتي في سياق تبني مواقف الاحتلال والانحياز الاعمى لهذا الاحتلال حيث كان الاجدر هو ادراج الاحتلال وارهاب الدولة المنظم الذي يقوم به ضد شعبنا في هذه القوائم وليس مناضلي شعبنا ."
وتوجهت القوى التحية الى روح القائد الاممي جيفارا بمناسبة الذكرى الخمسين لاغتياله مؤكدة على" تراثه النضالي والمقاوم والهام لكل حركات التحرر في العالم حيث تتزامن مع هذه الذكرى ذكرى اغتيال القائد الوطني الفلسطيني ماجد ابو شرار وهاني وخالد الحسن وقائمة طويلة مضت على درب الحرية والاستقلال ."
واكدت القوى على المشاركة الواسعة في كل الفعاليات الجماهيرية والشعبية بمناسبة حلول ذكرى مئوية وعد بلفور المشؤوم حيث سيتم الاعلان عن برنامج نضالي في الوطن والخارج للتكأيد على" رفض هذا الوعد المشؤوم الذي سعى لاقتلاع شعبنا من ارضه وبيوته ومدنه وارتكاب الجرائم والمذابح من اجل تهجير شعبنا الامر الذي يتطلب مطالبة بريطانيا بالعودة عن ذلك والاعتراف بالدولة الفلسطينية وجبر الضرر الذي اوقعته على صعيد القضية الفلسطينة."
وكدت القوى على موقفها المطالب بعزل ومحاسبة البطريرك الارثوذكسي والمحاسبة على تسريب الاراضي وسرعة حماية اراضي الكنسية مؤكدين على قرارات المؤتمر الارثوذكسي وتبنيها في مؤتمر في بيت لحم .
ورفضت القوى كل اشكال التطبيع او العلاقة مع المستوطنين وحكومة الاحتلال والالتزام بقرار المجلس المركزي بالتخلص من كل الاتفاقات الموقعة سواء الامنية او الاقتصادية او السياسية وتدين القوى النشاط النسوي الذي تم في مدينة اريحا وتكثيف كل اشكال المقاطعة لبضائع الاحتلال ورفض اية اختراقات تطبيعية ودعم حركة المقاطعة الدولية BDS، مثمنة  انجازاتها على الصعيد الدولي بمقاطعة الاحتلال وعزله واهمية اعلان اسماء الشركات والمؤسسات التي تتعامل مع المستوطنات الاستعمارية غير الشرعية وغير القانونية .
وشددت القوى على اهمية التمسك بالقانون الاساسي ووقف اية اعتقالات او استدعاءات تمس بالقانون على خلفية سياسية وتهيئة الاجواء الصحية لانجاح مسار المصالحة الوطنية والعمل على الغاء قانون الجرائم الالكترونية والتمسك بحرية الرأي والتعبير .
وتوجهت القوى بالتحية الى الاسرى والمعتقلين "الرازحين خلف قضبان زنازين الاحتلال مؤمدين على تفعيل النشاطات الجماهيرية والشعبية المتعلقة بالاسرى وحقوقهم المكفولة ورفض سياسة الاحتلال بابقاء سياسة العقاب الجماعي والاقتحامات والاعتقالات اليومية وفرض الاحكام الجائرة وسياسة الاعتقال الاداري واعتقال النساء والاطفال واعادة احكام الاسرى المحررين وادانة اعتقال المناضل يوسف ابو الخير المحرر عام 1983 واعادة اعتقاله واعادة الحكم الجائر عليه كما جرى مع اسرى صفقة التبادل ."
كما توجهت القوى بالتحية والتبريكات الى حركة الجهاد الاسلامي بمناسبة انطلاقتها التي تتزامن مع مع اغتيال القائد الشهيد فتحي الشقاقي ودورهم في النضال والمقاومة من اجل حرية واستقلال الشعب الفلسطيني.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورالحمداللهيزورالمواطنةنسرينعودةويهنئهابنجاحزراعةالرئة
صورالاتحادالفلسطينيلألعابالقوىبختتمبطولةالوسطفيالضفةالغربيةالتيأقيمتعلىمضمارجامعةالاستقلالفياريحابمشاركة190لاعبولاعبة
صورموسمحصادالزيتونفيقطاعغزة
صوروقفةاحتجاجيةبغزةضداغلاقالاحتلالللمكاتبالصحفيةبالضفة

الأكثر قراءة