المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » قضايا وتقارير
2017-11-20 13:15:52
مصيري وحاسم وغير مسموح بالفشل فيه..

دعما لجهود المصالحة نشطاء يطلقون هاشتاغ #وحدتنا تستحق

غزة- وكالة قدس نت للأنباء

أطلق نشاط فلسطينيون حملة دعم ومناصرة #المصالحة_الفلسطينية، تحت هشتاغ #وحدتنا_تستحق، وذلك في رسالة واضحة لكل الفصائل التي تجتمع غدا الثلاثاء في القاهرة، من أجل تقييم ما تم تحقيقه من خطوات لإنجاز المصالحة.

وذكر منتدى #سوشيال_فلسطين في تغريده له، أن فعالية التغريد على وسم #وحدتنا_تستحق ، جاءت لدعم خطوات #المصالحة_الفلسطينية ودعوة الفصائل للمضي قدماً في تحقيق حلم الشعب الفلسطيني في المصالحة وإنهاء الانقسام.

بث روح التفاؤل بين المواطنين

وكان عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، مسؤول ملف المصالحة في حركة فتح عزام الأحمد ، قد طالب اليوم الإثنين، وسائل الاعلام بلعب دور في بث روح التفاؤل بين المواطنين، والتصدي لكل المظاهر التي تحاول بث اليأس، والإحباط، مشيدا بالرعاية المصرية لاتفاق المصالحة، حيث عقدت بالقاهرة العديد من اللقاءات والحوارات منذ عام 2008، سواء كانت ثنائية بين حركتي فتح وحماس، أو شملت الفصائل كافة.

وأشار إلى أن التأخر في تنفيذ اتفاق المصالحة كان بسبب التغيرات الكثيرة في مصر، والمنطقة العربية، مشددا على أن مصر لم تتخل عن دورها القومي الكبير، وتعتبر الأمن الوطني الفلسطيني أساسا للأمن القومي العربي .

وأكدت الفصائل الفلسطينية المشاركة في لقاء القاهرة القادم المزمع عقد غدا، وفق ما رصده تقرير" وكالة قدس نت للأنباء"، أن معبر رفح هو معبر مصري فلسطيني يستدعى البحث عن صيغة بعيدا عن اتفاقية 2005 التي انتهت صلاحيتها كونها انتهاك للسيادة الفلسطينية  تعيد الفلسطينيين إلى الوصاية الأجنبية.

وشددت الفصائل، على أن اجتماع القاهرة القادم وطنيا شاملا مسؤلا مستندا إلى اتفاقية الوفاق الوطني الموقعة في 4/ 5/ 2011 في القاهرة لوضع الآليات اللازمة لذلك دون تبديل أو تغيير.

وأجمعت الفصائل على ضرورة تحمل المسؤولية الوطنية في حق الشراكة الكاملة في التمثيل بالمؤسسات كافة لمن يغرب و على رأسها منظمة التحرير الفلسطينية حسب اتفاق 2005 و 2011 ومخرجات بيروت2017

وكذلك التوافق على برنامج سياسي وفق الإجماع الوطني ورفض التنسيق الأمني استنادا إلى اتفاقية 2011 وقرارات المجلس المركزي لمنظمة التحرير 2015، وعلى ضرورة الوحدة والمساواة بين أبناء الشعب الواحد في الضفة وغزة دون تمييز.

غير مسموح بالفشل

وقال عضو المكتب السياسي ورئيس مكتب العلاقات الوطنية في الحركة، حسام بدران، حسب ما جاء في تغريده له،إن حماس اتخذت قراراً إستراتيجياً حاسماً لا رجعة عنه بإنهاء الانقسام وإتمام المصالحة، في إطار حرصها على ترتيب البيت الفلسطيني.

وأكد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جميل مزهر وفق تغريدات المشاركين، أن اللقاء القادم في القاهرة مصيري وحاسم وغير مسموح بالفشل فيه، ويجب الاتفاق على إستراتيجية وطنية تضمن التعددية السياسية والفكرية.

