2017-12-12الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2017-11-18 17:38:21

مسيرة في رام الله للمطالبة بالإسراع في تحقيق الوحدة الوطنية

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

طالب عدد من الفلسطينيين خلال مسيرة في مدينة رام الله اليوم السبت الفصائل التي ستلتقي في القاهرة في وقت لاحق من الشهر الجاري بالاسراع في تحقيق الوحدة الوطنية ومعالجة القضايا الخلافية كافة.
ووجه المشاركون في المسيرة التي نظمتها القوى الوطنية وحراك (وطنيون لإنهاء الانقسام) رسائل لاجتماع القاهرة وخاصة حركتي "فتح" و"حماس"من خلال الشعارات التي رفعوها.
وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير قيس عبدالكريم إن مسيرة رام الله بمثابة شكل من أشكال التعبير عن النداء الذي يوجهه الشعب الفلسطيني إلى كل المجتمعين في القاهرة خلال الأيام القادمة بأنه قد حان الوقت لوضع المصالح الفئوية جانبا والتصدي لمعالجة القضايا الجوهرية.
واضاف عبدالكريم في تصريحات لوكالة الأنباء الكويتية "كونا"انه لابد من معالجة القضايا الجوهرية خاصة الملفات التي تضمنها اتفاق عام 2011 بدءا من تشكيل حكومة وحدة وطنية ووصولا إلى اجراء انتخابات عامة للرئاسة والمجلسين التشريعي والوطني وفق التمثيل النسبي الكامل في فترة لا تتجاوز ستة أشهر.
وعن لقاء الفصائل في 21 نوفمبر الجاري قال عبدالكريم "المفترض أن يعيد اللقاء التأكيد على الاتفاقات التي تم التوصل إليها في السابق وأن يضع جدولا زمنيا لتنفيذ الالتزامات وهذا يمكن أن يفتح الطريق لعملية لاحقة تشارك فيها الفصائل في عملية الاشراف على الالتزامات وفق الجدول الزمني من خلال لجان يتم تشكيلها لهذا الغرض جنبا إلى جانب مع الدور المصري".
بدوره قال عضو المكتب السياسي لحزب الشعب عصام بكر في تصريح مماثل"نحث على اتمام المصالحة من خلال خطوات جدية وملموسة أي الذهاب إلى حكومة وحدة وطنية وانتخابات رئاسية وتشريعية وصياغة استراتيجية وطنية لمواجهة الاحتلال".
وأضاف "نستشعر الخطر الحقيقي الدائم على القضية الفلسطينية إذا ما استمر الانقسام" مشيرا إلى أن الضمانات المصرية والجهود المبذولة من قبل القاهرة تشكل مصدر تفاؤل بالنسبة للفلسطينيين هذه المرة.
وحول الملفات التي ستناقش في لقاء القاهرة خاصة وأنها ملفات معقدة وشائكة تتعلق بمنظمة التحرير والأمن والانتخابات قال بكر "هناك عقبات كثيرة تعترض الطريق لكن الإرادة السياسية التي تحققت خلال الأسابيع الماضية بالإمكان استكمالها من خلال خطوات أكثر جدية وملموسة" من جهته قال مؤسس حراك وطنيون علي عامر لانهاء الانقسام الذي تأسس من الفصائل ومؤسسات المجتمع المدني وشخصيات مستقلة العام الماضي "ننظر لاجتماع القاهرة باهمية كبيرة ليتحول إلى محطة نوعية وجدية لانهاء الانقسام واستعادة مكانة منظمة التحرير والوحدة الوطنية وعدم التراجع عنها تحت اي من الظروف".
ودعا عامر في تصريح له إلى تكريس الشراكة السياسية والشراكة الشعبية واستعادة دور منظمة التحرير الفلسطينية.
ووجهت القاهرة دعوة للفصائل الفلسطينية التي وقعت على اتفاق عام 2011 للمشاركة في اجتماع القاهرة الذي يبدأ الثلاثاء المقبل.



مواضيع ذات صلة