2018-09-24الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس22
رام الله22
نابلس21
جنين24
الخليل22
غزة26
رفح26
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2017-12-04 12:01:29
المصريين شركاء في كل الاتفاقيات..

الديمقراطية: يجب إنجاح الجهد المصري لأن نجاحه هو نجاح للكل الفلسطيني

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

قال عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية طلال أبو ظريفة: "إننا ماضون في المصالحة باعتبارها خيارًا وطنيًا وشعبيًا، وجاهزون لبذل جهود مضنية من أجل إزاحة أي عقبات تعترضها، وندرك أن هناك عقبات كبرى"، مستدركًا أنه "بالإرادة الفلسطينية نستطيع أن نزيل هذه العقبات".

وتابع أبو ظريفة في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، "الانفراجات لا تزال محدودة، ونأمل أن تتسع مساحة هذه الانفراجات، باعتبارها تفتح الطريق أمام إزالة العقوبات من طريق المصالحة، لتسير بوتيرة أسرع بما يمكنّا من الانتهاء من الاستلام والتسلم وإعادة بناء مؤسسات السلطة بشراكة من الكل الوطني الفلسطيني، حتى يتم الانتقال إلى الملفات الوطنية التي تتطلب وجود حالة توافقية لمواجهة كل التحديات القائمة".

وشدّد أبو ظريفة على أن هذا الأسبوع هو أسبوع حاسم ومهم جدًا ومطلوب أن تتضافر فيه كل الجهود، خاصة من حركتي فتح وحماس من أجل الانتهاء من الوضع القائم ووضع ما تم الاتفاق عليه موضع تطبيق.

وقال: "نأمل خلال هذا الأسبوع ان يتم رفع الإجراءات عن قطاع غزة، وأن تسير عملية الاستلام والتسلم بخطى ثابتة ومتقدمة وأن تعالج القضايا، التي إذا ما بقت فإنها تهدد المصالحة."

ولفت إلى أنه يجب بذل جهود خلال هذه الأيام وبأشكال متعددة من أجل اغتنام هذه الفرصة المتبقية، منوهًا في ذات الوقت إلى الجهد المصري المبذول، والذي إذا ما ذهب إلى أفق مغلق لأي سبب كان، فإنه حينها سينكفئ الأشقاء المصريون عن رعاية المصالحة، الأمر الذي سيؤثر علي الحالة الفلسطينية برمتها. على حد قوله

وأردف أن هناك إصرارًا مصريًا على ضرورة إنجاح المصالحة، والذي يأتي انطلاقا من حرصهم الشديد على استقرار الحالة الفلسطينية، مشيرًا إلى أن المصريين شركاء في كل الاتفاقيات التي وقعت.

وشدّد أبو ظريفة على ان أن هناك إرادة مصرية حقيقية، تريد إنهاء الانقسام القائم وتريد إراحة الأجواء في غزة، وتدرك المخاطر المحدقة بالمشروع الوطني الفلسطيني.

وختم قائلًا : "يجب إنجاح الجهد المصري لأن نجاحه هو نجاح الكل الوطني الفلسطيني في طي صفحة الانقسام البغيض، والمطلوب أيضًا مزيد من الحراك الشعبي الضاغط من أجل دفع الطرفين إلى الالتزام بما يضمن التقدم وعدم الرجوع إلى الخلف رغم كل الصعوبات والعقبات التي تعترض طريق المصالحة، كما المطلوب أيضًا من الجميع وقف أي تصريحات من شأنها توتير الأجواء والتأثير على ملف المصالحة".

وأكدت مصادر إعلامية أنه جرى نقاش مختلف القضايا المتعلقة بالمصالحة خلال اللقاء الذي عقد أمس الأحد بين حركة "حماس" وحركة "فتح" في العاصمة المصرية القاهرة، على أن يتم استكمال اللقاءات  لاحقًا من أجل تطبيق الاتفاقيات التي تم توقيعها من قبل.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورفعالياتالارباكالليليعلىحدودقطاعغزة
صورتشييعجثمانالشهيدكريمكلابفيغزة
صوروداعالشهيدكريمكلابالذيقضىبرصاصالاحتلالشرقغزة
صورجمعةكسرالحصارعلىحدودقطاعغزة

الأكثر قراءة