2017-12-12الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية »
2017-11-24 15:40:32

ادانة فلسطينية.. 300 شهيد وجريح في هجوم ارهابي في سيناء

غزة/ القاهرة - وكالة قدس نت للأنباء

تسبب تفجير إرهابي وهجوم مسلح استهدف مسجدا في قرية الروضة القريبة من مدينة العريش في شمال شبه جزيرة سيناء المصرية بعد ظهر اليوم بسقوط أكثر من 300 شهيد وجريح.

قالت النيابة العامة المصرية في بيانلها إن عدد ضحايا الهجوم الذي استهدف مسجد الروضة ببئر العبد في شمال سيناء ارتفع إلى 235 شهيدا و109 مصابين.

وفي سياق متصل، عقد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، القائد الأعلى للقوات المسلحة، اجتماعا طارئا عصر اليوم مع اللجنة الأمنية، لبحث تداعيات حادث مسجد العريش، والوضع الأمني في سيناء بشكل عام.
وحضر الاجتماع الفريق أول صدقي صبحي وزير الدفاع والإنتاج الحربي، واللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية، والوزير خالد فوزي رئيس جهاز المخابرات العامة، فيما أعلنت الرئاسة المصرية في قت لاحق حالة الحداد 3 أيام على شهداء الحادث الإرهابي.

الرئيس عباس يدين
وأدان الرئيس الفلسطيني محمود عباس(أبومازن)، باسمه شخصيا وباسم دولة فلسطين وشعبها، التفجير الإرهابي الذي استهدف مسجدا في قرية الروضة القريبة من مدينة العريش في محافظة شمال سيناء، وتسبب باستشهاد وإصابة ما لا يقل عن 300 شخص من الأبرياء، والمدنيين العزل.

وقالت الرئاسة في بيان لها: "إن الرئيس محمود عباس يستنكر بأشد العبارات هذه الجرائم الإرهابية، ويؤكد وقوف شعبنا وقيادته إلى جانب الشقيقة الكبرى مصر وقيادتها برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي في حربهم ضد الإرهاب وضد كل من يحاول المس بالأمن القومي المصري."

وأضاف البيان: "إننا على ثقة تامة بأن هذه الجرائم والأعمال الآثمة لن تنال من عزم مصر في حربها ضد الإرهاب ومحاربته بكل الوسائل المتاحة، وبأن الشقيقة الكبرى ستنتصر في النهاية، داعين لأرواح الشهداء بالرحمة والسكينة والمغفرة، ولأسرهم بأحر التعازي والمواساة، وللمصابين بالشفاء العاجل، وللرئيس السيسي، وللشعب المصري الشقيق كل الخير والتقدم والاستقرار والازدهار."

وأردفت الرئاسة: "إن الرئيس والشعب الفلسطيني وقيادته يقفون بقوة إلى جانب مصر في هذه الظروف، والكل يدعو الله عز وجل بأن تنجح مصر في إفشال المؤامرات التي تستهدف استقرارها، وهذا الإرهاب الأعمى يستهدف الأمة جمعاء، ما يتطلب الوقوف بحزم لإفشال هذه المخططات التدميرية."
إلغاء حفل ذكرى استشهاد عرفات
وأدان سفير دولة فلسطين ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية السفير دياب اللوح، تفجير الإرهابي وأضاف في بيان صحفي: "لقد تقرر بالتشاور مع إقليم حركة فتح بالقاهرة ومؤسسة الشهيد ياسر عرفات إلغاء الحفل الذي كان من المقرر إقامته مساء اليوم في الذكرى الثالثة عشرة لاستشهاد الزعيم ياسر عرفات في قاعة مؤتمرات الأزهر الشريف، وتنكيس الأعلام فوق مقار سفارة دولة فلسطين ومقر إقامة السفير، تضامناً مع الشقيقة مصر في مصابها الجلل."

وأكد اللوح أن" تفجير مسجد يعج بالمصلين في أثناء تأدية صلاة الجمعة يؤكد أن هؤلاء الإرهابيين لا يمتّون للدين بصلة، وإنما يتخذونه ذريعة لتحقيق أهدافهم المسمومة بمحاولة زعزعة استقرار مصر، وأن لجوء الإرهابيين لاستهداف المدنيين يؤكد خسارتهم المعركة أمام القوات المسلحة المصرية الباسلة، التي استطاعت تضييق الخناق ومحاصرة تلك الجماعات الإرهابية والمجموعات المتطرفة."

وقال اللوح: "نؤكد وقوف فلسطين قيادة وشعباً مع الشقيقة الكبرى مصر في حربها ضد الإرهاب، ونذكر بالموقف الدائم للرئيس محمود عباس بالوقوف إلى جانب جمهورية مصر العربية في معركتها في محاربة واجتثاث جذور الإرهاب ومموليه وكل من يقف خلفه."

وأكد اللوح ثقة الشعب الفلسطيني بقدرة مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي على الانتصار في معركة الأمة ضد الإرهاب، ودحر أوكار تلك الجمعات المتطرفة.
حركة  "حماس" تدين
واستنكرت حركة  "حماس" بأشد العبارات  التفجير الإجرامي الذي استهدف المصلين في مسجد الروضة بمنطقة بئر العبد في سيناء معتبرة أن "استهداف المساجد والمصلين ودور العبادة تجاوز لكل التشريعات السماوية والقيم الإنسانية وتحدٍ صارخ لكل المسلمين في بقاع الأرض واستفزاز لمشاعرهم واستهداف لعقيدة الأمة، لما تمثله هذه الأماكن الطاهرة من رمزية دينية ومكانة كبيرة للإسلام والمسلمين."

وتقدم الحركة في بيان لها بالتعزية الحارة من مصر وشعبها وأسر الضحايا، متمنية الشفاء العاجل للجرحى والمصابين، وداعية الله عز وجل أن يحفظ مصر وسائر بلاد المسلمين  من كل سوء وأن يقدر لها الأمن والأمان  والخير والاستقرار.

حركة "فتح" تدين
وأدانت حركة "فتح" الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدا شمال سيناء، وعبرت الحركة، في بيان صادر عن مفوضية الإعلام والثقافة والتعبئة الفكرية، عن صدمتها من هذا العمل الإجرامي الذي استهدف المصلين الأبرياء في بيت من بيوت الله، معتبرة أن هذا العمل الجبان يعبر جليا عن سوداوية وظلامية الفكر التكفيري الذي يسيء لديننا الإسلامي ولقيمنا ولعقيدتنا الوطنية والقومية كعرب، ولأخلاقنا الإنسانية النبيلة.

