2018-06-18الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس28
رام الله28
نابلس27
جنين30
الخليل28
غزة28
رفح28
العملة السعر
دولار امريكي3.6289
دينار اردني5.1184
يورو4.2142
جنيه مصري0.2033
ريال سعودي0.9678
درهم اماراتي0.9882
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2017-11-19 11:19:00
الوحدة هي العنوان..

الشعبية: سنطرح جملة من الحلول التوفيقية التي سترضي كل الأطراف

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

أكد عضو المكتب لسياسي للجبهة الشعبية رباح مهنا، أن المصالحة الفلسطينية شهدت في الفترة الأخيرة تطورًا إيجابيًا وتقدمًا ملحوظاً، حين حلّت حماس اللجنة الإدارية، وسلمت المعابر، وهي خطوات مهمة في تمكين الحكومة.

وتابع مهنا في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، "أن هناك عثرات كبيرة ومشاكل كثيرة ومتراكمة نجمت عن انقسام دام 11 عامًا، وكلها تحتاج إلى وقفة جادة لحلها وتذليلها"، مشددًا في ذات الوقت على أن المصالحة يجب أن تسير ويجب أن تنجح، وأنه لابد من الدفع بهذا الاتجاه بكل الوسائل الممكنة.

وأضاف مهنا قائلاً: "سنقوم في الجبهة الشعبية بطرح جملة من الحلول التوفيقية، التي سترضي كل الأطراف، وستساهم في وضع الحلول أمام أي عقبات قد تعترض المصالحة".

وأشار إلى أنه يجب احترام كل الاتفاقات السابقة، اتفاق 2005 ، 2009، 2011، ووثيقة الوفاق الوطني ومخرجات اللجنة التحضيرية للمنظمة في بيروت، الأمر الذي سيساهم بشكل كبير في سير المصالحة قدمًا.

وأردف أن الملف الأهم الذي سيساهم هو أيضًا بشكل كبير في إنجاح المصالحة، هو تعزيز دور منظمة التحرير وتشكيل مجلس وطني توحيدي يحضره الجميع، وأيضًا ضرورة وجود برنامج سياسي على قاعدة أننا في مرحلة تحرر وطني ويجب ان نقاوم الاحتلال بكل الوسائل المتاحة على أن تكون المقاومة موحدة.

ودعا مهنا إلى تشكيل حكومة وفاق وطني يشارك فيها الكل لوطني، وضرورة وجود برنامج اجتماعي ديموقراطي ينحاز للفقراء والمهمشين، كما دعا أيضاً إلى إنهاء كل الخطوات العقابية التي تم اتخاذها مؤخرًا بحق قطاع غزة.

وطالب الحكومة بضرورة العمل على تخفيف معاناة الناس فيما يتعلق بالقضايا الحياتية واليومية، من خلال اتخاذ إجراءات عاجلة، حسب ما تم الاتفاق عليه في القاهرة بين حركتي فتح وحماس.

وشدد على أن الوحدة الوطنية هي الأساس في تمكين الشعب الفلسطيني من مواجهة الاحتلال وغطرسته وهي التي ستساعد في مواجهة  الخطة الأمريكية المعروفة" بصفقة القرن"، داعياً إلى أهمية رفض أي ضغوطات يمكن أن تحاول أن تخضع الفلسطينيين لها، لإرضاء حكومة نتنياهو أو الإدارة الأمريكية.

وشدد كذلك على ضرورة إنجاح المصالحة بكل الوسائل الممكنة وعدم السماح لأي أحد بتعطيلها، وقال : "سنكون واضحين بخصوص تحديد الجهة المعطلة للمصلحة بعد اجتماع الفصائل في القاهرة".

ومن المقرر أن تشهد القاهرة اجتماعا لكافة الفصائل لفلسطينية في 21 من الشهر الجاري لمناقشة مجموعة من الملفات المرتبطة بتحقيق المصالحة الفلسطينية.



مواضيع ذات صلة