2017-12-12الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » تكنولوجيا
2017-11-19 06:56:18

طائرة خارقة أفخم من "كونكورد" سترى النور في 2025

لندن - وكالة قدس نت للأنباء

  ينتظر العالم أن تُطل عليه طائرة خارقة وفائقة المواصفات أشبه بتلك التي تظهر في أفلام الخيال العلمي، وذلك بحلول العام 2025 وستكون الطائرة المرتقبة قادرة على قطع المسافة من لندن إلى نيويورك في ثلاث ساعات و15 دقيقة فقط، بدلاً من ثمانية ساعات حالياً، أي أن سرعتها أكثر من ضعف سرعة الطائرات التجارية الموجودة في مطارات العالم حالياً.
وكشفت عن هذه الطائرة شركة (Boom Supersonic) التي كانت قد قالت سابقاً بأنها ستبدأ أواخر العام الحالي 2018 اختباراتها لطائرة من نوع "بيبي بوم" ستبلغ سرعتها 2330 كلم في الساعة الواحد، أما الجديد فهو ما كشفه رئيس الشركة ومؤسسها بليك سكول بأن طائرة ركاب تجارية بهذه المواصفات ستكون متوافرة في المطارات بحلول العام 2025، بحسب ما نقلت جريدة "ديلي ميل" البريطانية في تقرير لها اطلعت عليه صحيفة "القدس العربي" اللندنية.
وقال سكول إن طائرة الركاب الجديدة التي يجري العمل على تطويرها حالياً سوف تكون قادرة على حمل 55 راكباً في الرحلة الواحدة، كما أنها ستكون "أفضل من طائرة كونكورد" المشهورة وفائقة السرعة التي يعرفها العالم.
وحسب المواصفات التي كشفت عنها الشركة المنتجة فان الطائرة المرتقبة ستكون قادرة على قطع مسافة 1687 ميلاً في الساعة، أي أنها أسرع من الكونكورد الفرنسية المشهورة بنحو 100 ميل في الساعة الواحدة.
و"بوم سوبر سونيك" هي شركة أمريكية متخصصة بصناعات الطيران المدنية والمتقدمة وتتخذ من مدينة "دينيفر" بولاية كولارادو الأميركية مقراً لها، وكانت قد تأسست في العام 2014.
وجاءت تصريحات سكول على هامش معرض دبي للطيران الذي شهد صفقات مليارية خلال الأيام الماضية، حيث كشف سكول مزيداً من التفاصيل عن الطائرة التي يجري العمل حالياً على تطويرها، رغم أنها لم تكن المرة الأولى التي يتم الاعلان فيها عن هذه الطائرة أو عن مشاريع مشابهة.
وأضاف: "علينا التفكير في كم من الرحلات يقوم شخص أو جهة بإلغائها بسبب الساعات الضائعة في المسافة، أو بسبب أن الرحلة لا تستحق".
وتابع: "لهذا السبب نحن هنا. نحن فريق من المهندسين والتكنولوجيين نعمل جميعنا للهدف الواحد نفسه، حيث نريد أن نجعل العالم أسهل للوصول والتنقل بشكل دراماتيكي".
ويقول سكول: "سوف لن يتوجب عليك أن تكون على قوائم فوربس للأثرياء حتى تسافر بالجو، فتكلفة السفر على متن هذه الطائرة السريعة سوف يكون نفس تكاليف السفر على درجة رجال الأعمال في الوقت الحالي، أما هدفنا الأكبر فهو أن نجعل السفر على متن طائرة سوبر سونيك متاحاً للجميع وضمن إمكاناتهم".

