2017-11-20الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2017-11-07 02:37:37

الصين: إسرائيل وفلسطين على استعداد للعمل معنا لإحياء عملية السلام

القاهرة - وكالة قدس نت للأنباء

أكد المبعوث الصيني للشرق الأوسط قونغ شياو شنغ، أن كلا من فلسطين وإسرائيل يرحبان بتدخل الصين في محادثات السلام بينهما وإنهما على استعداد للعمل مع الصين لإحياء عملية السلام.

وفي مقابلة خاصة مع وكالة أنباء "شينخوا"الصينية قال قونغ الذي وصل إلى القاهرة بعد زيارته لفلسطين وإسرائيل إن الطرفين يرحبان بمقترح النقاط الأربع الذي طرحه الرئيس الصيني شي جين بينغ في يوليو الماضي خلال لقائه بالرئيس الفلسطيني محمود عباس ببكين.

ويدعو المقترح الصيني للتسوية السياسية للأزمة الإسرائيلية - الفلسطينية على أساس حل الدولتين، والتمسك بمفهوم أمني مشترك وشامل ومستدام، وتنسيق وتقوية الجهود المبذولة من أجل السلام، ودفع السلام بالتنمية.

وأوضح قونغ أن إسرائيل التي كانت لا ترغب في تدخل أي دولة أخرى غير الولايات المتحدة الأمريكية في الأزمة الإسرائيلية - الفلسطينية قد غيرت موقفها ومستعدة للانخراط مع الصين في عملية السلام.

ويتوقع كل الأطراف أن تؤثر الصين بشكل إيجابي كبير في عملية السلام بالشرق الأوسط، بحسب المبعوث الصيني.

وقال قونغ إن المسئولين في الدول الثلاث يعتقدون أن مقترح الرئيس شي يؤكد أن دور وتأثير الصين في الشرق الأوسط في تنامي مستمر.

وأكد مجددا أن الصين عازمة على دعم أي مبادرة تؤدي إلى دفع عملية السلام في الشرق الأوسط، أو حل الصراع الإسرائيلي - الفلسطيني.

وعن ندوة السلام القادمة التي سوف تستضيفها الصين لنشطاء اسرائيليين وفلسطينيين، أكد أن مواقف الإسرائيليين والفلسطينيين جاءت إيجابية جدا نحو عقد هذه الندوة.

وأشار إلى أن هناك أزمات ساخنة طرأت في السنوات الأخيرة على منطقة الشرق الأوسط منها الصراعات في سوريا وليبيا واليمن وأخيرا الأزمة القطرية والاستفتاء الكردي.

وأوضح أنه بالرغم من الصراعات والأزمات الناشئة في الشرق الأوسط فإنه لا ينبغي على المجتمع الدولي أن ينسى القضية الفلسطينية والتي تظل محور الأزمة في الشرق الأوسط.

وتعتبر القضية الفلسطينية أساس الصراع العربي - الإسرائيلي في المنطقة، والذي يمتد منذ إعلان الدولة الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية في عام 1948.

وشهدت المنطقة على خلفية هذا الصراع العديد من الحروب من بينها حرب 1948، 1956، 1967، 1973، والحرب اللبنانية، والاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على جنوب لبنان وقطاع غزة وعدد من الدول العربية.

وقال قونغ إنه على جميع الأطراف أثناء المشاركة بفاعلية في دفع عملية السلام أن يفكروا في مسائل إعمار ما بعد الحرب، والمساعدات الانسانية، والتنمية الاقتصادية والاجتماعية المحلية، بدلا من التركيز فقط على حملات محاربة الإرهاب ونشر الديمقراطية كما تفعل الدول الغربية.

وشدد المبعوث الصيني على أنه بالإضافة إلى السعي لايجاد حلا سياسيا لمشكلة الشرق الأوسط فإنه لابد أيضا أن يكون هناك حلا اقتصاديا ليحفظ سبل العيش لشعوب المنطقة.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورطلبةعالقونبغزةيحتجونأماممعبررفحللمطالبةبسفرهم
صورالمواطنونفيمحافظةخانيونسجنوبقطاعغزةيؤدونصلاةالاستسقا
صورمغادرةالفصائلإلىالقاهرةعبرمعبررفحللمشاركةفيلقااتالمصالحة
صوراعتصاملخرجيالتربيةالرياضيةوالفنوناماممبنيوكالةالغوثفيغزة

الأكثر قراءة