وأكدت موقفها الراسخ لاستئصال الإرهاب والتطرف بكل أشكاله والقضاء عليه، لما يشكله من خطر كبير على جمهورية مصر العربية، داعية في الوقت ذاته إلى تضافر الجهود الإقليمية للتصدي لانتشار الإرهاب في المنطقة العربية بشكل عام وفي شبه جزيرة سيناء بشكل خاص.

وقالت إن هذا الهجوم الإرهابي يهدف إلى زعزعة الأمن والإستقرار في شبه جزيرة سيناء، وهو استهداف لمصر ومكانتها الإقليمية والدولية في التصدي للإرهاب والارهابيين، مشيرة إلى أن إصرار المجموعات التكفيرية على استهداف مصر يأتي لإغراقها في مستنقع النزاعات العسكرية ومنعها من القيام بدورها الريادي في قيادة شعبها وأمتنا العربية إلى بر الأمان.

وعبرت حركة "فتح" عن خالص تعازيها للقيادة المصرية حكومة وشعبا، ولأسر الضحايا، مؤكدة وقوف قيادتنا وشعبنا إلى جانب العزيزة لمصر في محنتها ومعركتها في التصدي للإرهاب والحد من انتشاره.

وزارة الداخلية بغزة تدين
وأدانت وزارة الداخلية بقطاع غزة التفجير الإرهابي الذي استهدف المصلين في مسجد الروضة بسيناء واصفةً إياه بأنه عمل إجرامي لا يمت للإنسانية بصلة ويهدف لزيادة المعاناة وإشاعة الفوضى في المنطقة.
وقال المتحدث باسم الوزارة إياد البزم في تصريح له :" نترحم على أرواح الأبرياء الذين قضوا في التفجير الإرهابي الذي استهدف المصلين في مسجد الروضة بسيناء.
وأضاف البزم:" ندين هذا العمل الإجرامي الذي لا يمت للإنسانية بصلة والخارج عن كل القيم الدينية، والذي يهدف لزيادة المعاناة وإشاعة الفوضى في المنطقة".

جبهة التحرير الفلسطينية تدين
وأدانت جبهة التحرير الفلسطينية، الهجموم الإرهابى الذى استهدف أحد المساجد في في مدينة العريش المصرية ، وأكد محمد السودي عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية في تصريح صحفى، أن "استمرار العمليات الإرهابية فى سيناء يستهدف إشغال مصر عند دورها، واستنزاف مقدراتها، والنيل من وحدة أرضها."
وأشار السودي إلى أن" الهجوم يأتى فى الوقت الذي تقدم فيها مصر خطوات واضحة من أجل تخفيف المعاناة عن سكان قطاع غزة، كذلك الجهود الجبارة التي تقوم بها القيادة المصرية من أجل إنهاء ملف الانقسام، معبرا عن ثقته بأن شعب مصر وقيادتها العظيمة سيتجاوزون هذه المحن والتحديات، والاستمرار في دورها الريادي عربياً ودولياً ودعم نضال شعبنا في تحقيق أهدافه."
وأكد أن" محاربة الإرهاب وقوى التطرف في المنطقة العربية، يتطلب تضافر كل الجهود على الصعيدين الوطني والقومي، وكذلك الصعيدان الرسمي والشعبي، لاستئصاله وجذوره الفكرية."
وعبر السودي ، عن تضامن الجبهة مع الشعب المصرى الشقيق فى مواجهة الارهاب، وعن ثقته بقدرته على التصدى له وإفشال الأهداف والمخططات من ورائه، وردع كل من يوفر الدعم والحماية له، كما عبر عن تضامن الجبهة مع أسر الشهداء، متمنيا الشفاء العاجل للجرحى.

رابطة علماء فلسطين تدين

واستنكرت رابطة علماء فلسطين بكل عبارات الشجب والإدانة الجريمة البشعة التي وقعت في سيناء وتقدمت بخالص العزاء إلى "الشعب المصري الشقيق بضحايا العملية الإجرامية التي وقعت ضد الآمنين في بيت من بيوت الله".
وقالت "إننا علماء فلسطين لنعتبر أن أرواح الناس وأعراضهم وأموالهم حرام حرام حرام، وإن من يستبيح محرمات المسلمين خارج عن ملة الإسلام والدين."

الوزير المالكي يدين
وادان بشدة وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي التفجير الإرهابي الذي استهدف مسجد الروضة في شمال سيناء وهو يعج في المصلين، مؤكدا بان "هذا العدوان الإرهابي الجبان دليل قاطع على أن الارهابيين وعصباتهم ومن يقف خلفهم لا يمتون لدين بصلة".
وأكد المالكي في بيان صحفي "على وقوف دولة فلسطين قيادة  وحكومة وشعبا مع جمهورية مصر العربية الشقيقة في مواجهة الإرهاب ومنظماته"، معبرا عن "ثقته بقدرة مصر الشقيقة بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي الانتصار على الإرهاب بجميع اشكاله. "
وشدد الوزير المالكي على" أن دولة فلسطين تضع كافة إمكانياتها لدعم ومساندة جمهورية مصر العربية الشقيقة في المعركة ضد الارهاب ومنظماته"، وطالب الدول كافه بضرورة تنسيق الجهود وحشد الإمكانيات  لتعزيز التحالف في مواجهة الإرهاب  بكافة اشكاله.

حركة المقاومة الشعبية تدين
وادانت  حركة المقاومة الشعبية في فلسطين بشدة الحادث الاجرامي الذي استهدف مسجد الروضة في بئر العبد .وقالت في بيان "تحتسب الحركة شهداء الحادث الاجرامي من المصليين الابرياء وتدعو بالشفاء العاجل الجرحى وان يلهم ذويهم واهليهم جميل الصبر والسلوان."
واعربت الحركة عن تضامنها مع مصر، مؤكدة ان "المستفيد الاول من محاولة استهداف امن مصر وشعبها هو العدو الصهيوني الجبان."
واعتبرت الحركة ان" ادوات الارهاب الصهيوني ارتكبت جرائم يندى لها الجبين ومست كل الخطوط المحرمة واراقت دماء الابرياء واستهدفت دور العبادة."

الاتحاد الوطني الفلسطيني يدين

وأدان الاتحاد الوطني الفلسطيني في أوروبا التفجير الإرهابي الذي استهدف مسجدا في قرية الروضة وقال الاتحاد إن "هذا العمل الاجرامي الجبان لن ينال من عزيمة مصر في حربها ضد الإرهاب ومحاربته بكل الوسائل المتاحة، وبأن جمهورية مصر ستنتصر على الارهاب "، مشيرا إلى أن هذا العمل العدواني الهادف إلى زعزعة أمن واستقرار مصر ، انطلاقا من دورها العروبي والاقليمي ، يتطلب من الأمة العربية تضافر جهودها للتصدي لانتشار الإرهاب في المنطقة العربية .
وتابع الاتحاد" إن اعداء الامة يحاولوا أن ينشروا فكرهم الظلامي ، والدمار والفوضى تحقيقا للمخططات الهادفة لاستهداف الأمة العربية ، بما يخدم مصالح الاعداء لتفتيت ما تبقى من الدول العربية ."
وعبر الاتحاد عن خالص تعازيه للقيادة المصرية حكومة وشعبا، ولأسر الضحايا، مؤكدا على دور مصر الاقليمي والدولي ومعركتها في التصدي للارهاب .