طائرة "ناسا"
لكن هذا المشروع ليس الوحيد في العالم الذي يجري العمل على تطويره، حيث توجد العديد من المشاريع المشابهة، وأبرزها ذلك الذي تعمل عليه وكالة الفضاء الأمريكية التي تخطط حالياً لابتكار وإنتاج طائرات ركاب سرعتها تخترق حاجز الصوت، وتطمح الوكالة الأميركية أن تصبح هذه الطائرات في الخدمة اعتباراً من العام 2021 وربما قبل تلك السنة، الأمر الذي سيُحدث ثورة حقيقية في عالم الطيران والقدرة على السفر والتنقل بين دول العالم.
وحسب المعلومات التي كشفت عنها "ناسا" مؤخراً فانها ستبرم تعاقداً من أجل إنتاج هذه الطائرات في بدايات العام المقبل 2018 أي أن العمل على إنتاج هذه الطائرات الخارقة سيبدأ اعتباراً من العام المقبل.
ومن المعروف أن الطائرات التي تتجاوز سرعة الصوت موجودة حالياً في العالم لكنها لا تستخدم لنقل الركاب ولا للأغراض التجارية، كما لا يوجد أصلاً حتى الآن أي شركة حاولت إنتاج طائرات ركاب تجارية تكسر حاجز الصوت، حيث يقتصر هذا النوع من الطائرات على الاستخدامات العسكرية والفضائية فقط.
وكشفت جريدة "دايلي ميل" البريطانية في تقرير مفصل اطلعت عليه "القدس العربي" أن شركة الفضاء الأمريكية المعروفة "لوكهيد مارتن" بدأت تعمل بالفعل على تصميم طائرة ركاب تجارية تخترق حاجز الصوت وتأمل أن تتحرك قريباً من أجل البدء بتنفذ المشروع، إلا أن "ناسا" فتحت الباب أمام الشركات الأخرى المتخصصة بهذا المجال من أجل تقديم اقتراحاتها وتصوراتها وتصاميمها حتى يتم اعتماد المشروع والبدء فيه.
وحسب الصحيفة فان الفريق الذي سيتم اختياره والتعاقد معه في 2018 للعمل على إنتاج هذه الطائرة الخارقة، سوف يكون ملزماً بتقديم النماذج والخطط التي سيعمل عليها خلال عام واحد فقط، أي في العام 2019 وهو ما يعني أن المشروع ستكون معالمه قد اتضحت اعتباراً من ذلك العام.

طائرة فارهة
وكان عالم الطيران شهد مؤخراً دخول طائرة فارهة وصغيرة الحجم تستخدم للرحلات الخاصة ولرجال الأعمال، كانت السرعة الفائقة مع الرفاهية العالية أهم مميزاتها، حيث بمقدورها أن تقطع المسافة بين نيويورك في الولايات المتحدة حتى العاصمة البريطانية لندن في ثلاث ساعات بدلاً من ثماني ساعات تحتاجهم الطائرات التجارية المستخدمة حالياً.
والطائرة الجديدة الفارهة تنتمي إلى عائلة الطيران الخاص، وليس التجاري، حيث أنها صغيرة الحجم ومجهزة لرحلات رجال الأعمال، أما سرعتها فتزيد عن سرعة الطائرة التقليدية بنحو 450 ميلاً في الساعة، كما انها من إنتاج شركة "كونكورد" الشهيرة التي كانت أول من ابتكر طائرات فائقة السرعة في السابق.
وأطلقت الشركة المنتجة على الطائرة اسم "إبنة الكونكورد" في إشارة إلى أنها طائرة صغيرة من طراز الطائرات النفاثة فائقة السرعة، أما الاسم الرسمي للطائرة فهو (Spike S-512) وقالت الشركة المنتجة إن "الطائرة الجديدة تمكن المسافرين من الاستمتاع أكثر بحياتهم".
وتقول الشركة إن الطائرة الجديدة قادرة على السفر من لندن إلى نيويورك والعودة في اليوم نفسه لقضاء الأعمال التي يحتاجها كبار المدراء ورجال الأعمال، "كما أن مستخدم هذه الطائرة يستطيع السفر من باريس إلى دبي للتسوق والاستمتاع ومن ثم العودة لتناول طعام العشاء في باريس قبل انتهاء اليوم"، على حد تعبير الشركة المنتجة.
وتتسع الطائرة لـ18 راكباً فقط، كما أن طول هيكلها الخارجي يبلغ 131 قدماً، أما الجناح فيبلغ امتداده 60 قدماً، وسرعتها تبلغ 1100 ميل في الساعة (1800 كلم في الساعة) وهو ما يجعل سرعتها أكثر من سرعة الطائرة التقليدية التجارية بنحو 450 ميلاً في الساعة (700 كلم في الساعة).
ويبلغ سعر الطائرة الواحدة 60 مليون دولار، لكن هذا السعر يرتفع إلى 80 مليون دولار حسب الإضافات والمواصفات الخاصة التي يتم إضافتها على الطائرة.



مواضيع ذات صلة