2017-12-12الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » القدس
2017-11-24 00:57:14

منظمات مجتمع مدني تونسية تطالب مفوضية حقوق الانسان بتوفير الحماية الدولية للمرأة المقدسية

سلم عدد من ممثلي منظمات المجتمع المدني التونسي اليوم الخميس، رسالة احتجاج ضد ممارسات سلطات الاحتلال الاسرائيلي بحق المرأة المقدسية، لرئيسة مكتب المفوضية السامية لحقوق الانسان التابع للأمم المتحدة بتونس.

وترأس الوفد رئيسة الاتحاد الوطني للمرأة التونسية راضية الجريبي، بحضور ممثلين عن سفارة دولة فلسطين بتونس الاخوة هشام مصطفى وبسام القواسمي ورامي ربيع، ووفد عن الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية بتونس.

وسلمت الجريبي ممثلة المفوضية السامية لحقوق الانسان بتونس سيبو ديا رسالة احتجاج وقع عليها العديد المنظمات غير الحكومية بتونس، تتضمن ما تقوم به سلطات الاحتلال الاسرائيلي عبر سياساتها الممنهجة، يعتبر جريمة حرب واعتداء صارخا على كافة المواثيق الدولية وقرارات الامم المتحدة.

وأكد الموقعون، بأن تلك الممارسات اللاإنسانية بجميع أشكالها التي تمارسها سلطات الاحتلال في الاراضي الفلسطينية المحتلة على المرأة الفلسطينية بشكل عام وعلى المرأة المقدسية بشكل خاص، أنما هي خرق فاضح لجميع بنود اتفاقيات جنيف الخاصة والمعاهدات الدولية المتعلقة بمناهضة العنف ضد المرأة.

وطالب الموقعون، المفوضية السامية لحقوق الانسان بالتدخل العاجل للضغط على سلطات الاحتلال لوقف كافة أشكال العنف المادي والجسدي واللفظي والمعنوي والسياسي ضد المرأة المقدسية خاصة والفلسطينية عامة باعتبارها انتهاكا لحقوق الانسان.

كما طالب الموقعون بتفعيل القرار الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 104/48 المؤرخ في 20/12/1993، وضرورة توفير الحماية القانونية الضرورية لمواجهة ممارسات الاحتلال ضد المرأة المقدسية، بما يكفل أمنها وسلامتها وحرمتها الجسدية وكرامتها مع ما يتطلبه ذلك من إجراءات ادارية وأمنية واقتصادية مع سرعة الكف الفوري عن تغيير الواقع الديمغرافي لمدينة القدس.

وفي تصريح لـ"وفا" قالت الجريبي "إنه وبمناسبة اليوم العالمي للمرأة الفلسطينية بشكل عام والمقدسية بشكل خاص، فقد استقبلت رئيسة المفوضية السامية لحقوق الانسان في تونس ممثلين عن الموقعين على الرسالة واستلمت منهم الرسالة".

وأضافت "إنه وفي نطاق الحملة الدولية لمناهضة أشكال العنف المسلطة على النساء يندرج هذا التحرك المسؤول لمناهضة العنف المسلط على المرأة الفلسطينية وبخاصة المقدسية، حيث النساء هن الاكثر تعرضا لأنواع العنف وطالبنا المفوضية بالضغط على الاحتلال لحماية الحقوق السياسية والاجتماعية والاقتصادية والامنية للمرأة الفلسطينية".

وقالت الجريبي "إنها شرحت والوفد المرافق لها أشكال الانتهاكات لحقوق الانسان التي تتعرض لها المرأة الفلسطينية وخاصة المقدسية جراء هدم المنازل والتشتت الأسري المصاحب والهجرة القسرية والاستيطان الذي يتسبب بكثير من المآسي التي تنتهك خلالها القوانين والاعراف الدولية".

وختمت "بأن السيدة سيبو ديا رئيسة مكتب تونس لحقوق الانسان، وعدت بتسليم هذه المطالب العادلة لمكتب المفوضية في فلسطين المحتلة، وكذلك بنقل هذه المطالب لمقر المفوضية الدولية لحقوق الانسان في جنيف من أجل التحرك لتحقيق تلك المطالب".



مواضيع ذات صلة