2017-12-11الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2017-11-19 09:51:40

أبو يوسف: اجتماع القاهرة سيقود الى انجاز مسار المصالحة

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

أكد واصل أبو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ،أن جمهورية مصر العربية، وجهت الدعوات لكافة فصائل العمل الوطني الفلسطيني من أجل القدوم الى القاهرة في العشرين من الشهر الجاري، لعقد اجتماع للفصائل الفلسطينية يوم الواحد والعشرين من الشهر الجاري، مضيفا أن هذا الاجتماع وهذه اللقاءات ستستمر على مدار ثلاثة أيام، وسيتم خلالها البحث في كافة الملفات الواردة في اتفاق عام 2011 ( الانتخابات، الحكومة، منظمة التحرير الفلسطينية، المصالحة المجتمعية، الحريات العامة، والأمن)، وكل هذه الملفات سيتم بحثها باستفاضة.

وشدد أبو يوسف في حديث لوسائل الاعلام ، على أن هذا الاجتماع سيقود الى أهمية انجاز مسار المصالحة وأهمية التمسك بها، وإزالة كل العقبات التي تعترض طريقها.

وأشار الى أن هذه المحطة وهذا اللقاء يشكل محطة هامة بحضور كافة فصائل العمل الوطني من كل الاتجاهات لوضع النقاط على الحروف من أجل عدم النقوص عن مسار المصالحة، هذا المسار الذي يعتبر مسألة ذات أهمية استراتيجية على المستوى الفلسطيني خاصة في ظل تحديات ومخاطر قائمة من قبل الاحتلال الإسرائيلي، وفي ظل الحديث عما يمكن أن تقدمه وتبلوره الولايات المتحدة الأمريكية بما يسمى بـ«صفقة القرن».

وأضاف ابو يوسف ، أن الجانب الفلسطيني وكما هو معروف لا يقبل المساس بأي من ثوابت الشعب الفلسطيني المتعلقة بحق عودة اللاجئين وحق تقرير المصير، وإقامة دولة فلسطينية مستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس، وبدون ذلك لن تنجح الولايات المتحدة في عملية جلب الأمن والاستقرار في هذه المنطقة، لأن ما يجلب الأمن والاستقرار هو ضمان حقوق الشعب الفلسطيني وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي بكافة أشكاله .

ورأى أن التهديد باغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن يأتي في ظل السياسية الامريكية المنحازة للاحتلال، وهذا يتطلب عدم الرضوخ للضغوطات التي تمارسها الادارة الأمريكية، داعيا الى ضرورة توحيد طاقات وقدرات شعبنا لمواجهة السياسات الأمريكية، ومواجهة ما يتعرض له شعبنا من الاحتلال الذي توفر له الادارة الامريكية كل عوامل الدعم والاسناد في استمرار احتلاله للأراضي الفلسطينية ورفضه الاقرار بأيٍ من حقوق الشعب الفلسطيني.



مواضيع ذات صلة