وكتب إبراهيم المدهون في تغريده له "لأن #وحدتنا_تستحق يجب الإسراع في معالجة القضايا المجتمعية والحياتية لشعبنا في غزة بما في ذلك رفع العقوبات الجماعية وتأمين كل مستلزمات الحياة الكريمة للمواطنين"، بينما جاء في تدونية آلاء العتال "غزة واحدة بأهلها بفصائلها بفتحها وحماسها بمستقليها وتجارها وعمالها".

وطالب المدونون والمغردون بترك الخلافات و الإلتفاف نحو مصالح الشعب، وفي هذا الصدد كتب الناشط الشبابي و المدون خالد صافي " لأن #وحدتنا_تستحق علينا أن نترك خلافاتنا خلف ظهورنا ونبدأ في البحث عن أفكار إستراتيجية وحدوية لبناء #فلسطين"، تشاركة رضا المزيني‏  بقولها "لأن #وحدتنا_تستحق علينا أن نقف بجانب بعضنا و نحب بعضنا البعض تجسيداً لهذه الوحدة".

نتنازل لبعضنا البعض

كذلك غردت زهرة فلسطين قائلة  "يجب التنازل عن بعض من مبادئ السلطة لكي تستمر المصالحة وتبقى في الاتجاه الصحيح"، اما الإعلامي إسماعيل الثوابتة‏ فكتب " #وحدتنا_تستحق أن نتنازل لبعضنا البعض كي تسير المركب.. فعدونا الأول هو المحتل الصهيوني" .

بينما قال كمال خالد فى تغريدته ،"لأن #وحدتنا_تستحق غزة واحدة بأهلها بفصائلها بفتحها وحماسها بمستقليها وتجارها وعمالها"، ويشاركة القول خميس محمد أبو رحمة‏ "لأن #وحدتنا_تستحق علينا ان نعمل على أن تصل المصالحة لبر الأمان، وأن لا نبقى عالقين بتصريحات تائهة هنا وهناك".

التقدم في مسيرة المصالحة

هذا وأكد عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني وليد العوض، أن جلسة الحوار الأولى في القاهرة ستبحث الإطار العام لاتفاق المصالحة، ليتم بعدها وضع آليات محددة تتضمن جداول زمنية للتنفيذ الملزم لكافة الملفات، ومشدداً في ذات الوقت على أن البحث في الإطار الشامل يحقق نتائج إيجابية أكثر من أي شكل آخر.

وقال العوض في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، بشأن الأجواء السائدة قبيل توجه الفصائل لقاهرة إن "الإرادة متوفرة باتجاه التقدم في مسيرة المصالحة عبر القيام بخطوات  ملموسة على الأرض، الأمر الذي يُمكن المواطن من أن يًلمس ثمار المصالحة في كافة مناحي حياته المتدهورة منذ بداية سنوات الانقسام قبل 11 عاماً".

يذكر أنه واستمرارا للجهود المصرية لإتمام المصالحة، كان الوفد الحكومي برئاسة رامي الحمد الله وصل الى قطاع غزة في 2 تشرين الأول، وتحديدا في 12 من الشهر ذاته، تم التوقيع رسميا بين حركتي فتح وحماس على اتفاق المصالحة، بحضور وزير المخابرات المصرية خالد فوزي، الذي ينص على ان تعود السلطة الفلسطينية الى ممارسة عملها مجددا في قطاع غزة، وتمكين حكومة الوفاق الوطني برئاسة الحمد الله في موعد أقصاه 1 كانون الأول من العام الجاري، وحل قضية الموظفين، والأمن، والمعابر.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورتشييعجثمانالشهيدأبوثريابغزة
صورمصرتفتحمعبررفحأمامالمسافرينفيالاتجاهين
صوراستشهادالمقعدإبراهيمأبوثريابرصاصقناصاسرائيليعلىحدودغزة
صوراستشهادالشابياسرسكربمواجهاتمعالاحتلالشرقغزة

الأكثر قراءة