المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2017-11-20 10:04:12
خلال تواجد الحريري في باريس..

نتنياهو وماكرون يتباحثان مبادرات لإنهاء الأزمة في لبنان

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

تحدث رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مع الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، الذي أبلغه بالمبادرات الفرنسية لحل الأزمة السياسية في لبنان.

وخلال المكالمة – التي أفاد مكتب رئيس الوزراء أن مدتها كان نصف ساعة وكانت بطلب من ماكرون – قرر الزعيمان التحدث مرة أخرى في الأيام القريبة واللقاء في باريس في الشهر المقبل.

“تحدث الزعيمان أيضا عن الإتفاقية النووية التي وقعت مع إيران وعن المحاولات الإيرانية للتموضع في سوريا وعن أنشطتها في المنطقة”، قال مكتب رئيس الوزراء.

وتلعب فرنسا دورا مركزيا في المبادرات لإنهاء الأزمة السياسية في لبنان الناتجة عن استقالة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري المفاجئة، خلال زيارة الى السعودية.

وأجرى ماكرون عدة مكالمات هاتفية مع قادة في أنحاء العالم في اليومين الأخيرين حول مبادرة فرنسا لمنع تحول لبنان الى ساحة أخرى للنزاع المتنامي بين ايران والسعودية وحلفائهما.

وتحدث ماكرون ونتنياهو أيضا حول الإتفاق النووي الإيراني ومبادرات إيران لإنشاء تواجد عسكري دائم في سوريا، بالإضافة الى نشاطات طهران في المنطقة.

وتأتي المكالمة الهاتفية مع نتنياهو يوما بعد حديث ماكرون مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الحاجة للعمل مع حلفاء لمواجهة حزب الله.

والأزمة اللبنانية ودور إيران في المنطقة هو أيضا عنوان جلسة خاصة للجامعة العربية تعقد في القاهرة يوم الأحد، بطلب من السعودية.

وقال الحريري يوم السبت أنه سوف يعود الى لبنان في الأيام القريبة، حيث سوف يعلن عن موقف سياسي لأول مرة منذ الإعلان عن استقالته في الرياض.

ويأتي هذا الإعلان بينما يتوجه الحريري اإى فرنسا بعد دعوة ماكرون له الى باريس من أجل تخفيف المخاوف من احتجازه في السعودية ضد ارادته.

وحزب الله، المدعوم من قبل إيران، هو جزء من حكومة الحريري. ولقد اتهم الحزب كل من السعودية، اسرائيل، والولايات المتحدة على اجبار الحريري على الإستقالة وهندسة الأزمة.

وفي اعلانه في 4 نوفمبر عن استقالته، أشار الحريري إلى تدخل ايران وحزب الله في الدول العربية، وخاصة السعودية. وقال أنه يخشى على حياته.

وأشادت إسرائيل لاحقا بموقف الزعيم اللبناني.

وظهور الحريري في باريس – حيث بدا هادئا والتقط الصور مع زوجته وابنه الأكبر على درج قصر الاليزيه مع الرئيس الفرنسي وزوجته، وامام حشد من الصحافيين – تناقد مع ظهوره المحدود والمدار في السعودية.

وقال الحريري للرئيس اللبناني ميشال عون يوم السبت أنه سوف يشارك في احتفاليات يوم الاستقلال في بيروت يوم الأربعاء، وفقا لمكتب ماكرون.

وبعد لقائه بماكرون، قال الحريري لصحفيين: "بإذن الله، سوف احضر يوم الإستقلال في لبنان وسوف أعلن عن موقفي السياسي من لبنان بعد اللقاء مع الرئيس ميشال عون".



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورميسرةلحركةحماسفيغزةفيالذكرى30لانطلاقتها
صورمستعربونيختطفونشباناعندالمدخلالشماليلمدينةالبيرة
صورعرضعسكريللقسامبمحافظةخانيونسفيذكرىالانطلاقة30لحركةحماس
صورشهيدانمنسراياالقدساثناادامهمةجهاديةشمالقطاعغزة

الأكثر قراءة