2018-05-22الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس26
رام الله26
نابلس25
جنين26
الخليل27
غزة25
رفح26
العملة السعر
دولار امريكي3.5794
دينار اردني5.0485
يورو4.2128
جنيه مصري0.1999
ريال سعودي0.9545
درهم اماراتي0.9746
الصفحة الرئيسية » القدس
2017-12-03 21:54:18
والتقدم بخطوات المصالحة

هنية وأبومازن يتفقان على خروج الجماهير الأربعاء للتعبير عن رفضها للقرار الأمريكي

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

اتفق رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية والرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن) على ضرورة خروج الجماهير الفلسطينية في كل مكان الأربعاء المقبل للتعبير عن غضبها ورفضها للقرار الأمريكي حول الاعتراف رسميا بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل.
جاء ذلك خلال إتصال هاتفي أجراه هنية مساء الأحد، مع الرئيس أبو مازن لمناقشة خطورة النوايا الأمريكية تجاه مدينة القدس والتداعيات الناجمة عنها.حسب بيان صدر عن حركة "حماس"
وأكد هنية خلال اتصال بالرئيس عباس على ضرورة تمتين البيت الفلسطيني في مواجهة هذه التحديات والمضي في مسار المصالحة بقوة.
وعدّ هنية التوجهات الأمريكية تجاه القدس نقلة خطيرة جدا، وتتطلب أن نعمل موحدين في معركة القدس والتصدي لهذه التوجهات التي إن حدثت ستكون بمثابة رصاصة الرحمة على عملية التسوية.
من جانبه أشار الرئيس أبو مازن خلال الاتصال، إلى أنه سيتخذ قرارات مهمة إذا ما اتخذت الإدارة الأمريكية مثل هذا القرار.
واتفق رئيس الحركة مع الرئيس عباس على ضرورة خروج الجماهير الفلسطينية في كل مكان الأربعاء المقبل للتعبير عن غضبها ورفضها للقرار الأمريكي.
كما أكدا على ضرورة التقدم السريع في خطوات المصالحة وتحقيق الوحدة الوطنية، وضرورة تطبيق الاتفاقات الموقعة وخاصة اتفاقية القاهرة 2011 وملحقاتها، والتأكيد على مبدأ الشراكة والمضي في القضايا الوطنية بما فيها الانتخابات ومنظمة التحرير الفلسطينية.
واتفق القائدان على ضرورة حشد كل الجهود الإعلامية في معركة القدس والقضايا الوطنية ووقف أي شكل من أشكال التوتر أو التراشق الإعلامي الداخلي.
وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية بأن الرئيس أبو مازن تلقى ، الليلة، اتصالا هاتفيا من رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية.
وتناول الاتصال مستجدات ملف المصالحة والخطوات والاجراءات لمعالجة مختلف القضايا، وأهمية تحقيق الوحدة الوطنية ورص وتوحيد الصفوف في ظل المخاطر المحدقة بالقضية الوطنية الفلسطينية.حسب الوكالة



مواضيع ذات صلة