المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية »
2017-11-09 14:50:12
تفاهمات القاهرة أسست للمصالحة..

أبو شمالة: المصالحة ليست استلام مقار بل تفعيل السلطات الثلاث

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

قال القيادي البارز في التيار الإصلاحي بحركة فتح، النائب في المجلس التشريعي ماجد أبو شمالة، أن المصالحة الوطنية لا تعني استلام المعابر في غزة والسيطرة عليها فقط من قبل السلطة التنفيذية، بل هي لتفعيل دور السلطات الثلاث "التنفيذية والتشريعية والقضائية".

وأضاف أبو شمالة، خلال الكلمة المركزية في مهرجان أقامه التيار لمناسبة جبر الضرر لحوالي "100عائلة" من ضحايا الانقسام، وذكرى استشهاد الراحل ياسر عرفات، بمدينة غزة، مساء اليوم: "حتى تكون المصالحة الوطنية حقيقية يجب أن ترتكز على الشراكة الوطنية، ورفض الاقصاء والعمل فورًا على توحيد السلطة القضائية بحيث يسري القانون على الجميع".

وتابع: "نريد إعادة الأمانة للشعب ليقول كلمته في صناديق الاقتراع، وتمكينه من تصحيح المسار، والعمل على إعادة تفعيل المجلس التشريعي بما يعزز السلطة التشريعية، الأمر الذي من شأنه تصحيح المسار وإعادة القضية لمسارها".

وأكد أبو شمالة مُضيهم بعلاقة وطنية استراتيجية مع الجميع، ومصممين أن تُصبح الخلافات والنزاعات خلف ظهورنا.

وأكد أبو شمالة، أنه على هدي القائد "أبو عمار" رائد الوحدة الوطنية كانت تفاهمات القاهرة في يوليو 2017 بين القائد محمد دحلان وقائد حركة حماس في غزة يحيى السنوار.

وواصل حديثه : "هذه التفاهمات التي أسست لمصالحة وطنية حقيقية، وطوت صفحة سوداء من تاريخ شعبنا، من خلال المباشرة في انجاز ملف المصالحة المجتمعية الأكثر حساسية، وتفعيل اللجنة الوطنية الإسلامية للتنمية والتكافل، التي قدمت يد العون والمساعدة في تخفيف الحصار الظالم على شعبنا".

وشكر أبو شمالة جمهورية مصر العربية ودولة الامارات العربية المتحدة قيادةً وشعباً على رعايتهما للمصالحة المجتمعية.

وشدد على أن تفاهمات القاهرة كان لها أثراً بالغاً في تحريك مياه المصالحة الوطنية الراكدة؛ مُضيفًا : "كما قال القيادي سمير المشهراوي باننا جاهزون للدفع بالمصالحة الوطنية، حتى لو كانت رقابنا ثمنا لذلك، وهي المقولة ذاتها التي رددها القائدين دحلان والسنوار".

وأشار أبو شمالة إلى أن الشهيد أبو عمار كان حريصًا على شعبه حتى في أشد مرضه، وأوصى برواتب الموظفين؛ مستذكراً رد أبو عمار على الصحافية التي سألته عن حاله، فقال لها :" لا تسأليني عن أحوالي بل عن أحوال شعبي".

وتساءل : "أين نحن الآن من أبو عمار في وقت تقطع في الرواتب، ويحال الشباب للتقاعد الإجباري؟".

وأكد على أن ذكرى استشهاد "أبو عمار" تُجسد اليوم معنى الوحدة والتصالح والتسامح الوطني، من خلال ما بداؤه من جبر الضرر لـ 40 أسرة شهيد، واليوم يستكملون مسيرة المصالحة المجتمعية، عبر جبر الضرر عن 100 عائلة شهيد جسدوا معنى الوحدة الحقيقية؛ موجهاً التحية لهذه العائلات كافة.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورمحافظةالخليلتحتفلبزواج80شخصامنذويالإعاقة
صورالتربيةتحيييومالكوفيةبفعالياتداخلالوطنوخارجه
صورمكبالنفاياتفيشرقمدينةغزة
صورعمالفيمعملخياطةفيقطاعغزة

الأكثر قراءة