المدينة اليومالحالة
القدس11
رام الله11
نابلس11
جنين13
الخليل10
غزة17
رفح17
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » القدس
2017-12-11 12:31:10
لضمان تعزيز وصمود الشعب الفلسطيني..

رضوان: على السلطة اتخاذ قرارات عملية لمواجهة قرار "ترامب"

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

قال القيادي في حركة حماس إسماعيل رضوان: " إن إعلان "ترامب" الباطل لن يغير الحقائق التاريخية والدينية، بأن القدس هي العاصمة الأبدية لشعبنا الفلسطيني."

وأكد رضوان في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، أن هذا الإعلان الجائر يفتح الطريق لالتهام الأرض الفلسطينية بالاستيطان وإلى تنفيذ المشاريع الإحلالية الاستيطانية على حساب الحق الفلسطيني، ويحمل مخاطر على الوجود الفلسطيني في القدس.

وأشار إلى أنه ربما تكون له تداعيات على إقدام الاحتلال على التغيير الديموغرافي في مدينة القدس، ويشجّع الاحتلال على ارتكاب مزيد من الجرائم بحق الشعب الفلسطيني في القدس.

ولفت إلى أن "هذا القرار أيضًا له تداعيات خطيرة على صعيد القضية الفلسطينية برمتها وعلى صعيد الشعب الفلسطيني"، مستدركًا في ذات الوقت أن هذا الأمر ولا بأي شكل كان، يمكن أن يغير الحقائق التاريخية ولا الدينية في شيء.

وبسؤاله حول المطلوب من القيادة الفلسطينية تجاه هذه الخطوة الخطيرة، قال رضوان: "حتى اللحظة لم يرقَ مستوى الفعل من السلطة الفلسطينية إلى مستوى المخاطر التي تواجه مدينة القدس."

وشَد على أن المطلوب من السلطة هو "سحب الاعتراف بالاحتلال الصهيوني، وإعلان فشل وإنهاء فترة أوسلو، وتحقيق الوحدة الوطنية على أساس الثوابت وخيار المقاومة، ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال الصهيوني وللأبد، وضرورة رفع اليد عن المقاومة في الضفة الغربية، وإعطاء الغطاء والحرية للمسيرات الغاضبة التي  تخرج ضد هذا القرار".

وأضاف أنه "لابد من الدعوة لعقد الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية، لاتخاذ القرارات العملية والاستراتيجية لمواجهة هذا القرار الجائر، وضرورة التسريع في خطوات المصالحة واتخاذ قرار عاجل برفع العقوبات الجائرة عن قطاع غزة،  وتعزيز صمود وثبات الشعب الفلسطيني".

أما على المستوى الشعبي، فقال رضوان: "إن المسيرات التي انطلقت، مسيرات غاضبة، ونتطلع خلال الأيام القادمة لتفعيلها بشكل  أكبر في الضفة الغربية، والفصائل والقوى الوطنية والإسلامية شكّلت بالأمس لجنة متابعة، لمتابعة أحداث الانتفاضة ودعمها وتطويرها، والاتفاق على الفعاليات المطلوبة في الضفة الغربية وقطاع غزة"، مشيرًا في ذات الوقت إلى أنه ستكون هناك مسيرة مليونيه يوم الجمعة على شارع صلاح الدين.

وأكد على أن كل الشعب الفلسطيني يقف مدافعًا عن القدس والأقصى، وأنه على مستوى الشعوب العربية والإسلامية هناك حراك جيّد، حيث المسيرات التي خرجت بمئات الآلاف في عديد من العواصم العربية والإسلامية تصديًا لهذا القرار الجائر.

وحول إذا ما كانت الأمور ذاهبة باتجاه انتفاضة ثالثة، قال رضوان: "هذه هي انتفاضة القدس متكاملة الأركان، وهي تأخذ موجات متتالية، واليوم نحن مع موجة جديدة منها"، مشيرًا إلى أن القوى الوطنية الإسلامية بالأمس اتفقوا على اعتماد مصطلح "انتفاضة القدس".

وكان "ترامب" أعلن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وقال إنه وجه أوامره للبدء بنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، وهو ما أكده وزير خارجيته ريكس تيلرسون، ورحب نواب أميركيون بالقرار.

وأثار هذا القرار موجة من الغضب والرفض سواء في فلسطين أو على مستوى الدول العربية أو المجتمع الدولي أو مجلس الأمن.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورمواجهاتبينالشبانوقواتالاحتلالعلىالمدخلالشماليلمدينةالبيرة
صورصلاةالجمعةفيرحابالمسجدالأقصىالمبارك
صورقواتالاحتلالتقتحممنازلالمواطنينبالقربمندواربيتعينونشمالالخليل
صورمستوطنونيتجمعونبالقربمندواربيتعينونشمالالخليل

الأكثر قراءة