المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2017-11-22 15:06:49
بعد جلسة أمس العاصفة..

هل يخرج الدخان الأبيض اليوم من حوار القاهرة.. ؟

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

يتطلع الجميع إلى ما سينتج عنه نهاية اجتماع الفصائل المجتمعة في العاصمة المصرية القاهرة مساء اليوم، آملين أن يروا الدخان الأبيض يتصاعد، وذلك بعد أن غابت الرؤية الواضحة عما حدث في جلسة أمس التي اتسمت بالعاصفة، على الرغم من التصريحات التي تحاول أن تظهر  أن الجلسات كانت إيجابية.

هذا ورأت شخصيات سياسية فلسطينية وازنة، وكذلك العديد من المحللين السياسيين، أن الأمر يتوقف على الجهد المصري في رأب أي صدع قد يفجر جلسات الحوار، وأن الكل سيكون بانتظار ما سيحمله البيان الختامي مساء اليوم.

وقال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الدكتور رباح مهنا: "إن نهاية اليوم الأول بالأمس من الحوارات في القاهرة والذي استمر لحوالي 13 ساعة ، كان يوماً شاقاً عاصفاً بكل معنى الكلمة".

وذكر رباح الجميع وفق ما رصده تقرير "وكالة قدس نت للأنباء"، بأن العلاج الصحيح للخرّاج ليس بتغطيته على غش لأن ذلك قد يؤدي إلى تسمم الجسم، والحل هو فتح الخرّاج وتنظيفه .. صحيح أن هذا قد يكون مؤلماً لكنه الحل الصحيح.

الجهد المصري الخارق لإنجاح الحوار

بينما عبر النائب في المجلس التشريعي عن حركة فتح أشرف جمعة عن قلقة لما دار قائلا:"نتابع عن كثب وبكثير من القلق وقليل من الأمل جولة حوار الفصائل الفلسطينية في القاهرة والجهد المصري الخارق لإنجاح الحوار والخروج بنتائج ايجابية".

وكان صلاح أبو ركبة عضو المكتب السياسي للجبهة العربية الفلسطينية والمشارك في حوار القاهرة قد ذكر في تصريح مقضب أن، اجواء المصالحه ايجابيه انتهينا من جلسة اليوم الاول الذي بدات الساعه العاشره صباحا وانتهت العاشره مساءا

كذلك نفى عضو وفد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين المشارك في الحوار الوطني الفلسطيني بالقاهرة ماهر الطاهر ما تردد عن وجود خلافات كادت تطيح بأولى جلسات الحوار التي انطلقت أمس، ويؤكد أن ما جرى مجرد تباينات خلال النقاش حول أجندة الحوار واوليات القضايا محل النقاش.

دخان ابيض من القاهرة

وتواصل الفصائل الفلسطينية، اليوم الأربعاء، جلسات الحوار التي بدأتها بالأمس في العاصمة المصرية القاهرة، للبحث في عدد من الملفات وآليات تنفيذها، ولتقييم ما تم تحقيقه من خطوات لإنجاز المصالحة الوطنية.

ويتركز الحوار على تنفيذ الاتفاق الموقع في أيار 2011، بما يشمل ملفات الانتخابات، والأمن، ومنظمة التحرير الفلسطينية، والحكومة، والمصالحة المجتمعية، إضافة إلى تقييم ما تم تنفيذه حتى الآن على صعيد المصالحة، وتمكين الحكومة من القيام بمهامها في غزة.

وتسعى الحكومة المصرية جاهدة لإتمام المصالحة والسير بخطىً حثيثة نحو التجسيد الفعلي على الأرض.

من جهته  تمنى الكاتب والمحلل السياسي مصطفي إبراهيم، أن نشاهد مساء اليوم دخان ابيض من القاهرة يزف لنا بشرى اتفاق وطني ويرفع سقف توقعاتنا وينثر الأمل، وان يستقبل الناس وفود الحوار بأغصان الزيتون على معبر رفح!

وذكر إبراهيم وفق ما رصده تقرير "وكالة قدس نت للأنباء"،  أن مصيبة وفود الفصائل في القاهرة بأنها على قناعة تامة بان سقف التوقعات من الحوار "واطية"، ويدركون أن رفع سقفها مرتبط بشخص واحد وبحاجة لمعجزة كي يرفع هذا الشخص سقفها.

ضرورة تطبيق اتفاق القاهرة

هذا وقال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مسئول فرعها في غزة جميل مزهر "إن الأمور حتى اللحظة تبدو إيجابية، وأنه تم أمس الاتفاق على أن يكون هناك تنفيذًا كاملًا لبنود الاتفاق الذي تم توقيعه في الثاني عشر من أكتوبر الماضي برعاية مصرية، بين حركتيْ حماس وفتح".

وأضاف "مزهر" المتواجد في وفد الحوار بالقاهرة، في اتصال هاتفي لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، أن الفصائل جميعها أكدت على ضرورة تطبيق اتفاق القاهرة عام 2011 بكافة ملفاته، منوهًا في ذات السياق إلى أنه تم الاتفاق على خطوات عملية من شأنها دعم وتعزيز هذا الاتفاق، تتمثل في استلام الوزراء لمهامهم ووزاراتهم في القطاع، والتخفيف عن معاناة أهالي القطاع الإنسانية والمعيشية.

وشدد على أن هناك شبه إجماع فصائلي على ضرورة رفع حكومة التوافق والرئيس "محمود عباس" الإجراءات العقابية التي فرضت مؤخرًا على قطاع غزة.

ونوّه إلى أن الأشقاء المصريين يبذلون جهودًا جبارة من أجل إنجاح جولة الحوار الوطني في القاهرة، وتذليل أي عقبات تعترضها، لافتًا إلى وجود حرص مصري على إنهاء معاناة قطاع غزة والمساعدة في تخفيفها بكل الوسائل المتاحة، مشيرًا في ذات السياق إلى وعودات مصرية بفتح المعبر بصورة دورية وعلى فترات متقاربة.

وفيما يتعلق بمعبر رفح، قال مزهر: "إنه من أبرز الملفات التي تمت مناقشتها أمس، أن الفصائل تحاول جاهدة لوضع آلية لفتح المعبر بما يخفف من معاناة أهالي قطاع غزة، مع الأخذ بعين الاعتبار الوضع الأمني في سيناء".

وحول ما سيتم نقاشه في الجلسة الثانية لجولة الحوار اليوم، أوضح مزهر أنه سيتم مناقشة وبحث باقي الملفات وفي مقدمتها ملف منظمة التحرير، على ان يتم الاتفاق على روزنامة لتطبيق زمني للملفات موضع النقاش.

وختم مزهر بأن الأشقاء المصريين سيقومون بإرسال طواقم من جهاز المخابرات لمتابعة تطبيق الاتفاق حتى بداية شهر ديسمبر، بما في ذلك إعلان الطرف المعطّل لتطبيق الاتفاق.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورميسرةلحركةحماسفيغزةفيالذكرى30لانطلاقتها
صورمستعربونيختطفونشباناعندالمدخلالشماليلمدينةالبيرة
صورعرضعسكريللقسامبمحافظةخانيونسفيذكرىالانطلاقة30لحركةحماس
صورشهيدانمنسراياالقدساثناادامهمةجهاديةشمالقطاعغزة

الأكثر قراءة