النضال الوطني تستنكر
واستنكرت جبهة النضال الوطني الفلسطيني التفجير الإرهابي بمسجد الروضة بسيناء والذي راح ضحيته عدد كبير من المصلين الأبرياء .
واعتبرت الجبهة في بيان صحفي صادر عن مكتبها الإعلامي بغزة , "أن هذا الحادث الإجرامي بعيد كل البعد عن أي قيم إنسانية وأخلاقية ووطنية وهو لا يخدم إلا الاحتلال الصهيوني وأهدافه الخبيثة في تشتيت قوى المنطقة وحرف بوصلتها عن ممارسات الاحتلال الصهيوني وخططه الهادفة للسيطرة والهيمنة على فلسطين والمنطقة العربية ."
وأكدت الجبهة في بيانها , "وقوفها إلى جانب الشعب المصري وجيشها العربي في وجه كل المحاولات التي تستهدف إرباك الجبهة الداخلية لمصر العروبة وعزل مصر عن تأدية دورها الريادي القيادي في المنطقة وخصوصا رعايتها للمصالحة الفلسطينية ."

قاضي قضاة فلسطين يدين

 وأدان قاضي قضاة فلسطين مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش، بشدة الحادث الإجرامي الجبان الذي استهدف بيتا من بيوت الله في جمهورية مصر العربية، وأودى بحياة المئات من خيرة أبناء مصر العروبة وجنودها البواسل.
وأكد الهباش، في بيان صحفي، أن" الإرهاب المجرم الذي يستهدف القوات المسلحة المصرية إنما يستهدف كل فلسطيني حر وشريف، معتبرا أن الدماء الفلسطينية المصرية التي اختلطت على ثرى فلسطين دفاعا عن العروبة والإسلامية هي دماء زكية وطاهرة ولا يستهدفها إلا الإرهاب المجرم الذي لا يمت للدين بصلة، وأن الإرهاب الذي يستهدف أمن مصر اليوم إنما يستهدف فلسطين وأمنها وشعبها أيضا."

وشدد على أن" فلسطين، قيادة وشعبا، تقف إلى جانب الشقيقة الكبرى مصر في حربها ضد الإرهاب، مؤكداً الموقف الدائم لسيادة الرئيس محمود عباس بالوقوف إلى جانب جمهورية مصر العربية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي في معركتها في محاربة واجتثاث جذور الإرهاب ومن يموله ويقف خلفه، مؤكدا ثقة القيادة الفلسطينية بقدرة مصر على الانتصار في معركة الأمة ضد الإرهاب وهزيمته شر هزيمة."

ودعا الهباش إلى" توحيد الجهود من قبل الجميع، علماء ومفكرين ورجال دين وسياسة وإعلاميين، لمواجهة هذا الفكر المنحرف والمتطرف الذي استباح حرمات الله عز وجل واستباح حرمات الناس وأعراضهم."

حكومة الوفاق الوطني تدين

وأدانت حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي خلف مذبحة رهيبة في مسجد  شمال سيناء.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود: إن ما اقترفته أيدي الاٍرهاب السوداء تقشعر له أبدان بني البشر وخلف ألما شديدا في النفوس.

وأضاف المتحدث الرسمي: إنه لا يعقل أن يتم السكوت على هذه الجريمة الرهيبة ومثلها من الجرائم ضد البشرية.

وشدد على أن الاٍرهاب لا دين له فهو اليوم يطال المصلين وهم ركع سجود بين يدي الخالق في مسجدهم وسبق أن طال المصلين في الكنائس.

وحث المحمود جامعة الدول العربية والحكومات العربية والإسلامية ودول العالم قاطبة بسرعة التحرك وعمل ما يلزم لتجنيب أبناء الانسانية الآمنين وحمايتهم من شرور الاٍرهاب ودموية الإرهابيين.

وقال: إن التصدي للإرهاب وتبعاته هو أرفع درجات النضال والكفاح الإنساني، وهو مفروض على كل أبناء البشرية الذين يؤمنون بوجوب ارساء أسس حياة خالية من الكراهية والبغضاء والعنف وتسودها المحبة واللقاء والحوار على الكرة الارضيّة قاطبة.

وتقدم المتحدث الرسمي بأحر التعازي إلى ذوي الشهداء والى جمهورية مصر العربية الشقيقة رئيسا وحكومة وشعبا.

حزب الشعب يستنكر
واستنكر حزب الشعب الفلسطيني بشدة  الهجوم الارهابي المسلح الذي وقع، ضد مسجد بمحافظة شمال سيناء وأدى إلى استشهاد العشرات المصلين العزل خلال صلاة الجمعة
واعتبر الحزب في بيان صحفي "أن حدوث هذه المجزرة الإرهابية الجبانة في هذا الوقت الذي يتنامى به دور مصر الشقيقة في معالجة أزمات المنطقة وفِي مقدمتها  رعاية وضمان المصالحة الفلسطينية يهدف المس بهذا الدور  وعرقلة الجهود المصرية كما ويستهدف دور مصر المتنامي في المنطقة  بالاضافة لاستهداف  امنها واستقرارها ومحاولة بائسة لإغراق مصر الكنانة في دوامة الإرهاب.  "
وختم حزب الشعب بيانه الصحفي معبرا عن" ثقته بان مصر وشعبها الشقيق وجيشها الباسل ستهزم الاٍرهاب، مقدما  التعازي للرئيس عبد الفتاح اوالحكومة والشعب المصري كافة  ومشددا على التضامن الكامل مع الشعب المصري الشقيق في مواجهة الإرهاب."

حركة الجهاد الاسلامي تدين

وأدانت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين بشدة هذا الاعتداء الإرهابي الغاشم والجبان معبرة عن" كامل تضامننا وتعازينا لمصر وشعبها بهذا المصاب الجلل ".
وقالت الحركة في بيان لها "إن هذا الهجوم الإرهابي هو استهداف وعدوان على كل القيم ويخدم أعداء الأمة الصهاينة" .داعية العلي القدير أن يحفظ مصر وشعبها وينعم عليها بالامن والاستقرار .

