2017-12-11الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية »
2017-12-03 17:35:33

أبو هلال: حماس قدمت ما لديها وما يلزم في سبيل تحقيق المصالحة

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

أكد الأمين العام لحركة الأحرار الفلسطينية  خالد أبو هلال على أن "حركة حماس قدمت ما لديها وما يلزم في سبيل تحقيق المصالحة ولم تدخر جهدا في تذليل كل العقبات والعراقيل إيمانا منها بأهمية الشراكة الوطنية في خدمة شعبنا والقضية الفلسطينية", فيما اعتبر أن حركة فتح قدمت "نموذجا آخر من خلال تصريحات قيادتها التي أكدت عدم إيمانها بالشراكة الوطنية وتصر على عقلية الإقصاء والتفرد وتقدس التنسيق الأمني وتعادي سلاح المقاومة وبرنامجها, إضافة للتصريحات التوتيرية التي تعكس عدم رغبتها في إنهاء معاناة شعبنا وتحقيق المصالحة إضافة لرفضها لتفعيل المجلس التشريعي."حسب قوله
وقال أبو هلال خلال مسيرة جماهيرية حاشدة نظمتها حركة الأحرار  للمطالبة برفع "العقوبات" عن غزة وإنصاف موظفيها إن "حكومة الحمد الله هي حكومة عاجزة فاشلة لا تملك من قرارها شيء وهي أداة في يد رئيس السلطة محمود عباس, لم تفي بوعودها والمطلوب رحيلها فورا وتشكيل حكومة وحدة وطنية أو حكومة إنقاذ وطني تمارس دورها ومهامها وتنال الثقة من المجلس التشريعي ليقوم بالرقابة عليها."حسب تعبيره
وتابع : "حركة فتح وحكومة الحمد الله خلقوا مصطلح التمكين للتهرب من القيام بواجباتهم ودفع استحقاقات المصالحة", موضحا أن معني التمكين الذي يريده هذا الطرف على المستوى المدني بمغادرة كل موظفي غزة إلى بيوتهم وعودة ما يسمى الموظفين الشرعيين, وعلى المستوى الأمني أن تشترك السلطة والاحتلال في إدارة الملف الأمني في غزة تماما كما هم متمكنين في الضفة.كما قال
وقال إن "دعوة حكومة الحمد الله للموظفين القدامى للعودة لوظائفهم دون توافق هو عمل غير أخلاقي يهدف لإثارة الفوضى والفتنة والاقتتال بين الموظفين", مشددا بأن "هذه الحكومة التي تجاهلت صرف رواتب موظفي غزة لا يرجى منها خيرا على الإطلاق والمطلوب من كافة الفصائل الضغط لرحيلها."كما قال
وأضاف :"ندعو الراعي المصري ووفدي فتح وحماس المتواجدين في القاهرة إذا أردتم تحقيق مصالحة حقيقية فهناك خطوط حمراء لا يمكن تجاوزها وأولها رفع الإجراءات التي فرضها رئيس السلطة على غزة, ثانيا أن تؤمن حركة فتح بالشراكة وبخيار المقاومة وبرنامجها وفصائلها, قائلا "المقاومة ليس مليشيا خارجة عن القانون", ثالثا أهمية إصلاح البرنامج السياسي وإعادة تأهيل منظمة التحرير المهترئة وكافة هياكل السلطة وأجهزتها الأمنية ذات العقيدة الأمنية الفاسدة.

 



مواضيع ذات صلة