المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » القدس
2017-12-05 13:30:00
قرارات مرفوضة جملة وتفصيلًا..

حنا: القدس ستبقى عاصمة فلسطين سواء اتخذ "ترامب" أي قرار أم لا

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

قال رئيس اساقفة سبسطية الروم الارثوذكس المطران عطا الله حنا: "نرفض كل المواقف العدائية الأمريكية تجاه شعبنا الفلسطيني، والتي لا تقتصر فقط على موضوع القدس، وإنما هي مواقف تتوالى منذ النكبة ومرورًا بالنكسة وحتى اليوم."

وتابع حنا في حديث لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، "نحن اعتدنا أن نرى هذا الانحياز الأمريكي الكلي لإسرائيل ولسياسات الاحتلال في الأرض المقدسة".

وحول تأجيل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قراره بشأن نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس، على أن يتخذ القرار في هذا الشأن "خلال الأيام القليلة القادمة، قال حنا: "لا نستغرب ولن نتفاجأ إذا ما سمعنا أن "ترامب" أعلن فعليًا نقل سفارة الولايات المتحدة الأمريكية للقدس، أو أعلن أن القدس هي عاصمة لدولة الاحتلال، لأن المواقف العدائية الأمريكية ليست جديدة".

وشدّد على أن "الواقع لن يتغير سواء اتخذ "ترامب" هذا القرار أم لم يتخذه، لأن القدس ستبقى مدينة فلسطينية وستبقى عاصمة لفلسطين وللشعب الفلسطيني، وحاضنة لأهم المقدسات الإسلامية والمسيحية".

وقال: "نرفض مثل هذه القرارات ونعتبرها تطاولًا على الشعب الفلسطيني وعلى قضيته الوطنية العادلة ونشجب ذلك ونستنكره بشدة، وردنا يجب أن يكون من خلال الوحدة والانتماء الحقيقي لهذه الأرض المقدسة ومن خلال الثبات والصمود والرباط في مدينة القدس".

ولفت إلى أننا لا يمكن أن نستثني ما يحصل في الوطن العربي من حالة لا استقرار وعنف وإرهاب، والذي تعتبر الإدارة الأمريكية وإسرائيل بالتعاون مع حلفائهم هم السبب الأساس في هذا الوضع الذي وصلت له المنطقة العربية، والذي يعتبر الهدف الأساسي منه هو تصفية القضية الفلسطينية.

وتابع حنا أن الأمر يحدث من خلال إلهاء العرب بصراعات مذهبية أو طائفية أو عشائرية أو قبلية، لكي يتسنى للاحتلال تمرير مشاريعه في مدينة القدس، ولكي يتسنى للإدارة الامريكية أن تتخذ مثل هذه القرارات العدائية دون وجود أي ردود فعل مناسبة ترقى لخطورة ما يحصل.

وأوضح أن أي قرار أمريكي بشأن القدس هو قرار مرفوض، متمنيًا في ذات الوقت من كل العرب والسلمين والمسيحيين أن يعملوا معًا وسويًا من أجل رفض مثل هذه القرارات المعادية للشعب الفلسطيني وللمسلمين والمسيحيين على السواء.

وأشار إلى أن المسيحيين في فلسطين وفي المشرق العربي هم مكون أساسي من مكونات هذا المشرق وهويته الحضارية والإنسانية والتاريخية والتراثية، مشدّدًا بالقول: "إن القضية الفلسطينية هي قضيتنا والقدس قبلتنا وحاضنة أهم مقدساتنا، ونحن نرفض كل هذا الاستهداف الذي تتعرض له مدينة القدس".

وناشد حنا قداسة بابا الفاتيكان وكل المرجعيات المسيحية والإسلامية في العالم بضرورة لاهتمام بقضية القدس، لأن ما يحدث فيها هو تجاوز خطير، ولا يجب أن يمر مرور الكرام.

هذا وأعلن البيت الأبيض، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أجل قراره بشأن نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس، على أن يتخذ القرار في هذا الشأن "خلال الأيام القليلة القادمة".

جاء ذلك في تصريح ادلى به متحدث البيت الأبيض، هوغان غيدلي، لوسائل الإعلام التي رافقت الرئيس ترامب في رحلة العودة من ولاية يوتاه، إلى عاصمة البلاد واشنطن.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صوراستشهادالمقعدإبراهيمأبوثريابرصاصقناصاسرائيليعلىحدودغزة
صوراستشهادالشابياسرسكربمواجهاتمعالاحتلالشرقغزة
صورمواجهاتمعجنودالاحتلالفيالضفةوالقدس
صورمليونيةغزةتنطلقرفضالقرارترامب

الأكثر قراءة