النضال الشعبي تستنكر
اكد محمود الزق سكرتير جبهة النضال الشعبي وامين سر هيئة العمل الوطني في قطاع غزة "استنكار ورفض شعبنا الفلسطيني بأسرة للجريمة البشعة التي ارتكبتها العصابات المأجورة في مسجد قرية الروضة شمال سيناء التي تم ارتكابها ضد مواطنين مصريين ابرياء خلال تأديتهم صلاة الجمعة داخل المسجد "
 واوضح الزق في تصريح صحفي بان "هذا الفعل الاجرامي يعبر عن طبيعة تلك العصابات المجرمة التي غادرت أعماقها كل معاني الانسانية والوطنية وباتت تتصرف كوحوش لا تستحق سوى شطبها من الحياة البشرية "
واعرب عن" احساس بالحزن والغضب يغمر فلسطين باسرها جراء تلك الجريمة معربا عن صادق تعازي  شعبنا لأسر الضحايا ولمصر الشقيقة شعبنا وقيادة مؤكدا وقوف شعبنا بكافة اطيافه السياسية والمجتمعية مع الشقيقة مصر".
 واضاف الزق "باننا في جبهة النضال الشعبي ندعوا شعبنا الفلسطيني في كافة اماكن كواجدة للشروع في حملة تبرع بالدماء للجرحى من ابناء جيش مصر اعرابا عن وحدة الدم والمصير بين شعبنا والشقيقة مصر ".
 واوضح بان "مخطط تفتيت مصر الدولة لن يمر بفضل ايمان شعب مصر بضرورة مواجهة المخطط الاسود بدعم الشرفاء العرب واحرار العالم للشقيقة مصر مؤكدا ثقتنا الاكيد بقدرة مصر وجيشها الباسل في مواجهة تلك العصابات المأجورة".

الشخصيات المستقلة تدين
وادان تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة في فلسطين والشتات برئاسة الدكتور ياسر الوادية عضو الاطار القيادي لمنظمة التحرير الفلسطينية باشد العبارات "الهجوم الارهابي والجبان الذي استهدف مسجد الروضة في سيناء وأدى الى استشهاد العديد من الشهداء."
وتقدم باحر التعازي لمصر رئيسا وحكومتا وشعبا ممثلا بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة ولجميع عائلات الشهداء والشفاء العاجل للجرحي.

المعاهد الأزهرية في فلسطين  تشجب
 وادانت الإدارة العامة للمعاهد الأزهرية في فلسطين،بشدة، الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجد الروضة في منطقة بئر العبد بمدينة العريش، شمال محافظة سيناء وقت صلاة الجمعة، وأدى العمل الإجرامي إلى استشهاد أكثر من 235 شهيد و120 جريح من المصلين الآمنين.
وقالت "إننا في المعاهد الأزهرية في فلسطين إذ ندين بشدة تلك الأعمال الإرهابية والإجرامية التي شكلت صدمة شديدة باستهداف المساجد والمصلين المتعبدين بدور العبادة والتي تخدم أعداء الأمة وندعو قيادة الجيش المصري العظيم، بضرب كل البؤر الإرهابية التي تهدف لإراقة دماء الأبرياء بيد من حديد."
واضافت "إن مصر العروبة ستظل قوية عصية على الانكسار، مهما تكالب عليها الخونة المتخاذلين، بأعمالهم المنافية للأخلاق وللأديان السماوية والأعراف الدولية.ونؤكد تضامن المعاهد الأزهرية في فلسطين والشعب الفلسطيني والشارع الغزي مع الشعب المصري، وقيادته، وجيشه العظيم ضد الإرهاب الأعمى الذي يستهدف مصر ودورها الطليعي في المنطقة ونبرق بالتعزية الخالصة للشعب المصري الشقيق، وحكومته الغراء، وأزهرنا الشريف، وإلى عوائل الشهداء البررة"، متمنين الشفاء العاجل للجرحى سائلين الله أن يحفظ مصر وحكومتها وجيشها وشعبها وأزهرنا من كل مكروه وسوء وأن يغل يد العصاة المجرمين الأشرار عنها، ويردهم خائبين".

الحايك يستنكر
واستنكر رئيس مجلس إدارة جمعية رجال الاعمال الفلسطينيين بغزة علي الحايك التفجير الارهابي الذي استهدف المصلين المصريين في مسجد الروضة بالعريش في محافظة شمال سيناء.
وقال الحايك في تصريح له، "إن جريمة التفجير لا تمت للإنسانية بصلة وتجاوز لكل التشريعات السماوية والقيم الإنسانية ولا تخدم سوى الاعداء الذي يسعون للنيل من مكانة مصر."
وتقدم الحايك بالعزاء إلى أهالي الشهداء والشعب المصري وقيادته ممثلة بالرئيس عبد الفتاح السيسي،سائلاً المولى عز وجل أن يتغمد الشهداء برحمته،والشفاء العاجل للمصابين.
و أكد على "ضرورة استمرار مصر في دورها الريادي الذي نجح في تحقيق المصالحة الفلسطينية،وتقليل معاناة أهالي غزة مشدداً أن سكان قطاع غزة يتمنون الخير للشقيقة مصر."

الجبهة الشعبية تدين
وأدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الهجوم الإرهابي الذي استهدف مصلين في مسجد الروضة ببئر العبد، وأدى إلى استشهاد وجرح العشرات منهم.
وأكدت الجبهة وقوفها إلى "جانب مصر وشعبها الشقيق في هذا المصاب الجلل، وفي مواجهة خطر الإرهاب ومجوعاته التكفيرية التي تستهدف الآمنين كما وحدة مصر وأراضها، خدمة لأهداف الإمبريالية والصهيونية في الوطن العربي، في عدم الاستقرار وإبقاء المنطقة مشتعلة طائفيًا ومذهبيًا."
واعتبرت أن" مواجهة الإرهاب ومخاطرة يتطلب تكثيف كل الجهود الوطنية والقومية والدينية المتنورة، الذي يبدأ بخلق بيئة مناهضة لمنابعه الفكرية والعملية وأدواته الممتدة في مساحات كبيرة في الفكر الديني السائد، وهذا أيضًا رهن بمدى فعالية القوى التقدمية في ساحتنا العربية."
وتقدمت الجبهة بتعازيها الحارة لأسر وذوي الشهداء والجرحى، وعموم الشعب المصري الشقيق، وأكدت وقوفها ومساندتها ومعها كل الشعب الفلسطيني إلى جانبهم في مصابهم  ومصابنا الجلل.

