2017-11-20الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2017-11-07 12:32:56

استطلاع: العلاقة بين اليهود والعرب "ريبة تشكيك وعداء متبادل"

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

أظهرت دراسة جديدة أعدها "المعهد الإسرائيلي للديمقراطية"، ونشرت، اليوم الثلاثاء، في صحيفة "يديعوت أحرونوت"، عمق التوتر والعلاقة الحساسة بين العرب واليهود في إسرائيل في العام 2017، بحيث تتضمن الدراسة البحثية موقفا مريبا وتستعرض العلاقات التي تعتمد على الريبة والتشكيك وتتسم بالعداء المتبادل.

وأشرف على الدراسة البحثية التي حملت عنوان "الشراكة المحدودة"، البروفيسور تمار هيرمان من المعهد، وتشير البيانات إلى وجود اتجاه كبير للتمييز بين العرب واليهود في إسرائيل. إذ أجريت الدراسة على عينة تمثيلية تضم 500 يهودي و500 عربي.

تقول البروفيسور هيرمان: "من المثير للاهتمام أن نرى الصورة المعقدة بين الجانبين"، على الجانب اليهودي، فإن التطرف بدا بارزا بملكية الأرض، أما العرب مهتمون بتقرير المصير وبتعريف دولة إسرائيل كدولة للشعب اليهودي. ومن ناحية أخرى، هناك اعتراف بين اليهود بعدم المساواة في توزيع الميزانيات، الأمر الذي يظهر عداء أقل بكثير".

وكشف استطلاع للرأي العام الذي أنجز من خلال الدراسة البحثية، أن ربع اليهود يعتقدون أنه يجب منع العرب من شراء الأراضي، بينما 40% من اليهود يعتقدون أن العرب يستحقون المزيد من الحقوق، وفيما 10% من العرب فقط يعتبرون أنفسهم إسرائيليين.

حلم التعايش لم يكن أبدا أكثر هشاشة، بحسب القائمون على الدراسة، وذلك بظل تنامي مشاهد العنصرية وسياسات الإقصاء والتهميش التي تعتمدها الحكومة الإسرائيلية، حيث أظهرت الدراسة ونتائج استطلاع الرأي، أن أربعة من كل عشرة يهود يعتقدون أنه يجب منح العرب حقوقا، ويعتقد ستة من كل عشرة يهود أنه يجب سلب الحق من العرب بالترشح والتصويت والمشاركة في انتخابات الكنيست، بحال لا يعترفون بأن إسرائيل هي الدولة القومية للشعب اليهودي، بينما ثمانية من كل عشرة عرب يجزمون بأن الدولة ومؤسساتها واليهود يفضلون اليهودي عن العربي للقبول للعمل أو للدراسة.

وفقا للبحث الاستطلاعي، 54% فقط من العرب يرون أنفسهم كجزء من المجتمع الإسرائيلي، مقارنة مع 82% من اليهود. بينما 38% من اليهود يعرفون أنفسهم بأنهم إسرائيليون، و29% يعرفون أنفسهم أولا كيهود. أما بين العرب، فإن 39% يعتبرون أنفسهم أولا كعرب، 34% يعرفون أنفسهم حسب الانتماء الديني (مسلم، مسيحي، درزي)، كما أن 14% يعرفون أنفسهم بأنهم فلسطينيون، و10% فقط يعرفون أنفسهم بأنهم إسرائيليون. وهذا هو انخفاض كبير بالشعور بالانتماء مقارنة العام الماضي، إذ عرف 25% من العرب أنفسهم على أنهم إسرائيليون، بحسب زعم الصحيفة.

وتطرق الاستطلاع أيضا إلى تقرير المصير وآثاره وتداعياته على العلاقة بين اليهود والعرب، بحيث أظهرت البيانات أن 58% من اليهود يعتقدون أنه يجب إلغاء وسحب حق التصويت في الانتخابات من أي شخص لا يعترف ولا يوافق على أن إسرائيل هي الدولة القومية للشعب اليهودي.

ويعتقد 68% من اليهود ممن شملهم الاستطلاع البحثي أنه من المستحيل أن يشعر العرب بإسرائيل بأنهم جزء من الشعب الفلسطيني وأن يكونوا مخلصين ولديهم انتماء لدولة إسرائيل. في حين أن 81% من العرب، يرغبون في رؤية وزراء عرب على طاولة الحكومة، بينما 66% من اليهود يعارضون إشراك الأحزاب العربية في الحكومة.

ولعل أبرز المعيطات والبيانات المثيرة للقلق تلك التي تتعلق بالحقوق المدنية. ووفقا للدراسة البحثية، فإن 40% من اليهود يعتقدون أنه في إسرائيل يجب أن يتمتع اليهود بامتيازات إضافية. علما أن 25% من اليهود يعتقدون أنه يجب منع العرب من شراء الأراضي في البلاد، فيما يرى 41% من اليهود أنه يمكن السماح للعرب بشراء الأراضي فقط داخل التجمعات السكنية العربية.

وبغية الحفاظ على الطابع اليهودي للدولة والمدن الإسرائيلية، أظهر الاستطلاع أن 51.5% من اليهود يعتقدون أنه من أجل الحفاظ على الهوية اليهودية لإسرائيل، فمن الأفضل لليهود والعرب أن يعيشوا بشكل منفصل، مقارنة مع 22% فقط من العرب.

أما بما يتعلق بالنظرة إلى الآخر، فحسب الاستطلاع، فإن 51% من اليهود يعتقدون أن العرب مجتمع عنيف، في حين أن 50% من العرب يعتقدون نفس الشيء عن اليهود.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورطلبةعالقونبغزةيحتجونأماممعبررفحللمطالبةبسفرهم
صورالمواطنونفيمحافظةخانيونسجنوبقطاعغزةيؤدونصلاةالاستسقا
صورمغادرةالفصائلإلىالقاهرةعبرمعبررفحللمشاركةفيلقااتالمصالحة
صوراعتصاملخرجيالتربيةالرياضيةوالفنوناماممبنيوكالةالغوثفيغزة

الأكثر قراءة