المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية »
2017-12-06 14:24:57
جدد عدم اعترافهم بإسرائيل..

هنية: نقل السفارة مغامرة غير محسوبة وإعلان انتهاء التسوية

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

اعتبر رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إنّ قرار الرئيس الأمريكي بنقل السفارة الأمريكية من "تل أبيب" لمدينة القدس المحتلة وإعلان المدينة عاصمةً لإسرائيل، بمثابة عدوان سافر على الأمتين العربية والإسلامية وأحرار العالم، ومغامرة غير محسوبة.

وقال هنية، خلال حديث له عبر شاشة قناة الجزيرة، مساء اليوم: "نحن قبل أن يصدر القرار حذرنا من مغبة إصداره، ودعونا للتوقف عنه كليًا، لأنه لا أحد يستطيع التنبؤ بما يحدث"؛ مُشيرًا إلى أن القرار بداية لزمن التحولات المرعبة ليس فقط على المستوى الفلسطيني، بل على مستوى المنطقة".

وأضاف هنية: "نحن من جانبنا دعونا منذ أيام لضرورة عقد اجتماعات فلسطينية فلسطينية، على مستويات متعددة في غزة والضفة وفلسطينيي الخارج، وبادرت بالاتصال في الرئيس محمود عباس (أبو مازن) وتحدثت معه مطولاً عن هذا القرار وما ينطوي عليه من مخاطر".

وتابع : "قلت لأبو مازن أن هذا القرار بمثابة إعلان رسمي عن انتهاء عملية التسوية، بالتالي يجب اتخاذ موقف موحد، وشاركنا الرئيس خطورة الموقف، والاتفاق على أن تخرج الجماهير اليوم وكل الأيام القادمة لتعبر عن تمسكها بالقدس عاصمةً لدولة فلسطين".

وشدد هنية على أن القدس عربية اسلامية عربية؛ مؤكدًا أنه في هذا الإطار أجرى اتصالات عربية، شملت الأمين العام لجامعة الدول العربية، ومنظمة التعاون الإسرائيلي، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان وغيرهم، وطلبنا منهم بأن يكون لهم موقف موحد تجاه القدس". 

وجدد التأكيد، على أن قرار الإدارة الأمريكية المغامرة، هو اعتداء على مجموع الأمة؛ مُعبرًا عن اعتقاده بأنه سيكون للأخيرة موقفًا سيُفاجئ تلك الإدارة، وسيكون لشعبنا رد مناسب ويعرف جيدًا كيف يكون رده؛ مضيفًا : "نحن كشعب لا يمكن أن نسلم لهذا التوجه الأمريكي".

وواصل هنية حديثه : "شعبنا قادرٌ أن يطلق الانتفاضة والثورة، والوقوف سدًا أمام هذا التوجه؛ نحن ثقتنا عالية بأمتنا رغم ما تعانيه من مشاكل، بأن القدس جامعة وموحدة لها؛ وعليه آن الأوان لأن تتوقف الصراعات بالمنطقة، وتحشد كل طاقات الامة من أجل معركتها الأساسية (قضية فلسطين والقدس)".

وشدد على أنه حال اتخذ القرار لن يغير من حقائق التاريخ والجغرافية شيء، وستبقى القدس عاصمةً لكل دولة فلسطين؛ وشعبنا لن يستسلم أما هذا التوجه، وسيكون قادر على التصدي والمواجهة وإبطال القرار أي كان.

وتابع هنية: "قرأنا منذ البداية هذه المخاطر التي تُحدق بقضية فلسطين، وكان قرارنا التوجه نحو الوحدة وانهاء الانقسام وتنازلنا وقدمنا المرونة، ولسنا حريصين على السلطة بقدر حرصنا على القضية الفلسطينية ومستقبل شعبنا".

وأكد قائلاً : "لا يوجد بالأساس دولة لإسرائيل على أرضنا، بالتالي لا عاصمة لها، وليس لها أي أرض وهي أرض فلسطينية، وستكون القدس عاصمة لفلسطين". 



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورتشييعجثمانالشهيدأبوثريابغزة
صورمصرتفتحمعبررفحأمامالمسافرينفيالاتجاهين
صوراستشهادالمقعدإبراهيمأبوثريابرصاصقناصاسرائيليعلىحدودغزة
صوراستشهادالشابياسرسكربمواجهاتمعالاحتلالشرقغزة

الأكثر قراءة