المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » القدس
2017-12-07 20:58:06

وقفة احتجاجية في تونس تأييدا لفلسطين وتنديدا بالقرار الاميركي

تونس - وكالة قدس نت للأنباء

ندّد أعضاء مجلس نواب الشعب التونسي، اليوم الخميس، بقرار الإدارة الأميركية المتعلق بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل، معتبرين هذا القرار "جائر وفيه اعتداء على الأمتين العربية والاسلامية واستهانة بمشاعرهما وتعديا صارخا على القرارات الدولية المتعلقة بالقدس".

جاء ذلك اليوم في وقفة احتجاجية نظمها أعضاء من مجلس نواب الشعب التونسي أمام مقر البرلمان في منطقة باردو.

 وأعرب النواب عن تضامنهم الكامل ومساندتهم لنضال شعب فلسطين لتحقيق حقوقه كاملة بما فيها حقه بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وكان مجلس نواب الشعب قد حولوا جلسة المجلس لهذا اليوم والمخصصة لمناقشة قانون المالية التونسي، الى مناقشة قرار الرئيس الاميركي وتداعياته، والخطوات الواجب أتخاذها للتصدي لموقف الادارة الاميركية، ومساندة الحق الفلسطيني.

ودعا النواب عموم الشعب التونسي بأحزابه ومنظماته المجتمعية الى مسيرة ضخمة يوم غد الجمعة، للإعراب عن هذا الموقف.

وكان رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد، قد اعرب في تصريح له اليوم عن تنديد بلاده بقرار الرئيس الاميركي حول القدس، مؤكدا أنه هذا قرار يتعارض مع القوانين والمواثيق والاعراف والقرارات الدولية، سواء من مجلس الامن او الجمعية العمومية للأمم المتحدة، مؤكدا ثبات موقف تونس بتمسكها بعدالة النضال الفلسطيني وحقوقه بما فيها القدس عاصمة الدولة الفلسطينية.

الى ذلك تواصلت اليوم في العاصمة وفي عدد من المدن التونسية، المسيرات المنددة بقرار الرئيس ترامب، ودعا المشاركون في هذه المسيرات الى طرد السفير الاميركي من تونس، والنفير لمعاضدة أبناء شعب فلسطين في نضالهم العادل وتمسكهم بحقوقهم.

ورفع المشاركون الاعلام الفلسطينية والتونسية مرددين شعارات النصرة للحق الفلسطيني والتصدي لقرار ترامب.

وشارك أبناء الجالية الفلسطينية وكوادر السفارة بتونس وطلبة فلسطين في مسيرة لانصار الاتحاد العام التونسي للشغل في شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة.

وتوالت اليوم الاحزاب التونسية في أصدرا بيانات الشجب والتنديد بقرار الادارة الأميركية حول القدس. فقد أصدر كل من ائتلاف صمود التونسي، والتنسيقية التونسية لدعم فلسطين، وجمعية أنصار فلسطين، وحزب المستقبل التونسي، وحزب حركة النهضة التونسية، والاتحاد العام التونسي للشغل، والحزب الجمهوري بيانات بهذا الخصوص.

وشددت البيانات على ضرورة التحرك وتنسيق المواقف للتصدي للقرار الاميركي باعتباره يمس بحقوق الشعب الفلسطيني وينتهك القوانين والاعراف والمواثيق الدولية، مؤكدين على التمسك بمدينة القدس وحقوق الشعب الفلسطيني التاريخية والدينية والحضارية الإسلامية والمسيحية.

ودعا الاتحاد العام التونسي للشغل الى مسيرة ضخمة تأييدا للنضال العادل لشعب فلسطين وتمسكه بأرضه ووطنه ودفاعه الباسل بما يملك من ارادة وصمود في وجه أعتى قوة عنصرية ومن يدعمها، وتمسكا بحوق الشعب الفلسطيني والامتين العربية والاسلامية بالقدس عاصمة أبدية لدولة فلسطين الحرة.

وفي عديد مدن تونس وخاصة الجنوبية سارت تظاهرات مماثلة تأييدا لتمسك التونسيون بعروبة القدس باعتبارها عاصمة لدولة فلسطين، كما قام عدد من طلاب المدارس الاعدادية في سيدي بوزيد وقفصة والقيروان بتحية العلم الفلسطيني جنبا الى جنب مع العلم التونسي، ورددوا النشيدين الوطنيين الفلسطيني والتونسي وهتافات الدعم للقدس عاصمة فلسطين.

 



مواضيع ذات صلة