المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » القدس
2017-12-07 20:54:12

فصائل منظمة التحرير في لبنان:خطوة"ترامب" تؤكد شراكة الإدارة الامريكية للكيان الصهيوني في العدوان على شعبنا

بيروت - وكالة قدس نت للأنباء

استنكر قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان الخطوة التي اقدم عليها الرئيس الامريكي "دونالد ترامب" مساء امس الاربعاء،بالاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة للكيان الصهيوني الغاصب،ووصفت هذه الخطوة بالعدوان على الشعب الفلسطيني وانتهاك لحقوقه الثابتة والمشروعة،ورأت فيها "مدلول كبير على مدى استخفافه بالعرب والمسلمين شعوباً وأنظمةً،واستهتار  بالشرعية الدولية ومؤسساتها،خاصة مجلس الأمن الذي رفض بكل قراراته ذات الصلة اي تغير في واقع مدينة القدس باعتبارها جزء من الأراضي الفلسطينية التي يحتلها العدو الصهيوني."
واعتبرت قيادة فصائل المنظمة في لبنان هذه الخطوة "إنحياز تام من الإدارة الأمريكية للعدو الصهيوني الغاصب،ودعماً إضافياً له للتمادي في سياساته الاجرامية والعدوانية بحق شعبنا في الوطن المحتل،وخاصة في مدينة القدس،للاستيلاء على المزيد من الأراضي الفلسطينية للحؤول دون تمكين شعبنا من قيام دولته المستقلة،وبذلك تكون الإدارة الأمريكية التي يرأسها المتصهين "دونالد ترامب" قد اسقطت من حساباتها وأجندتها خيار حل الدولتين الذي يشكل قاعدة وأساس لأي تسوية للصراع في المنطقة مع العدو الصهيوني،وهذا ما يضع الجانب الفلسطيني والعربي الرسمي أمام منعطف جديد في تحديد شكل وطبيعة العلاقة معها،عبر القيام بخطوات إجرائية سريعة ترقى إلى مستوى الحدث."
واكدت قيادة المنظمة بأنه" لم يكن بإمكان الرئيس الأمريكي الاقدام على خطوة الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني وعزمه على نقل سفارة بلاده اليها لولا الحالة المؤسفة والمحزنة التي وصلت اليها المنطقة،وانشغال انظمتها بنزاعات وحروب داخلية دموية بشعة،ارادها لهم اعداء شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية والاسلامية،وفي مقدمتهم العدو الصهيوني الغاصب،من أجل تمزيق كياناتها واستنزاف طاقاتها وهدر ثرواتها وإنهاك شعوبها،بما يضمن بقائه جاثم على أرضنا الفلسطينية،كأكبر قوة  عسكرية وأقتصادية متفوقة في المنطقة."
واكدت ايضا بأن قرار الرئيس المتصهين "ترامب" يشبه بمضمونه وبمخاطرة وعد "بلفور" المشؤوم الذي منح بغير وجه حق الحركة الصهيونية إنشاء وطن قومي للهيود على الاراضي الفلسطينية على أنقاض الحق الفلسطيني التاريخي،ما يتطلب حشد كل الطاقات وتوحيد الجهد الفلسطيني مع الجهد العربي والاسلامي الرسمي والشعبي،بالاستفادة من الدول والشعوب المساندة والمتضامنة مع الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة،من اجل خوض المعركة المفصلية بشكل مشترك ومنظم لاسقاط هذا القرار الجائر،على طريق إنهاء الاحتلال الصهيوني للاراضي الفلسطينية،وتمكين شعبنا الفلسطيني من إقامة دولته المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس،وتحقيق العودة لكل اللاجئين الفلسطينيين وفق القرار الدولي 194.
ودعت قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية "جماهير شعبنا في كافة المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان،للانخراط الفعال والكثيف في النشاطات والتحركات الشعبية والجماهيرية الداعمة للقدس،التي تدعو لها وتنظمها الفصائل والقوى الوطنية والاسلامية الفلسطينية واللبنانية،تعبيراً عن رفضنا المطلق لهذه الخطوة العدوانية".



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

جنازةالشهيدابراهيمابوثريا
صورمصرتفتحمعبررفحأمامالمسافرينفيالاتجاهين
صوراستشهادالمقعدإبراهيمأبوثريابرصاصقناصاسرائيليعلىحدودغزة
صوراستشهادالشابياسرسكربمواجهاتمعالاحتلالشرقغزة

الأكثر قراءة