الديمقراطية تدين

ودانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين العمل الإرهابي الجبان الذي استهدف مسجد مدينة شمال سيناء بالروضة واعتبرته جريمة ضد الإنسانية  ولا يمت لأية قيم بصلة..
وأعلنت الجبهة الديمقراطية  تضامنها مع أهالي الشهداء الذين سقطوا في هذا الاستهداف الأليم وتمنت الشفاء العاجل للجرحى .
ورأت الجبهة الديمقراطية أن" هذا الإرهاب لن يطول عمره ، وسينتهي بفعل إرادة الشعوب وتصديها له "معتبرة أن ما حدث ، هو محاولة يائسة للنيل من دور مصر الإقليمي والقومي، وخاصة فيما حصل من دور لمصر بإنهاء الانقسام الفلسطيني الفلسطيني .


المجلس الوطني الفلسطيني يدين
وأدان المجلس الوطني الفلسطيني بشدة الهجوم الإرهابي الدموي الجبان الذي استهدف مسجدا في قرية الروضة قرب مدينة العريش المصرية.
وأكد المجلس الوطني الفلسطيني في بيان صحفي صدر عن رئيسه سليم الزعنون أن هذا التفجير الدموي وغير المسبوق يعد جريمة إرهابية آثمة مجردة من كل شعور إنساني، ويندى لها الجبين الإنساني.
وقال رئيس المجلس الوطني الفلسطيني: إن هذه الجرائم الإرهابية البشعة مرفوضة ومدانة ومستنكرة بشدة، فهي انتهكت حرمة بيت من بيوت الله، وانتهكت كافة الشرائع، ولا تمت بصلة الى أي دين أو قيم إنسانية، وتعبر عن فكر تكفيري ظلامي منحرف يجب مقاومته واجتثاثه.
وعبر الزعنون عن تضامنه القوي ووقوفه إلى جانب الشعب المصري الشقيق في هذا المصاب الجلل، مقدما التعازي والمواساة لذوي الضحايا.
وتمنى الشفاء العاجل للمصابين، مؤكدا أن جمهورية مصر العربية التي كانت وما تزال سندا قويا للشعب الفلسطيني ستنتصر في حربها على هذا الإرهاب الظلامي الأعمى.

برغوث : إرهاب سيناء استهداف لدور مصر الرائد

وأدان الاعلامي احمد برغوث بشدة الهجوم الارهابي الذي استهدف مسجدا في قرية الروضة القريبة من مدينة العريش في شمال شبه جزيرة سيناء المصرية بعد ظهر اليوم وأسفر عن سقوط أكثر من 300 شهيد وجريح.
وقال الاعلامي برغوث ، إن "جريمة اليوم والتي اقتفتها أيادٍ آثمة ، تجردت من كل، معاني الانسانية ، وسخرت طاقاتها وإمكانياتها لخدمة الشيطان ، كانت تستهدف بشكل مباشر دور مصر الرائد والطليعي في مواجهة الفكر المتطرف والسلوك المنحرف لمن  باعوا ضمارهم ، واستمرأوا دماء الأبرياء ، وأبوا إلا أن يكونوا معاول هدم ، ووسائل تدمير لكل ما هو إنساني ."
وطالب برغوث ، تضافر جميع الجهود لمواجهة الإرهاب وفق خطط وبرامج عملية ومدروسة تضع حدا لهؤلاء الأشرار ، وتجتث منابعهم من جذورها .
لافتا إلى أن الإرهاب لا دين له ولا وطن ، فهو شر مستطير يهدد حياة أبناء البشر ، في كل مكان تصله أياديهم القذرة ،ويروع الابرياءالآمنين دون ذنب أوسبب .
وأعرب برغوث عن ثقة الشعب الفلسطيني على اختلاف توجهاته ، بقدرة الأشقاء المصريين على تحقيق النصر الكامل لسحق الإرهاب والإرهابيين ، وقدرة الجيش المصري البطل ، صاحب نصر العبور العظيم على سحق خفافيش الظلام ، أعداء الحرية والتقدم .
وأكد برغوث أن فلسطين لا تتضامن مع الأشقاء في مصر مجرد مشاعر أخوية فقط ، ولكن تشارك الأشقاء في مواجهة هذا الخطر الداهم والذي يؤثر مباشرة على حياة الناس في فلسطين ، فمصر هي العمق القومي والاستراتيجي للقضية الفلسطينية ، وقوة مصر وصدارتها هي بالتأكيد قوة لقضيتنا الوطنية .
وتقدم الاعلامي برغوث بأحر التعازي إلى ذوي الشهداء والى جمهورية مصر العربية الشقيقة رئيسا وحكومة وشعبا ، داعيا المولى عز وجل أن يحفظ مصر الكنانة من كل شر ، وأن يجنبها وشعبها العظيم الفتن.

حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية تدين
وأدانت حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية "قتل الأبرياء من أبناء الشقيقة  مصر  بالتفجير الإرهابي لأحد المساجد بمحافظة شمال سيناء  و وقوع عدد كبير من الضحايا بين قتيل و جريح ."
و عبرت حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية عن استنكارها الشديد لهذا "الإجرام البشع و الذي جرى فيه سفك لدماء المصلين الأبرياء في اعتداء ارهابي سافر تجاوز كل الحدود ".
وقالت "في الوقت الذي تتقدم به حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية للشقيقة مصر حكومة و شعبا و لعائلات الضحايا الثكالى بأحر التعازي و أصدق مشاعر المواساة و تتمنى الشفاء العاجل للجرحى فإنها تؤكد على نبذها و رفضها  لمثل هذه الاعتداءات الإرهابية  و كل اشكال الارهاب  الناجمة عن الفكر الظلامي و العدائية للانسانية و التي تهدد الأمن و الاستقرار في المنطقة و يذهب ضحيتها الأبرياء."

بركة يدين المجزرة الارهابية ويعزي الشعب المصري الشقيق

قال رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الاراضي المحتلة عام 48، محمد بركة، إن" المجزرة الارهابية التي وقعت في مسجد الروضة، في قرية بئر العبد في شمال سيناء، وأوقعت مئات القتلى والجرحى، تؤكد أن الارهاب لا دين له، وأن مهمة الانسانية اجتثاثه. كما أرسل بركة بتعازيه الحارة الى الشعب المصري الشقيق، ووقوفه الى جانبه في وجه الارهاب."

وقال بركة، "إننا نقف مصدومين أمام حجم المجزرة، التي اودت بحياة 235 ضحية، و109 مصابين، كانوا يؤدون صلاة الجمعة في مسجدهم، حتى طالتهم يد الارهاب الغادرة، في واحدة من أبشع جرائم الارهاب التي شهدتها مصر، والعالم."

