المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2017-11-11 19:57:20
50 عاماً من نضال لم يتوقف..

مجدلاوي: بين الرصاصة الأولى التي أطلقها عرفات ووصيته الخالدة شهيداً

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

أكد النائب في المجلس التشريعي عن كتلة الشهيد أبو على مصطفى جميل مجدلاوي، أن مئات الآلاف من الجماهير التي احتشدت اليوم في قطاع غزة في ذكرى استشهاد الرئيس ياسر عرفات أعطت درساً لكافة قيادات الشعب الفلسطيني على اختلاق أطيافهم السياسية أن الخير والوفاء والاستعداد الكفاحي صفات مستعد أن يدفع ثمنها دائماً الشعب الفلسطيني ، مشدداً في ذات الوقت على" أن كل القيادات الفلسطينية لم تسطع أن تكون صمام أمان لشعبنا وأن تمنع كارثة الانقسام".

وقال مجدلاوي في تصريح لـ" وكالة قدس نت للأنباء"  في الذكرى الـ13 لاستشهاد عرفات إن  " بين إطلاق الرصاصة الأولى التي بادر إليها وقادها عرفات وبين وصيته الخالدة شهيداً شهيدً شهيداً 50 عاماً من النضال الذي لم يتوقف في هذه الأعوام الكثيرة".

وشدد على أن "الكثيرين في الساحة الفلسطينية اختلفوا مع عرفات ، لكن الأكثر اتفقوا معه، لأنهم يرون فيه وجه المناضل الفلسطيني الذي يعطي فلسطين كل وقته وجهد وعرقه، ويؤكدون على ما كان يردده أن الثورة ستبقى إلى أن يرفع شبل من أشبال فلسطين وزهرة من زهراتها علم فلسطين فوق أسوار وكنائس القدس."

وفيما يتعلق بأزمة القيادة التي يعاني منها الشعب الفلسطيني بعد غياب عرفات أكد مجدلاوي، أن " عشرات الآلاف من الشباب الذين خرجوا اليوم لم يشاركوا في اجتماع تنظيمي واحد لحركة فتح، لكن المعاني والقيم التي جسدها في قلوب وعقول هؤلاء الشباب هي التي دفعت بهم إلى الوفاء العظيم لذكراه.

وشدد على أنه في ذروة الأزمة التي تجسدت في سنوات الانقسام، لم تسطع كل قيادات الشعب الفلسطيني أن تتجنب الكارثة رغم أن المسؤولية الأولى تقع على حركتي فتح وحماس.

ونوه إلى أن كل القيادات الفلسطينية شريكة بقدر نفوذها بين أوساط جماهيرها، وما قدمته من رؤي وبرامج وسياسيات لم تستطع أن تتجنب الكارثة.

وتوافق اليوم الذكرى السنوية الـ13 على رحيل الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات "أبو عمار"، الذي توفي في العاصمة الفرنسية باريس متأثرًا بالمرض.

ووافت "أبو عمار" المنية عن عمر يناهز "75عامًا"، بعد فترة وجيزة من تدهور فجائي في صحته ألم به في 11 نوفمبر 2004، ولا يعرف سبب الوفاة على التحديد، وسط شكوك حول تورط إسرائيل في قتله مسموما.



مواضيع ذات صلة