وشدد بركة، على" أننا قلنا دائما، إن الارهاب لا دين له، وهذا الهجوم السافل على مصلين، في وقت خشوع، وانعزالهم عن العالم في تلك اللحظات، تعكس الحضيض الأخلاقي الذي ينحدر له الارهابيون، في هذه المجزرة الرهيبة".

وقال بركة، "إننا نقف الى جانب الشعب المصري الشقيق، في مواجهته لهذا الارهاب الدموي الخطير، ونحن على ثقة يأن إرادة الشعب قادرة على اجتثاث الارهاب، في يوم قريب.  "

كتائب شهداء الأقصى لواء العامودي تدين
وادانت كتائب شهداء الأقصى "لواء العامودي"  بأشد العبارات هذه الجريمة البشعة، واعلنت تضامنها الكامل مع الشقيقة مصر حكومةً وشعباً .
ودعت الكتائب في بيان صحفي " الامة العربية والاسلامية والجيش المصري خير اجناد الارض لسحق هذه الفئة الضالة المجرمة الخارجة عن طبيعتنا الاسلامية وامتنا العربية."

التجمع الشعبي الفلسطيني في الداخل والشتات

وادان التجمع الشعبي الفلسطيني في الداخل والشتات العملية الاجرامية في مسجد الروضة في بير العبد في شمال سيناء ،والتي راح ضحيتها "الشهداء والجرحى وتيتم الاطفال والارامل ونكبة الاباء والامهات لفقدانهم اعزاء واولياء امور".
وقالت التجمع في بيان صحفي "في هذا الوقت العصيب والتي تتكالب فيه المؤمرات على مصر العروبة والتاريخ والدولة المدنية الحديثة وجيشها المعطاء، لا بد ان نذكر ان المؤامرة على مصر ما زالت قائمة وعلى كافة الصعد ، مما يتطلب حشد كل الطاقات العربية لمساندة مصر في معركتها ضد الارهاب ومموليه وقواعده الارتكازية ".
واضاف "ان التجمع الشعبي الفلسطيني اذ ينظر لهذه العملية ذات البصمات المخابراتية والتي تنفذ على ايدي الارهاب تستهدف ضرب السلم الاجتماعي، واثارة الرعب وليس فقط لمحاربة السياحة بل دور العبادة وما سبقها من افعال اجرامية في الكنائس ، واستهداف للجيش المصري ايضا والاخلال بهيبة الدولة ونظامها السياسي والامني مما يدعو الى اليقظة التامة والوعي الوطني المواجه شعبيا ورسميا ."
وتابع "نؤكد وبعد الانتصارات التي حققها الجيش المصري والقوات المسلحة والاجهزة الامنية في شمال سيناء من رفح للعريش ها هم يذهبون الى المناطق الميتة لينفذوا فيها عملياتهم الاجرامية في بير العبد لاستهداف مسجد بمصليه وهي حالة يأس وتخبط تعيشها القوى الارهابية واذ تستهدف المدنيين هذا يعني انهم لم ولن يستطيعوا توفير حاضنة شعبيه لهم ولذلك تم استهداف المدنيين والمصلين في عملية قذرة لادين لها ولا قيم ولا اخلاق ."
وقال "اننا في التجمع الشعبي الفلسطيني نقف مؤازرين داعمين للدولة المصرية والشعب المصري ووحدة وسيادة اراضي مصر العروبة ونقدم تعازينا لاسر الشهداء وذويهم وللشعب المصري وشفاء عاجل للجرحى وعاشت مصر وعاش جيشها ولا نامت اعين الجبناء".

الاغا يستنكر العملية الإرهابية

واستنكر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. زكريا الأغا  "العملية الإرهابية التي استهدفت مسجدا في قرية الروضة القريبة من مدينة العريش في محافظة شمال سيناء، والتي أسفرت عن استشهاد وإصابة نحو 300 شخص من المصلين الأبرياء ."
وقال د. الأغا في بيان صحفي صدر عنه ان" هذ الجريمة الإرهابية لا تخدم سوى اعداء الأمة ومخططاتهم الهادفة إلى زعزعة استقرار مصر والمنطقة برمتها ومشيراً إلى ان هذه الجريمة لن تنال من وحدة وامن واستقرار مصر الشقيقة."
واكد على "ان الارهاب لم ينل من عضد مصر العروبة وشعبها العظيم وان مصر وشعبها بقيادة رئيسها عبد الفتاح السيسي  سينتصران على الإرهاب مشددا على ان مصر ستبقى قلب العروبة النابض ولم يشغلها الإرهاب عن مواصلة دورها القومي في قياده واستنهاض الأمة العربية وفي الدفاع عن قضاياها ورعاية مصالحها ."
واكد على "وقوف وتضامن الشعب الفلسطيني بكافة شرائحه واطيافه السياسية مع الشقيقة مصر في هذا  المصاب الجلل مشددا على ان الشعبين الفلسطيني والمصري في خندق واحد في مواجهة الارهاب ."
وتقدم الأغا في بيانه بأحر التعازي والمواساة للشعب المصري ، ولأهالي الشهداء، متمنيا الشفاء العاجل للجرحى .


 التجمع الفلسطيني المستقل يدين الهجوم على المصلين في مصر

ودان التجمع الفلسطيني المستقل، الهجوم الذي استهدف المصلين في مسجد الروضة بمحافظة شمال سيناء، والذي أودى بحياة عدد كبير من المصلين المدنيين واصابة العديد منهم.
 وأكد رئيس التجمع الخبير في القانون الدولي، د. عبدالكريم شبير على "أن الاعتداء على المساجد والمصلين ودور العبادة يعتبر انتهاك خطير وجريمة ضد الانسانية، وانتهاك لكل الشرائع السماوية والقيم الاخلاقية، وتحدٍ  لكل المسلمين في بقاع الأرض واستفزاز لمشاعرهم واستهداف خطير لكرامة وعقيدة الأمة، لما تمثله هذه الأماكن المقدسة من رمزية دينية ومكانة كبيرة للإسلام والمسلمين."

وأشار إلى أن "هذا العمل لا يصب الا في مصلحة الكيان الصهيوني ومخططاته الهادفة بذلك، والرامية إلى تهديد الأمن القومي العربي بشكل عام والامن المصري والفلسطيني بشكل خاص ".

وتمنى، د. شبير، لمصر وشعبها وجيشها العظيم السلامة والأمن والاستقرار، مشدَّدًا على أن مصر يجب أن تكون قوية في ريادة الأمة العربية والدفاع عن القضية الفلسطينية، التي تعتبر قضية "العرب والمسلمين".

وأبرق بتعازيه الحارة الى الشعب المصري العظيم داعيًا المولى أن يحفظ مصر والأمة العربية والاسلامية.

هنية يعزي مصر بضحايا جريمة مسجد الروضة

وقدم رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، إسماعيل هنية، التعازي والمواساة إلى جمهورية مصر العربية رئاسة وحكومة ولشعبها العظيم في ضحايا الحادث الإجرامي الذي استهدف مسجد الروضة في منطقة بئر العبد.

وعبر رئيس الحركة خلال اتصاله مع قيادة جهاز المخابرات المصرية، مساء الجمعة، عن إدانته لهذه الجريمة التي هزت وجدان كل فلسطيني وعربي ومسلم باستهداف المصلين الأبرياء في يوم مبارك.

وعبر هنية عن أمانيه بالشفاء العاجل للجرحى وأن تنعم مصر بالأمن والأمان والاستقرار.

النائب أشرف جمعة يدين بأشد العبارات

وادان النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني أشرف جمعة بأشد العبارات استهداف الأبرياء في مسجد الروضة بسيناء، بدون أي وجه حق أو ذنب، والاعتداء السافر على دور العبادة.
واكد  جمعة في تصريح صحفي على "أن هكذا أفعال خارجة عن تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف، ولا تمت بصلة للإسلام والمسلمين، وهي مدانة ومرفوضة ومستنكرة."
واعتبر ان هذه الأعمال بشكل واضح محاولة لتعكير صفوة العلاقات المصرية الفلسطينية؛ وعرقلة أي إجراءات مصرية تجاه أهل قطاع غزة بما فيها فتح معبر رفح؛ عدا النيل من الدولة المصرية.
وقال جمعة : "هذه الجريمة البشعة التي يندى لها الجبين، تستوجب موقفًا فلسطينيًا سريعًا يرتقي لمستوى تقديم العون للأشقاء المصريين؛ كون المُتضرر الرئيس من تلك "الأعمال الإرهابية" البشعة، هو الشعب الفلسطيني خاصة في غزة؛ بالتالي يجب البدء بخطوات عملية لمواجهة هذا الإرهاب ومساندة مصر وجيشها وشعبنا وحكومتها في مواجهة هذا التطرف الخطير."
ودعا حمعة الشعب الفلسطيني وقواه النزول غدًا في مسيرات كبيرة تجاه الحدود تحت شعار "نحن كفلسطينيين لن نسكت بعد ذلك"؛ لأن المصاب واحد.
كما دعا لشكيل مجموعات من الشباب والتطوع لمد العون للأشقاء المصريين في أسرع وقت سواء؛ مع التأكيد على عدم التدخل في الشأن المصري؛ وتوصيب أقلام النشطاء والمبدعين والمثقفين نحو مناضرة ومؤازرة الأشقاء في مُصابهم.

النائب ماجد أبو شمالة يستنكر

واستنكر النائب ماجد أبو شمالة الاعتداء الإجرامي الذي استهدف المصلين الأمنين في مسجد الروضة بشمال سيناء وخلف المئات من الشهداء والجرحى.
واعتبر أبو شمالة ان "الهجوم بربرية ووحشية غير مبررة فلا يوجد دين سماوي يقر مثل هذه الأفعال الشاذة وعلى رأسها ديننا الإسلامي السمح الذي ترتكب مثل هذه الجريمة البشعة باسمه."
واضاف :"لا يمكن أن يقوم مسلم يحمل عقيدة سليمة بهذا الفعل "الإجرامي الشاذ" وانما هو التطرف والإرهاب العالمي الذي يحمل اهداف سياسية لضرب استقرار وأمن الدول العربية وعلى رأسها مصر بما تحمله من قيمة كقلب نابض للامة العربية."
وقال "ننعى  شهداء العملية الإرهابية؛ ونؤكد أن المصاب واحد، ونتقدم للشقيقة مصر رئاسة وحكومة وشعبا بأسمى آيات العزاء سائلين المولى أن يلهم ذوي الشهداء الصبر والسلوان ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين والجرحى."

نقابة الصحفيين الفلسطينيين تدين بشدة

وأدان بيان لنقابة الصحفيين الفلسطينيين بشدة الحادث الإرهابي الذي استهدف مسجدا  في مدينة العريش. والذي أدى إلى استشهاد مئات المصلين وإصابة المئات من المواطنين الأبرياء الآخرين.
وقالت النقابة في بيان " إن تفجير مسجد يعج بالمصلين أثناء صلاة الجمعة يؤكد أن هؤلاء الإرهابيين لا ينتمون للدين بصلة، وإنما يتخذونه ذريعة لتحقيق أهدافهم المسمومة بمحاولة زعزعة استقرار جمهورية مصر العربية الذراع الحامي للأمة العربية بأسرها ، والتي يراد النيل منها من خلال هذه الأعمال الجبانة باستهداف المدنيين الأبرياء."
وأكدت النقابة ، وقوفها إلى" جانب الشعب المصري الشقيق في مواجهة الإرهاب الذي بات يهدد كل مكونات المجتمعات العربية ومبادئها السامية."
وطالبت النقابة بضرورة وقوف كافة المفكرين والمثقفين والصحفيين في وجه الإرهاب الذي يستهدف أمتنا العربية ، من خلال توضيح خطورة الفكر الإرهابي على أمتنا وديننا الحنيف الذي بات المستهدف الحقيقي من خلال هذه الأعمال الإرهابية الجبانة.

الحركة الإسلامية الوطنية في فلسطين (الوسط ) تدين وتستنكر

وتقدم رئيس الحركة الإسلامية الوطنية في فلسطين ( الوسط ) ، الشيخ الدكتور محمد أبوسمره ، بأحر التعازي والمواساة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي ، رئيس جمهورية مصر العربية ، وإلى القيادة والحكومة المصرية ، والشعب المصري الشقيق ، وعوائل الشهداء باستشهاد أكثر من  235 من المُصلِّين الأبرياء الرُكَّع السُجُود في مسجد الروضة قرب مدينة العريش في سيناءالعزيزة ، وقال "نسأل الله تعالى أن يسكنهم فسيح جناته وأن يُعجِّل بشفاء الجرحى ، وأن يُلهِم ذوي الشهداء والجرحى الصبر والسلوان ، وأن يحمي ويحفظ ويصون مصر الحبيبة من كل شرٍ ومن كل سوء ، وأن يدرأ ويدفع ويرد عنها المؤامرات والأخطار والمكائد"
وتابع" وإننا نؤكد على وقوفنا ووقوف شعبنا الفلسطيني إلى جانب مصر الشقيقة الكبرى ورئيسها وقيادتها وحكومتها وجيشها وأجهزتها السيادية وشعبها في مواجهة كافة التهديدات والمخاطر والمؤامرات التي تتهددها ، وكذلك في معركتها البطولية ضد المخطط الخياني الإرهابي التكفيري الإجرامي ، والمستفيد الأول منه هو العدو الصهيوني ، الذي يسعى إلى إستنزاف وإشغال مصر عن القيام بدورها الوطني والقومي الرائد ، ومحاولات منعها من إستنهاض وتوحيد صفوف الأمة ووقف نزيف الدماء الفلسطينية والعربية والإسلامية ومنعها من القيام بواجبها القومي والتاريخي تجاه القضية الفلسطينية والعودة إلى موقعها المركزي الرئيس في قيادة الأمة ، وحماية مصالحها والدفاع عن حقوقها وقضاياها الكبرى ، ومحاولة إستنزاف مصر وقيادتها وجيشها وأجهزتها الأمنية والسيادية من أجل دفعها إلى الإنزواء والتراجع إلى الخلف ، ليتمكن أعداء مصر وفلسطين والأمة من تمرير كافة مخططاتهم ومؤامراتهم الشيطانية لتفتيت الأمة وتمزيقها وتشتيتها وتشويه الإسلام ، ووقف كافة عمليات النهوض والتطور والتنمية والإزدهار في مصر، ومن ثم تصفية القضية الفلسطينية ،
واضاف" إننا ندين بأشد العبارات المجزرة الوحشية البربرية ضد المُصلين الأبرياء في مسجد الروضة ، الذي أصبح روضة من  رياض الجنة ، وندين كافة الجرائم والإعتداءات الخيانية الإرهابية التكفيرية التي تستهدف مصر العزيزة والشعب المصري الأصيل والجيش المصري والشرطة والأجهزة الأمنية المصرية ،  وإنَّ أي مساس بمصر الشقيقة الكبرى هو مساس بالإسلام وفلسطين والعرب والمسلمين ، وإنَّ عزة فلسطين والعرب والمسلمين هي من عزة مصر، والخاسر الأكبر من سقوط أي شهيد أو أي قطرة دم مصرية ، هي فلسطين والقضية الفلسطينية ، ونسأل الله تعالى الرحمة والرضوان والجنة لشهداء مصر المُصلين المؤمنين الأبرياء ، وأن يُلهم ذويهم الصبر والسلوان ، ونسأله تعالى الشفاء العاجل للجرحى ، وحمى الله مصروحفظها من كل شروكل سوء.  "

منظمة طلائع حرب التحرير الشعبية( قوات الصاعقة ) تدين العمل الإرهابي
وادانت منظمة طلائع حرب التحرير الشعبية ( قوات الصاعقة ) العمل الإرهابي الإجرامي الذى راح ضحيته مئات الأبرياء في مسجد الروضه شمال سيناء.
 وتقدمت  المنظمة إلى "الشعب المصري الشقيق و الحكومة المصرية  و أهل الشهداء باحر التعازي القلبية" ، واعلنت غضبها و استنكارها الشديدين لهذه المجزرة الإرهابية التي تنتمي الى ظلامية الفكر التكفيري الذي يعمل على أحداث الفرقة وإثارة النعرات الطائفية.
وقالت "إننا  ندعو للضرب بيد من حديد لتدمير بؤر الإرهاب و تجفيف مصادر تمويله. ونطالب بوقفة واحدة في مواجهة الاعتداءات الإرهابية. و حماية المواطنين الآمنين من آثارها المدمرة..فالمعركة ضد الفكر الإرهابي و فصائله الإرهابية معركة واحدة ، ومسؤولية التصدي لهذا الخطر مسؤولية جماعية للقضاء عليه قضاء تاما و إزالة أي أثر  لتشويه  و تلويث قيمنا الوطنية و الأخلاقية والروحية. الخلود  للشهداء والشفاء العاجل للجرحى."

رأفت يدين العمل الإرهابي الجبان في مسجد الروضة شمال سيناء

وادان عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية – نائب الامينة العامة للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" صالح رأفت بشدة العمل الإرهابي الجبان الذي ارتكبته ايادي الغدر، اليوم الجمعة، بحق المصلين في مسجد الروضة في محافظة العريش شمال سيناء، وأدى الى استشهاد وإصابة المئات من الأبرياء، والمدنيين العزل.
وعبر في بيان له، عن تعازيه الحارة ومواساته لذوي الشهداء وأعرب عن امله بالشفاء العاجل للجرحى والمصابين، كما تقدم بتعازيه من عموم الشعب المصري وعلى رأسهم فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي.
وأكد رأفت على ثقته الكبيرة بالشعب المصري والجيش المصري في الانتصار على الإرهاب والقضاء على جميع المنظمات الارهابية التي تريد ان تنال من الدولة المصرية وشعبها وقيادتها لصالح أعداء مصر وأعداء امتنا العربية، مشددا على ان الشعب والقيادة الفلسطينية يقفان الى جانب الشعب المصري وقيادته في معركتهم ضد الإرهاب.

 وزير العدل يؤكد دعم وتضامن شعبنا وقيادتنا مع جمهورية مصر العربية

وأكد وزير العدل الفلسطيني علي أبو دياك "دعم وتضامن شعبنا وقيادتنا وعلى رأسها رئيس دولة فلسطين محمود عباس مع جمهورية مصر العربية رئيسا وحكومة وشعبا في معركتها ضد الإرهاب والجماعات الإرهابية الإجرامية التي ارتكبت اليوم مجزرة بشعة في مسجد الروضة في منطقة بئر العبد في محافظة سيناء والتي راح ضحيتها أكثر من مئتين وخمسين شهيد من المصلين والأبرياء."
وتقدم أبو دياك في ختام زيارته للقاهرة، بأحر التعازي للحكومة المصرية وللشعب المصري الشقيق ولعائلات وذوي ضحايا وشهداء الحادث الإرهابي الذي استهدف المصلين في مسجد الروضة.
وأكد وزير العدل على أن"مرتكبي هذه الجرائم الإرهابية البشعة لا يمتون لأي دين ولا إلى الإنسانية بأي صلة، وإنما ينتمون لأعداء الوطن والأمة العربية، وينتمون لجماعات خارجة عن الدين والأخلاق والإنسانية، ويحملون معتقدات وأفكار عدوانية إرهابية وغير آدمية."
وقال: "نقف بكل قوة إلى جانب مصر العربية في معركتها الشرسة في مواجهة الإرهاب والجماعات الإرهابية والقتلة المجرمين الخارجين عن الدين والتقاليد والأخلاق، الذين يستهدفون حياة وأرواح المواطنين وسلامة الوطن والشعب المصري وأمنه واستقراره".
وتمنى أبو دياك لجمهورية مصر العربية الأمان والاستقرار سائلين المولى أن يحفظ مصر وشعبها العظيم



مواضيع ذات صلة